مفتشون امميون زاروا منجم غاشين الايراني لليورانيوم

iran-ghinshin77

 

طهران  ـ (أ ف ب) – زار ثلاثة مفتشين من الوكالة الدولية للطاقة الذرية الاربعاء منجم غاشين لليورانيوم جنوب ايران على ما نقلت وكالة انباء مهر عن مسؤول ايراني.

وصرح المتحدث باسم المنظمة الايرانية للطاقة الذرية بهروز كمالوندي ظهر اليوم ان “المفتشين الثلاثة بدأوا زيارتهم الى منجم غاشين”.

ونقلت وكالة ايرنا الرسمية الايرانية عن المسؤول في المنظمة الايرانية محمد اميري ان “المفتشين اعربوا عن رضاهم بعد زيارة مختلف انحاء منجم غاشين (…) استغرقت الزيارة اكثر من 5 ساعات”.

ويغادر المفتشون ايران مساء. ولم تكشف اي تفاصيل حول الزيارة الى غاشين التي لم يسمح للصحافة تغطيتها.

وتأتي زيارة المنجم الذي لم يخضع لتفتيش منذ 2005 في اطار اتفاق ابرم في 11 تشرين الثاني/نوفمبر بين طهران والوكالة الدولية للطاقة الذرية يجيز للاخيرة التحقق من الطبيعة السلمية حصرا للبرنامج النووي الايراني المثير للجدل.

وفي اطار مرحلة الاتفاق الاولى تمكنت الوكالة الدولية في كانون الاول/ديسمبر من زيارة مصنع انتاج المياه الثقيلة في اراك (وسط) قرب مفاعل المياه الثقيلة الذي تنوي ايران تشغيله في اواخر 2014.

وهذا المفاعل هو في صلب مخاوف القوى الكبرى لانه يوفر لايران بالرغم نفيها المتكرر فرصة استخراج البلوتونيوم الذي يمكن، ان اعيدت معالجته، استخدامه لصنع قنبلة ذرية.

وكان كمالوندي صرح سابقا ان “مفاوضات بين ايران والوكالة الدولية للطاقة الذرية ستجري في 8 شباط/فبراير بخصوص تنفيذ المرحلة الثانية” من الاتفاق.

وتجري هذه المحادثات مع الوكالة الدولية بالموازاة مع المفاوضات مع الدول الكبرى التي ادت الى ابرام اتفاق في جنيف في تشرين الثاني/نوفمبر يرمي الى تجميد الانشطة النووية الايرانية الحساسة لستة اشهر مقابل رفع جزئي للعقوبات الغربية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here