مقتل جندي وزعيم محلي بهجوم لبوكو حرام في شمال شرق نيجيريا

كانو (نيجيريا) (أ ف ب) – قُتل جندي وزعيم محلي في هجوم نفذه مقاتلون من جماعة بوكو حرام في شمال شرق نيجيريا، على ما ذكرت مصادر عسكرية ومدنية الاحد.

وهاجم مقاتلون ينتمون الى فصيل ابو بكر الشكوي مدينة ماداغالي السبت، وخاضوا قتالا استمر ساعتين مع قوات الأمن.

وقال مسؤول عسكري “فقدنا جنديا في القتال. لقد كان أحد سائقي العربات المدرعة”، الامر الذي أكده سكان.

وتقع ماداغالي على بعد 280 كلم شمال يولا، عاصمة ولاية أداماوا في شمال شرق البلاد.

وقال المسؤول المحلي ماينا اولارامو إنّ مقاتلي بوكو حرام “قتلوا جنديا في القتال وقتلوا أيضا زعيم قرية غوبلا اثناء هروبهم إلى سامبيسا”.

وعثر على جثث ثلاثة من مقاتلي بوكو حرام بعد القتال، على ما أكّد المصدران.

والجمعة، قُتل ثلاثة جنود إثر هجوم نفذه مقاتلون من بوكو حرام على قاعدة عسكرية قرب مايدوغوري، عاصمة ولاية بورنو.

وقتل أكثر من 27 ألف شخص في شمال شرق نيجيريا منذ بداية تمرّد بوكو حرام في 2009. وأدّى التمرّد إلى نزوح نحو مليوني شخص وتسبب بأزمة انسانية مع تمدد النزاع إلى الدول المحاذية لشمال نيجيريا.

والسبت، تشهد نيجيريا، البلد الأكبر في إفريقيا من حيث عدد السكان البالغ 190 مليون نسمة وأول قوة نفطية في القارة، انتخابات للاختيار بين الرئيس المنتهية ولايته محمد بخاري وزعيم المعارضة عتيق أبو بكر، النائب السابق لأحد الرؤساء.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here