مقتل جنديين بهجوم مسلح على بوابة أمنية جنوبي ليبيا

 طرابلس / وليد عبد الله / الأناضول  – قتل جنديان تابعان لحكومة الوفاق، اليوم السبت ، جراء هجوم مسلح على بوابة أمنية في بلدة  أم الأرنب   التابعة لبلدية مرزق، جنوبي ليبيا، بحسب مصدر أمني.
وقال المقدم محمد جابر صالح، الناطق باسم الغرفة الامنية المشتركة بحوض مرزق، أن الغرفة الأمنية فقدت صباح اليوم جنديين واصابة آخرين (دون تحديد عددهم) نتيجة هجوم ارهابي تعرضت له بوابة أمنية بمداخل بلدة أم الارنب .
وأضاف صالح للأناضول أن المهاجمين فتحوا النار على العناصر الامنية المتوجدة بالبوابة وبعدها قامت الغرفة الامنية بملاحقة المهاجمين، وتم القبض على اثنين منهم ولا يزال أحدهم هاربا .
وأشار صالح بان المهاجمين من جنسيات اجنبية دون اعطاء مزيد من التفاصيل .
والأربعاء الماضي قتل 3 جنود تابعين لقوات خليفة حفتر، (قائد القوات المدعومة من مجلس النواب شرقي البلاد)، جراء تفجير سيارة مفخخة استهدفت بوابة أمنية في بلدة  ودان التابعة لمدينة الجفرة وسط البلاد، وفق مسؤول محلي.
وفي تصريح للأناضول، قال عضو المجلس البلدي بالجفرة، فؤاد المهدي رشيد، إن 3 جنود تابعين لقوات حفتر لقوا حتفهم وأصيب آخر، إثر استهداف بوابة  تي تي  الأمنية، على بعد 30 كم بطريق ودان – أبوقرين. وأضاف رشيد أن التفجير جرى – وفق المعلومات الأولية – بواسطة سيارة مفخخة.

وفي 23 أغسطس/ آب الماضي، قتل 12 عسكرياً تابعين لقوات حفتر، في هجوم استهدف  بوابة الفقهاء  غرب بلدة هون في بلدية الجفرة وسط ليبيا وتبنى الهجوم، في حينه، تنظيم  داعش الإرهابي، عبر تسجيل مصور.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here