مقتل اربعة اشخاص في اعتداء قرب تجمع سياسي في افغانستان

جلال اباد (أفغانستان) – (أ ف ب) – قتل اربعة اشخاص على الاقل وجرح 10 آخرون جراء انفجار دراجة نارية مفخخة قرب تجمع سياسي في شرق افغانستان الاثنين، بحسب ما اعلن مسؤولون.

ووقع الانفجار لدى خروج مناصري قلب الدين حكمتيار، زعيم الحرب الافغاني السابق والرئيس السابق للحكومة، من ملعب لكرة القدم في جلال اباد عاصمة ولاية نانغرهار، اقيم فيه التجمع.

وكان حكمتيار الذي عاد العام الماضي الى الشأن العام بعد توقيعه اتفاق سلام مثير للجدل مع الحكومة الافغانية، حاضرا في التجمع لكن لم يتضح ما اذا كان الانفجار استهدفه او استهدف مناصريه.

وقال عطاء الله خوغياني المتحدث باسم حاكم الولاية إنه تأكد مقتل اربعة اشخاص وجرح عشرة بينهم طفلان.

ولم تعلن اي جهة مسؤوليتها عن الانفجار.

وتعتبر نانغرهار التي تشهد مناطقها اضطرابات، معقلا لتنظيم الدولة الاسلامية كما ينشط فيها مقاتلو طالبان.

ويأتي الانفجار في اطار سلسلة اعمال عنف دموي تشهدها افغانستان حيث تصعّد الجماعات المسلحة هجماتها، فيما تكثّف القوات الاميركية والافغانية غاراتها الجوية وعملياتها البرية.

وتتزايد الدعوات لطالبان بقبول عرض الرئيس الافغاني اشرف غني باجراء محادثات من اجل انهاء النزاع المستمر منذ 16 عاما.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here