مقتل جندي باكستاني آخر بنيران قوات هندية عبر خط المراقبة في كشمير

 

روالبندي (باكستان) ـ (د ب أ)- أعلنت باكستان مقتل أحد جنودها بنيران قوات هندية في قطاع “بوتال” على طول خط المراقبة الذي يفصل بين شطري كشمير.

جاء ذلك في تغريدة للميجور جنرال آصف غفور ، المدير العام لهيئة العلاقات العامة للخدمات الداخلية الباكستانية ، الذراع الإعلامي للجيش الباكستاني، على موقع تويتر اليوم الجمعة،بحسب شبكة “جيو.نيوز” التلفزيونية .

وبذلك ترتفع حصيلة الجنود الباكستانيين الذين قُتلوا خلال يومين إلى أربعة.

كان ثلاثة جنود باكستانيون قد قُتلوا بنيران الجيش الهندي على طول خط المراقبة أمس الخميس.

وقالت هيئة العلاقات العامة بالخدمات الداخلية الباكستانية إنه ردا على ذلك قام الجيش الباكستاني بقتل خمسة من الجنود الهنود، وأصابة آخرين وألحق أضرارا بحصون عبر خط المراقبة.

من جهة أخرى ،اتهم المتحدث باسم وزارة الدفاع الهندية أمس الخميس ليوتينانت كولونيل ديفيندر أناند القوات الباكستانية بـ “القصف غير المبرر بقذائف الهاون وإطلاق النار.

ونقلت صحيفة “إنديان إكسبريس” عنه قوله: “لقد رد الجيش الهندي بشكل مناسب”، مضيفا أن إطلاق النار توقف ظهر امس ولم ترد أنباء عن سقوط قتلى أو مصابين من الجانب الهندي.

واستدعت وزارة الخارجية الباكستانية أمس الأول الأربعاء، نائب المفوض السامي الهندي، جوراف اهلواليا لتقديم احتجاجها ضد انتهاك وقف إطلاق النار وإطلاق النار على المدنيين الأبرياء عبر خط المراقبة.

وذكرت وزارة الخارجية الباكستانية أن قوات أمن هندية قتلت يوم الثلاثاء الماضي مدنيا في إطلاق نار غير مبرر في قطاع تاتاباني على طول خط المراقبة. وأضافت أن الجيش الهندي يستهدف بشكل متواصل المدنيين على خط المراقبة.

كانت الهند قد اعلنت تجريد الشطر الخاضع لسيطرتها من كشمير من الحكم الذاتي في وقت سابق الشهر الجاري.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here