مفوضة أوروبية: ألمانيا ستستفيد بشكل هائل من اتفاقية التجارة الحرة مع “ميركسور”

بروكسل (د ب أ) – ذكرت مفوضة شؤون التجارة بالاتحاد الأوروبي سيسيليا مالستروم في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن ألمانيا، على نحو خاص، ستستفيد بشكل هائل من اتفاقية التجارة الحرة بين التكتل الأوروبي وتجمع السوق المشتركة لأمريكا الجنوبية ( ميركسور).

ويهدف الاتفاق الذي تم التوصل إليه الأسبوع الماضي بعد نحو عقدين من المفاوضات، إلى إزالة الحواجز التجارية وتعزيز الصادرات بين الجانبين ، وقيام سوق حرة تضم حوالي 780 مليون نسمة.

وقالت مالستروم: “هناك كثير من المكاسب للشركات الألمانية”، مشيرة إلى المعدلات المرتفعة للصادرات الألمانية للمنطقة، وخاصة في قطاعي السيارات والآلات.

وأوضحت المفوضة الأوروبية أن التبادل التجاري بين التكتلين الأوروبي والأمريكي الجنوبي سيصبح رخيصا عقب إلغاء الرسوم الجمركية على التبادل التجاري بينهما.

ومن شأن تنفيذ اتفاق التجارة الحرة أن يوفر للشركات الأوروبية حوالي أربعة مليارات يورو (4ر5 مليارات دولار) من الرسوم الجمركية التي تدفعها سنويا، وفقا لبيانات المفوضية الأوروبية.

ويتعين موافقة الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والدول الأربعة أعضاء تجمع ميركسور (الارجنتين والبرازيل وباراجواي وأورجواي) على الاتفاق التجاري حتى يصبح ساري المفعول.

وشددت مالستروم على أن الاتفاق لن يؤدي إلى هبوط معايير الصناعات الغذائية الأوروبية، وقالت: “الممنوع سيظل ممنوعا”، مشيرة إلى لحوم الأبقار المعالجة بالهرمونات، كمثال.

وتتمتع دول ميركسور بتنافسية مرتفعة في مجال الصناعات الزراعية، مقارنة بالقطاعات الاقتصادية الأخرى لديها. ويخشى مزارعو الاتحاد الأوروبي من أن يؤدي اتفاق التجارة الحرة إلى تدمير مصدر رزقهم.

ومن شأن اتفاق التجارة الحرة بين الاتحاد الأوروبي وتجمع ميركسور أن يؤدي إلى انخفاض أسعار مواد غذائية في أوروبا مثل لحم البقر والدجاج.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here