سوريا تتهم الائتلاف الدولي بقيادة واشنطن بقصف معسكر للجيش وقتل جنود.. وأمريكا متأكدة من مسؤولية روسيا

plan-us-syria888

دمشق ـ واشنطن ـ (أ ف ب) – قال مسؤول عسكري أمريكي اليوم الاثنين إن الولايات المتحدة متأكدة من مسؤولية روسيا عن غارة على معسكر للجيش السوري اتهمت الحكومة السورية التحالف الذي تقوده أمريكا ضد تنظيم الدولة الإسلامية بالمسؤولية عنها.

ونفى المسؤول الأمريكي – الذي طلب عدم الكشف عن اسمه – تماما اتهامات الحكومة السورية بأن طائرات التحالف الذي تقوده بلاده قتلت ثلاثة جنود وأصابت 13 في محافظة دير الزور بشرق سوريا يوم الأحد.

ونددت سوريا الاثنين بـ”عدوان سافر” نفذه الائتلاف الدولي بقيادة واشنطن على معسكر للجيش في شرق البلاد، فيما نفى مسؤولون اميركيون قصف اي قاعدة عسكرية سورية.

في واشنطن، تعهد الرئيس الاميركي باراك اوباما الاحد بالقضاء على تنظيم الدولة الاسلامية بعد ايام على اعتداء نفذه اثنان من “انصار” تنظيم الدولة الاسلامية، بحسب اعلان التنظيم، واوقع 14 قتيلا في سان بيرناردينو في ولاية كاليفورنيا.

واعلنت وزارة الخارجية السورية الاثنين ان اربع طائرات من قوات الائتلاف قامت “باستهداف احد معسكرات الجيش العربي السوري في دير الزور بتسعة صواريخ ما نجم عنه استشهاد ثلاثة عسكريين وجرح ثلاثة عشر آخرين”، واصفة العملية ب”الاعتداء السافر”.

واوضح مصدر عسكري سوري لوكالة فرانس برس ان الغارات استهدفت “مستودعات ذخيرة مؤلفة من مبان عدة، ومعكسر تدريب” بين “الساعة الثامنة والتاسعة مساء (الاحد)، ما احدث انفجارا كبيرا”.

وافاد المرصد السوري لحقوق الانسان عن مقتل اربعة جنود، مشيرا الى ان المعسكر المستهدف هو معسكر الصاعقة في ريف دير الزور الغربي.

واعتبرت الخارجية السورية ان القصف “يؤكد مجددا أن التحالف الاميركي يفتقد الى الجدية والمصداقية من اجل مكافحة فعالة للارهاب الذي اثبتت الاحداث ان لا حدود له”، مطالبة مجلس الامن “بالتحرك الفوري ازاء هذا العدوان واتخاذ الاجراءات الواجبة لمنع تكراره”.

ويشن الائتلاف الدولي منذ ايلول/سبتمبر 2014 غارات جوية تستهدف مواقع تنظيم الدولة الاسلامية وتحركاته في مناطق سيطرته في سوريا والعراق. وتنتقد دمشق باستمرار عدم فاعلية هذه الغارات التي تجري من دون تنسيق مع السلطات السورية، بخلاف الغارات التي تنفذها روسيا بالتنسيق مع الجيش السوري منذ 30 ايلول/سبتمبر.

– لا أدلة –

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس إنها “المرة الاولى التي يتكبد فيها النظام خسائر بشرية جراء قصف جوي من الائتلاف”، مضيفا “لم يسبق ان تعرضت قوات النظام لاي قصف من الائتلاف الذي تستهدف غاراته مقار الجهاديين وصهاريج النفط التابعة له في دير الزور”.

ويسيطر تنظيم الدولة الاسلامية منذ العام 2013 على الجزء الاكبر من محافظة دير الزور وعلى حقول النفط الرئيسية فيها والتي تعد الاكثر غزارة في سوريا. ويسعى منذ اكثر من عام للسيطرة على كامل دير الزور، مركز المحافظة، حيث لا يزال المطار العسكري واجزاء من مدينة دير الزور بين ايدي قوات النظام.

ونفى المتحدث العسكري باسم الائتلاف الدولي الكولونيل ستيف وارن ردا على سؤال لوكالة فرانس برس قصف اي قاعدة عسكرية في دير الزور. وقال “اطلعنا على التقارير السورية، لكننا لم ننفذ اي ضربات في ذلك الجزء من دير الزور امس، لذلك نرى انه ما من ادلة”.

واوضح ان غارات الائتلاف استهدفت منطقة “تبعد 55 كيلومترا عن المكان الذي قال السوريون انه تعرض للقصف”، مؤكدا “عدم وجود اي عناصر بشرية” في تلك المنطقة، وأن “كل ما قصفناه كان آبار نفط”.

ونفى ممثل الرئيس الاميركي في الائتلاف الدولي بريت ماكغورك بدوره في تغريدة على موقع تويتر قصف اي معسكر للجيش السوري، معتبرا ان “التقارير عن تورط الائتلاف خاطئة”.

وتتعرض محافظة دير الزور منذ اسابيع لغارات مكثفة من طائرات الائتلاف الدولي وكذلك من الطائرات الروسية، تستهدف بشكل خاص انشطة ومواقع الجهاديين النفطية.

وتشكل عائدات تهريب النفط ابرز مصادر تمويل التنظيم المتطرف. واعلنت بريطانيا الخميس ان طائرات حربية تابعة لها استهدفت حقل العمر النفطي في اولى طلعاتها الجوية في سوريا ضمن عمليات الائتلاف.

– اوباما والقضاء على الجهاديين-

واكد الرئيس الاميركي في خطاب توجه به الى مواطنيه ليل الاحد الاثنين ان “التهديد الارهابي حقيقي ولكننا سننتصر عليه” وقال “سنقضي على تنظيم الدولة الاسلامية وعلى اي تنظيم آخر يحاول ايذاءنا”.

واضاف اوباما في محاولة لطمانة مواطنيه بعد اعتداء سان بيرناردينو الاسبوع الماضي، “قواتنا ستواصل مطاردة المتآمرين الارهابيين في اي بلد كان ذلك ضروريا”، مؤكدا ان “تنظيم الدولة الاسلامية لا يتحدث باسم الاسلام، انهم مجرمون وقتلة”.

وبدون اعلان اي تغيير في استراتيجيته لمحاربة تنظيم الدولة الاسلامية، اكد اوباما “علينا الا ننجر مرة اخرى الى حرب برية طويلة ومكلفة في العراق وسوريا”.

ويعارض اوباما التدخل بقوات برية في سوريا والعراق لعدم تكرار تجربتي افغانستان والعراق السابقتين، على الرغم من تأكيده ارسال قوات خاصة الى هذين البلدين للمساهمة في تنفيذ عمليات محددة وموضعية ضد الجهاديين.

وسارع خصوم اوباما الجمهوريين الى التنديد بعدم تضمن الخطاب اي اعلان جديد.

وقال رئيس مجلس النواب الجمهوري بول راين “العدو يتكيف، وعلينا ان نتكيف ايضا. لذلك كان ما سمعته هذا المساء مخيبا للامل: لا خطة جديدة، مجرد محاولة غير مقنعة كثيرا للدفاع عن سياسة محكوم عليها بالفشل”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

10 تعليقات

  1. ANY MILITARY ACTION ITS STUPID POLICY AND SUPPORTING STERIG,MATIZE THE COLONIZER………………………………………………………………………………………………………

  2. صمت روسيا بعد اتهام امريكا لها بمسؤوليتها في قصف قوات النظام السوري يدل على ان الاتهام صحيح

  3. كيفما كان الهدف في سوريا أو في العراق فانه يبقى هدفا عربيا يقصد سواء أكان بشرا أو مساكن أو قواعد عسكرية أو ىليات المهم أن العرب في طور الابادة الذاتي وبمساعدة ائتلاف دولي وكأن عهدنا بحرب عالمية تشارك فيها كل القوى العظمى بأحدث أسلحتها!
    العرب يقتلون يوميا في الشرق برمته في اليمن والعراق وسوريا وفلسطين المنسية في خضم أكذوبة داعش.

  4. فريق يريد من الروس ان يقصفوا معارضي حكم الاسد، وفريق آخر يريد من امربكا ان تقصف جيش بشار.اي شعب انتم.الم تفهموا بعد ان هذه الطائرات تقتل الشعب السوري ولا تتقاتل فيما بينها.على بشار ان يرحل وترحل معه كل المليشيات.

  5. الصوره تتضح شيئا فشيئا. الهدف هو ابعاد السيطره السوريه في الشرق وجني ثمن باهض من الاكراد اذا ارادوا ان يحكموا في شرق سوريا. على الاكراد الموافقه على قواعد عسكريه اميركيه. ثم ان امريكا تسابق الزمن لمنع روسيا احتلال تلك المنطقه ومسانده الاكراد والعراق. العراق يثق بروسيا اكثرمن امريكا في مافحة داعش.

  6. من المفروض ان يصدر التحالف الدولي بياناً يعبر فيه عن أسفه للحادث كونه جاء بطريق الخطء، وعكس ذلك قد يأخذ النزاع في سوريا منحى خطير خصوصاً مع التواجد العسكري الروسي المتزايد في سوريا.

  7. حلفاء داعش الحقيقيين يضربون الجيش السوري من اجل ان تدخل داعش الى المعسكر المحاط من داعش من معظم الجهات و كأن التحااف يقول انه يجب على الجيش السوري ان يترك المنطقة الشرقية ل داعش و قوات التحالف .

  8. ألصواريخ ألأمريكيه عندما تضرب “ألأرهابيين” فهي صواريخ ذكيه ، بل هي صواريخ عبقريه. ولديها القدره على التمييز بين ألأرهابي وغير الارهابي، حتى أنها من كثر ذكائها فهي تستطيع التمييز بين ألأرهابي المعتدل والارهابي المتطرف. ما شاء الله ، على الشكل أو حسب الرائحه. لأن الصوايخ الامريكيه من حدة ذكائها فهي لديها حاسة ألشم. حتى أن بعض هذه الصواريخ تحتوي على قاعدة بيانات تضم صور الارهابيين جميعهم وبدون استثناء، المعتدل منهم و المتطرف. وهي بناء على قاعدة البيانات هذه تقوم بالبحث عن الهدف و تضربه.
    رأينا هذه الصواريخ و ذكائها في ضرب المدارس والمستشفيات والتجمعات السكانيه وألأعراس في غزه وفي أفغانستان!!!!

  9. أمريكا تضرب الجيش السوري والروس يضربون المقاومة … متى يضربون بعض ونخلص من وضع الرأس هذا كل يوم؟!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here