مفوضية حقوق الإنسان الأممية تطالب بمحاكمة عادلة لـ”أسانج”

جنيف/ بيرام ألتوغ/ الأناضول – دعت مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، الجمعة، السلطات البريطانية إلى محاكمة عادلة لمؤسس موقع ويكيليكس ، جوليان أسانج.
جاء ذلك على لسان متحدثة المفوضية، رافينا شمداساني، خلال مؤتمر صحفي في مكتب الأمم المتحدة بجنيف.
وقالت شمداساني، ردا على سؤال حول اعتقال أسانج،ننتظر من جميع السلطات المعنية، ضمان المحاكمة العادلة لأسانج، بما في ذلك أي عملية إعادة محتملة.
وعن سؤال حول ادعاءات بشأن صمت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشليه عن اعتقال أسانج، قالت شمداساني، إنه  ليس صمتا متعمدا. لا يوجد هناك قرار بعدم حديثها (باشليه) في هذا الخصوص .
وفي وقت سابق الخميس، أعلنت شرطة العاصمة البريطانية، اعتقال أسانج، من أجل تسليمه للولايات المتحدة، وقالت إنه انتهك شروط الكفالة البريطانية بطلبه حق اللجوء الى سفارة الإكوادور عام 2012.

وذكرت الشرطة، في بيان، أنّه تم اعتقال أسانج نيابة عن السلطات الأمريكية ، حسبما نقلت وكالة  أسوشيتيد برس.

وجرى اعتقال أسانج من داخل مقر إقامته بسفارة الإكوادورو بلندن، في أعقاب سحب حكومة الإكوادور حق اللجوء من مؤسس ويكيليكس.

ويقيم أسانج منذ العام 2012 داخل سفارة الإكوادور، خشية أن يتم ترحيله إلى الولايات المتحدة في حال مغادرته مقر السفارة، لمحاكمته بتهمة نشر العديد من الوثائق العسكرية الدبلوماسية السرية عبر موقعه ويكيليكس .

وكان رئيس الإكوادور لينين مورينو، قال إنه يفضل لأسانج، أن يسلم نفسه للسلطات بسبب التكلفة التي تدفعها الإكوادور لمنحه حق اللجوء.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here