مقتل أب أفغاني وطفليه برصاص الجيش الاميركي

7778

جلال اباد (أفغانستان) – (أ ف ب) – قتل أب أفغاني وطفلاه الاثنين برصاص القوات الاميركية التي فتحت النار عليهم بعد أن استهدفتها قنبلة وضعت على جانب طريق، بحسب مسؤول محلي.

وقتل الرجل وابناه البالغان 7 و10 سنوات قرب منزلهم في ولاية ننغرهار في شرق البلاد، حيث تقوم القوات الاميركية بعمليات مشتركة ضد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية.

وتبقى مسألة سقوط ضحايا في صفوف المدنيين حساسة جدا في الحرب ضد المتمردين في افغانستان، في وقت يعيد الرئيس الأميركي النظر في مسألة ارسال مزيد من القوات لدعم القوات الحكومية المحلية في الصراع الطويل.

وقال الناطق باسم الولاية عطا الله خوجياني “أصابت قنبلة وضعت على جانب الطريق قافلة لقوات أجنبية هذا الصباح”.

وتابع “على الاثر فتحت القوات النيران وقتلت ثلاثة مدنيين على مقربة من المكان، هما أب وابناه”.

وأكد قائد الشرطة في المنطقة هذه الوقائع.

وأكدت القوات الأميركية أنها فتحت النيران “دفاعا عن النفس” لكنها أوضحت أنها لم تتلق حتى الآن أي اخطارات بسقوط مدنيين.

وقال الجيش الأميركي في بيان “ننظر الى سقوط الضحايا المدنيين بكل جدية ونقوم بالتحقيق في كل المزاعم من كثب”.

وأضاف البيان أنه “يجرى التحقيق في الحادث وأن مزيدا من المعلومات ستكشف حين يكون ذلك متاحا”.

وولاية ننغرهار معقل لتنظيم الدولة الإسلامية وتخوض القوات الأفغانية المدعومة من القوات الاميركية حربا شرسة ضد جهاديي التنظيم منذ شهور لطردهم منها.

والسبت، قتل عنصر في القوات الافغانية الخاصة ثلاثة جنود أميركيين وأصاب رابعاً بجروح في ولاية ننغرهار في آخر حلقة من سلسلة ما بات يعرف بالاعتداءات “من الداخل” التي تستهدف القوات الدولية في افغانستان.

في منتصف نيسان/ابريل، ألقت الولايات المتحدة أكبر قنبلة غير نووية استخدمت في القتال تاريخيا، مستهدفةً مواقع تنظيم الدولة الإسلامية في ننغرهار. وتسبب إلقاء ما عرف باسم “أم القنابل” بمقتل عشرات الجهاديين.

 

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here