مقاتلو تنظيم “الدولة الإسلامية” يقتلون سبعة من قادة الطوارق في منطقة الساحل

نيامى- (أ ف ب): قتل مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” في جنوب غرب النيجر سبعة من قادة الطوارق خلال أقل من ثلاثة أشهر، بهدف التسبب بفراغ سياسي في المنطقة، بحسب ما ذكر مسؤولون الثلاثاء.

وقتل ثلاثة من زعماء الطوارق التقليديين وأربعة مسؤولين بارزين من الطوارق منذ اواخر نيسان/ ابريل على يد تنظيم الدولة الإسلامية في الصحراء الكبرى في منطقة النيجر المضطربة على الحدود مع مالي، بحسب المسؤولين.

وقتل اريسال امداغ، زعيم الطوارق في منطقة ايناتيس الريفية في منزله في نيسان/ ابريل، كما قتل إبنه الذي خلفه في منصبه المبشر آغ المجادي، الاثنين، بحسب مصدر في الأمن النيجيري.

وأكد مقتلهما وزير الدفاع كالا موتاري لوكالة فرانس برس الثلاثاء.

وقتل أيضا أربعة من كبار أفراد القبيلة في انفجار قنبلة زرعت على الطريق أثناء توجههم إلى جنازة والدهم، بحسب ما ذكر اقاربهم الشهر الماضي.

وفي حادث منفصل في حزيران/ يونيو تم خطف وقتل أحد زعماء الطوارق في منطقة بانكيلير، بحسب مصدر محلي.

وتقع النيجر، إحدى أفقر دول العالم، في قلب منطقة الساحل المضطربة التي تقاتل تمردا اسلاميا.

وتنشط جماعات مسلحة في غرب وشمال البلاد، بينما تنشط جماعة بوكو حرام في جنوب شرق البلاد.

وصرح مصدر أمني لوكالة فرانس برس ان “استراتيجية تنظيم الدولة الإسلامية في الصحراء الكبرى هي قتل الزعماء التقليديين في المناطق الحدودية”.

وفي الأول من تموز/ يوليو قتل 18 جنديا نيجيريا عندما هاجم جهاديون معسكرا للجيش في ايناتيس، بحسب وزارة الدفاع.

والنيجر عضو في مجموعة الساحل التي تضم خمس دول وتم إنشاؤها للتصدي للتمرد الجهادي في المنطقة الفقيرة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here