مقابلة تليفزيونية أسترالية مع رئيسة وزراء نيوزيلندا تثير انتقادات حادة

ولينجتون – (د ب أ)- أثارت مقابلة مع رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أردرن ،والتي تم بثها ضمن حلقة في البرنامج التليفزيوني الأسترالي “60 مينتس” مساء أمس الأحد، انتقادات شديدة.

وعلى مدار 13 دقيقة من المقابلة التي تم بثها ، أبدى مقدم البرنامج ،الصحفي الأسترالي المخضرم تشارلز وولي إعجابه إزاء عمر أردرن ومظهرها أكثر من الإشارة إلى سياساتها.

وقال وولي :”لقد التقيت الكثير من رؤساء الوزراء في حياتي ،ولكن ليس بهذه السن الصغيرة ولا بهذا الذكاء ولا الجاذبية”.

كما تكهن بشأن موعد بداية حمل أردرن 37/ عاما/ في مولودها الذي تنتظره ، وأشار إلى رحلة صيد قام بها شريكها كلارك جايفورد ، فقط ليقول “جاسيندا كانت صيد ذلك اليوم”.

وكتب ستيف براونياس ،وهو كاتب عمود في صحيفة هيرالد النيوزيلندية، حول المقابلة أن “وولي كان تافها بشكل لا يصدق وبلا حدود”.

كما وصف مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي عبر الانترنت المقابلة بأنها كانت “مثيرة للاشمئزاز” و”محرجة بالتأكيد”.

وجاء في أحد الانتقادات على تويتر :”التعليق على مستوى جاذبية جاسيندا أردرن لا يبدو على أي حال متعلقا بقدرتها على قيادة الدولة”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here