مفاعيل التهديد الإيرانيّ: بعد إجراء تدريبٍ مُشتركٍ أمريكا تنصب بإسرائيل لأوّل مرّةٍ أكثر نظام دفاعٍ صاروخيٍّ لاعتراض الصواريخ الباليستيّة ضمن تدريبٍ مُشتركٍ مع جيش الاحتلال

 

الناصرة – “رأي اليوم” – من زهير أندراوس:

كشفت مصادر أمنيّة، وُصِفت بأنّها رفيعة المُستوى في تل أبيب، كشفت النقاب عن أنّ الجيش الأمريكيّ نشر لأوّل مرّةٍ في كيان الاحتلال الإسرائيليّ أكثر نظام دفاعٍ صاروخيٍّ متطوّرٍ ضمن تدريبٍ مُشتركٍ مع جيش الاحتلال الإسرائيليّ، كما أكّدت وسائل الإعلام العبريّة.

وفي هذا السياق قال موقع (تايمز أوف أزرائيل)، نقلاً عن المصادر عينها، إنّه في بيان صدر يوم أمس الاثنين، قال الجيش الإسرائيليّ إنّ نشر القيادة الأوروبيّة للجيش الأمريكيّ لمنظومة “ثاد” يهدف لإجراء تدريباتٍ حول إطلاق نظام الصواريخ بسرعةٍ في جميع أنحاء العالم، والعمل سويةً مع الدفاعات الجويّة الإسرائيليّة ضدّ تهديداتٍ مثل الصواريخ الباليستية طويلة المدى، في إشارةٍ واضحةٍ إلى التهديد الإيرانيّ باستخدام هذه الصواريخ، التي بحسب المسؤولين في طهران، قادرة على إصابة أيّ بٌقعةٍ في كيان الاحتلال الإسرائيليّ.

عُلاوةً على ذلك، أضاف الموقع، أنّ الجيش الإسرائيليّ أكّد على أنّ وجود منظومة “ثاد” في إسرائيل هي لأهدافٍ دفاعيّةٍ بحت، وغيرُ متعلّقةٍ بأيّ حدثٍ معيّنٍ، على حدّ زعمه، لافتًا في الوقت عينه إلى أنّ الجيش ممنون على هذا التدريب ومستعد لحماية مجال إسرائيل الجويّ والمدنيين من عدّة تهديداتٍ من قريبٍ ومن بعيدٍ، على حدّ تعبير البيان الرسميّ الذي أصدره الناطق العسكريّ الإسرائيليّ.

وفي المُقابِل، قال رئيس الوزراء الإسرائيليّ بنيامين نتنياهو، الذي يتولى أيضًا وزارة الأمن، إنّ نشر منظومة الصواريخ الأمريكيّة المُتطورّة لهو دليل آخر على التزام الولايات المتحدة بأمن الدولة العبريّة، على حدّ تعبيره.

وتابع نتنياهو في فيديو رسميٍّ صادرٍ عن مكتبه: سويةً مع دفاعاتنا الجوية نحن أقوى بالتعامل مع تهديدات من أنحاء الشرق الأوسط، على حدّ قوله، مُضيفًا في الوقت عينه إنّ العلاقات الأمريكيّة الإسرائيليّة لم تكن يومًا أقوى من الآن، وأنا أُرحّب بالتدريب المُشترك بين الجيشين الأمريكيّ والإسرائيليّ، طبقًا لأقواله في الفيديو.

ولفت الموقع الإسرائيليّ في تقريره إلى أنّ قيادة الولايات المتحدّة الأوروبيّة أكّدت في بيانٍ رسميٍّ على أنّ وزير الدفاع الأمريكيّ بالوكالة، باتريك شانهان، طلب النشر وأنّه يهدف لإثبات التزام أمريكا المستمر بأمن دولة الاحتلال الإسرائيليّ، على حدّ تعبير البيان الأمريكيّ

على صلةٍ بما سلف، قالت في بيان صدر عن السفارة الأمريكيّة في إسرائيل، في بيانٍ رسميٍّ أصدرته، قالت إنّ  هذا النشر، أيْ نشر الصواريخ المُتطورّة، يشمل قدرات مركزيّة، أنظمة وأشخاص موظفين في الولايات المتحدة الأمريكيّة وأوروبا، ومع شركائنا في قوات الدفاع الإسرائيلية، كما أكّد البيان

وتابع البيان قائلاً إنّ القوات الأمريكيّة سوف تقوم بتوظيف عدّة مواقع في أنحاء الدولة العبريّة خلال نشر منظومة “ثاد” من اجل التدريب على الإجراءات العمليّة لتعزيز بنية الدفاع الجويّ والصاروخيّ القائمة في إسرائيل، على حدّ قول بيان سفارة واشنطن في كيان الاحتلال.

بالإضافة إلى ذلك، شدّدّت القيادة الأمريكيّة الأوروبيّة في جيش الولايات المُتحدّة على أنّ “ثاد”، هو أكثر نظام دفاعٍ جويٍّ وصاروخيٍّ تطورًا في العالم، وتدريب استعداد نشر المنظومة على الأراضي الإسرائيليّة يُظهِر أنّ القوات الأمريكيّة مرنة، ويمكنها الرد بسرعةٍ وبشكلٍ غيرُ متوقّعٍ على أيّ تهديدٍ، في أيّ مكانٍ، وفي أيّ وقتٍ، على حدّ قولها في البيان الرسميّ، كما أكّد الموقع الإسرائيليّ.

ولفتت المصادر الأمنيّة الرفيعة في تل أبيب إلى أنّ نشر المنظومة الأمريكيّة المُتطورّة على الأراضي الإسرائيليّة يأتي بعد أسبوعٍ من إنهاء الجيشين الإسرائيليّ والأمريكيّ تدريبًا استمرّ أسبوعًا كاملاً في كيان الاحتلال الإسرائيليّ، والذي حاكي، بحسب المصادر عينها، انتشار قواتٍ أمريكيّةٍ للمساعدة في عمليات دفاعٍ صاروخيٍّ، كما أكّدت المصادر في تل أبيب للموقع الإسرائيليّ.

ولفتت المصادر الإسرائيليّة في ختام التقرير أنّ الدولة العبريّة والولايات المُتحدّة الأمريكيّة تعقدان أيضًا تدريب “خونيبر كوبرا” لأسلحة الجوّ، الذي يستمر خمسة أيّامٍ، كلّ عامين، مُشدّدّةً في الوقت عينه على أنّ التدريب الأخير حاكى هجومًا صاروخيًا باليستيًا ضخمًا وانتهى باختبار نيرانٍ حيّةٍ لمنظومتيْ دفاعٍ جويٍّ في أجواء مركز الدولة العبريّة، كما أكّدت المصادر في تل أبيب.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. قلنا من زمان بأن امريكا بعظمتها ما هي سوى اسرائيل مكبرة.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here