مُفتي سلطنة عُمان يؤيّد خطوة أردوغان بإعادة “آيا صوفيا” مسجدًا

مسقط ـ متابعات: هنأ مفتي سلطنة عمان، الشيخ أحمد بن حمد الخليلي، يوم الأحد، الأمة الإسلامية والشعب التركي ورئيسه رجب طيب أردوغان بقرار إعادة “آيا صوفيا” في اسطنبول إلى مسجد.

وقال الخليلي في تغريدة عبر حسابه على “تويتر”: “نهنئ أنفسنا ونهنئ الأمة الإسلامية جميعا، ونخص بالتهنئة الشعب التركي المسلم الشقيق الأصيل وعلى رأسه قائده المحنك رجب طيب أردوغان برده معلم آيا صوفيا من جديد إلى بيت من بيوت الله التي أذن الله أن تُرفع ويذكر فيها اسمه، يسبحُ له فيها بالغدو والآصال”.

وأضاف “كانت هذه الخطوة خطوة موفقة من الشعب المسلم البطل وقائده المغوار إذ لم يثنهم ضجيج نعاق الناعقين من الحاقدين على الإسلام المتآمرين عليه على المضي قدما في رد هذا المعلم إلى ما كان عليه منذ عهد السلطان المظفر المنصور محمد الفاتح وإلى آخر عهد سلاطين آل عثمان حيث كانت تقام فيه شعائر الدين، وتنطلق منه دعوة الإسلام ببينة من شرع الله”.

وتابع الخليلي قائلا “حتى جاء عهد الذين عبثوا بمقدسات الدين وانتهكوا حرماتها وتلاعبوا بهذا المعلم كما تلاعبوا بغيره”.

وأردف بالقول: “فهنيئا لك أيها الشعب الأصيل في إسلامك ولقائدك هذه الخطوة الشجاعة، فأمضوا إلى الإمام غير لايون على شيء من ضجيج الباطل الذي تنعق به حناجر المارقين، فما هم إلا في الأذلين. وقد كبتوا كما كبت الذين قبلهم وسيروا قدما في هذه الصراط المستقيم وقلوب المسلمين وألسنتهم تلهج بالدعاء لكم”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

9 تعليقات

  1. وما زال العقول المتحجرة والقلوب السوداء التي تملائها الحقد والغيرة والغلة تنتقد فتح بيت من بيوت الله في الأرض ليقيم الصلاة ويرفع الاذان فيها بسبب خلفات سياسية لا صلة بما انتم تدعو والله سبحانه وتعالى أراد بأن يكشف المنافقين واعداء الإسلام والمسلمين اجمعين ويضهر ما في قلوبهم وعلى شاكلتهم ويسقط اقنعتهم ومن هنا نقول لهم موتو في غيضكم ولتحترق قلوبكم ويالنتصر الإسلام واليقع المنافقين أجمعين يارب العالمين 🤲

  2. الأخ الفاضل سوري في بريطانيا المحترم..بعد التحيه والتقدير
    لا أريد التعليق علي الخبر سواء كنت مؤيدا أو معارضا لما قام به أردوغان لأن هذا شأن تركي داخلي بحت..لكنني أريد التعليق علي ماجاء في تعليقك عن الاباظي ردي عليك أرجو أن تتقبله بصدر رحب وهو أن هذا الشيخ الجليل مفتي السلطنه لم يحسب عليه يوما أنه دعا للفتنه أو تحريض على الإرهاب كما فعل بعض شيوخ وعلماء الدين بل كان دوما داعيا للسلام والحوار..وكل من يعرف عمان يعرف خطابها الديني المعتدل الوسطي ليت الجميع يعمل بالخطاب الديني العماني البعيد عن كافة أشكال الطائفية والمذهبيه
    مع تحياتي الخالصة وتقديري لك أخي الكريم

  3. كلمة سماحة الشيخ أحمد الخليلي هي كلمة تعبر عن ما في ضمير كل مسلم مخلص غيور على دينه ومقدساته

  4. لم نسمع رأي مفتي سلطنة عُمان ( الشيخ احمد بن حمد الخليلي ) بخصوص قيام رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بزيارة رسمية علنية الى عمان يوم ٢٦ اكتوبر عام ٢٠١٨ ؟

  5. باركك الله يا شيخ ، وبارك الله في عمان وشعبها وسلطانها، واقول انه قد حان الوقت بالطلب من تركيا ان تقيم قاعده عسكرية قويه في عمان حمايه لعمان المستهدفه من محور الشر والمنافقين وايضا العمل مع تركيا للتدخل في اليمن لتصحيح الامور وهزيمه محور الشر ، العدو واحد والجهود المضادة يجب ان تكون واحده.

  6. مفتى السلطنه هلا هنئتم فخر الأسلام أردوغان بما فعله فى مسلمى العراق وسوريا وليبيا ، مفتى السلطنه أتقى الله .

  7. الله يحفظ مفتي عُمان الحر النزيه نقي الفكر والتفكير ويحفظ الشعب العماني الأصيل يحمل فكر متسامح ومعتدل بعيدا عن أفكار الوهابية التي سممت حياة ومستقبل شباب الأمة

  8. .
    — بدا الحشد والاستعداد لفتح جبهه الصين بواسطه الايغور التركستانيين الذي تدربوا في سوريا ،،، وكعادتنا كمسلمين في هذا العصر نحارب بالنيابه عن المصالح الامريكيه .
    .
    .
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here