مقتل العشرات من أفراد الأمن في هجمات لطالبان بجنوب أفغانستان

كابول  (د ب ا)- قال مسؤولون محليون اليوم الاثنين إن العشرات من أفراد قوات الأمن قتلوا في هجمات نفذتها حركة طالبان بإقليم هلمند بجنوب أفغانستان.

وقال رئيس مجلس الإقليم محمد كريم عطال إن نحو 20 إلى 30 شخصا قتلوا في الهجمات التي وقعت بمنطقة سانجين خلال الـ48 ساعة الماضية.

وتحدث عبد المجاهد اكون زاداه، العضو بمجلس الإقليم، عن مقتل 40 إلى 52 شخصا من أفراد قوات الأمن بالهجمات.

ولم يتسن الوصول للمتحدث باسم حكومة الإقليم ووزارة الدفاع للتعليق.

وقال ميرزا محمد اليزادا العضو بمجلس الإقليم إنه منذ نحو أسبوع، شن مسلحون طالبان سلسلة من العمليات الانتقامية على الشرطة والجيش ونقاط التفتيش المحلية بالمنطقة.

وأضاف أن قوات الكوماندوز الأفغانية تقوم بعمليات تمشيط بالإقليم خلال الفترة الأخيرة، مما أدى لاعتقال عدد من قادة طالبان وتدمير مخازن أسلحة.

وأشار اليزادا إلى أن جميع أجزاء المنطقة تخضع لسيطرة المسلحين ماعدا مبنى حكومة المنطقة ومقر الشرطة المحلية.

ويشار إلى أن مسلحي طالبان مستمرون في شن هجمات ضد القوات الأمنية، وذلك في الوقت الذي تجرى فيه الحركة مباحثات مع الولايات المتحدة الأمريكية للتوصل لحل سياسي للنزاع في أفغانستان.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here