مفاجأة من الوزن الثقيل بحضور الأمير حسن بن طلال.. مداخلة للدكتور جواد العناني تعيد التذكير بـ”اردنية” الضفة الغربية وراي مباغت في اطار الدستور والقانون الدولي

عمان – راي اليوم – خاص

اعاد خبير اقتصادي وسياسي اردني بارز على نحو مفاجئ قبل عدة ايام التذكير بأردنية الضفة الغربية وبصورة اثارت جدلا واسعا ضمن نخبة منتدى الفكر العربي .

وتحدث رئيس الديوان الملكي الاسبق الدكتور جواد العناني  عن البعد القانوني والدستوري والمنسجم ضمنيا مع القوانين الدولية في ارتباط الضفة الغربية بالمملكة الاردنية الهاشمية .

ووصف الدكتور العناني خلال جلسة خاصة في منتدى الفكر العربي وبوجود الامير الحسن بن طلال الضفة الغربية التي لازالت عمليا تحت الاحتلال الاسرائيلي بانها وفي الواقع الموضوعي والعملي والقانوني ” ارض اردنية ” .

وعلمت راي اليوم بان هذه المداخلة المثيرة للجدل قدمها العناني وسط حوار خاص له علاقة بمستقبل القضية الفلسطينية الوشيكة .

 ولم تعرف بعد الاسباب والحيثيات التي نتج عنها مثل هذا الراي علما بان العناني لا يشغل حاليا اي موقع رسمي .

 وفقا لشهود عيان تحدث العناني في تلك الجلسة عن البعد القانوني المحلي والدولي الذي يقر ويعترف بان التبعية الضفة الغربية في الاطار القانوني تعود للأردن .

 وقدم العناني شروحات وادلة وقرائن على وجهة نظر مطالبا بعدم اغفال ما وصفه بانها الحقيقة والواقع .

 واشار العناني حسب المنقول عنه الى ان احترام الاردن للشعب الفلسطيني وحقوقه ولأهل الضفة الغربية وللمؤسسات الفلسطينية  هو الذي دفع الجانب الاردني وبعد خسارة الضفة الغربية عسكريا عام 1967 الى عدم التطرق الى هذا الموضوع وعدم مزاحمة المؤسسات الفلسطينية تجنبا لأي اتهام او لإثارة حساسيات .

 ولم يقدم العناني في مداخلته الغريبة وصفات محددة لما ينبغي عمله او للرابط بين رايه وبين الترتيبات الاقليمية والدولية التي تجري الان على صعيد الادارة الامريكية والقضية الفلسطينية خصوصا في ظل التحديات التي فرضها على جميع الاطراف قرار الرئيس الامريكي الشهير بخصوص مدينة القدس .

بعض السياسيين وفي نفس الجلسة علقوا على ما ذكره العناني وناقشوه معتبرين انه يصدر في ظل توقيت حساس وخطير .

 وكان الاردن قد قرر عام 1987 فك الارتباط بالضفة الغربية .

 وطوال الوقت ومنذ اكثر من 30 عاما بعد القرار الذي اتخذه الملك الراحل الحسين بن طلال تعامل القضاء الاردني مع فك الارتباط بالضفة الغربية باعتباره قرار سياسي وليس سيادي  .

 وظهر راي العناني بصورة مباغتة وبعدما اعلن الاردن عدة مرات انه بانتظار التفاصيل المتعلقة بخطة التسوية الشاملة التي قال الرئيس دونالد ترامب انه سيعلنها .

Print Friendly, PDF & Email

11 تعليقات

  1. .
    الفاضل لاجيء في وطنه ،
    .
    — سيدي ، انا دقيق في التعبير الذي استخدمته ( تبناه الرئيس عبد الناصر ) لان القرار الذي صدر في الرباط هو نتاج خمس سنوات من تحضير مصري سعودي غير معلن كان يتولاه عن الجانب السعودي مدير الاستخبارات كمال ادهم وعن الجانب المصري اشرف مروان صهر الرئيس عبد الناصر .
    .
    — لا خلاف مع ما تفضلت به ان المخطط البريطاني او بالأحرى المشروع البريطاني كان لاذابه الهويه الفلسطينيه في هويه اردنيه غير واضحة تضيع معها الهويتين ، لكن تغيرت صفه المشروع الاسراييلي عندما هيمن عليه الأمريكيون بحرب ١٩٧٣ المبرمجه سلفا بهدف إسقاط النفوذ البريطاني ممثلا بحزب العمل وصناعه بطلين هما السادات وشارون ، ومع انتصار الهيمنه الامريكيه تغير الغرض من اسرائيل وتحولت اذابه الهويه الفلسطينيه الى إبراز لها والسير بمشروع اقامه الوطن البديل على الارض الاردنيه بادامه التوتر بين الأطراف لان السلام لا بخدم الغرض من انشاء اسرائيل اصلا .
    .
    —. الضفه فلسطينيه واهل فلسطين من أعظم الشعوب الصابره الذكيه فهم من غلبت هويتهم في فلسطين على هويه غزاتها فأصبح. الغزاه من وارسو وبركلن ودون انتباه يتباهون بالحمص والثوب والدبكه ، وما أشير اليه بقضيه المطالبه بالضفه كأرض اردنيه محتله هدفه قانوني بحت وانا اكتب من معرفه جيده في هذا المجال .
    .
    — اما الدكتور جواد فكن على ثقه انه ليس بريطاني او حتى صيني الوجهه ، لبق مثقف محوره نفسه يسعى دوما لمواقع رسميه وكلما تظن ان دوره انتهى يخلق لنفسه دورا جديدا ،السياسه والاقتصاد لا يهمانه الا للتنظير فتظن انك تحاور كسينجر وبسمارك بآن واحد ، اعرفه عن قرب بس خليها بيننا .
    .
    وتقبلوا احترامي وتقديري .
    .
    .
    .

  2. لا فلسطين و لا الاردن .. هي بلد تسمى بلاد الشام و قسمتها بريطانيا و فرنسا باتفاق وزيري خارجيتهم سايكس و بيكوو .. مصيبة فلسطين تكمن في دحلان و قريع و جبريل و الحمد و عريقات و ابو مازن .. عرفات ذهب بما له و ما عليه رحمه الله .. لكن بجب تحييد المنظمه و إيقاف عملية السلام المذله و العوده للتحرير المقاومه و المسلحه و المطالبه بكامل أرض فلسطين المحتله .. و اعادة الامور الا ما قبل الحرب العالميه الاولى كدولة اسمها بلاد الشام .. اي اردن و اي منظمة تحرير و اي فتح .. الاشكال السياسيه العربيه الموجوده هي واجهات كرتونيه ذات اهداف و منافع شخصيه

  3. اطماع اليهود في الأردن
    الله على ما اقول شهيد
    الكل يعرف ان اليهود يدعون ان
    جبال جلعاد/السلط ملكا لهم
    و وصلت الصلافه و الوقاحه الأدعاء
    بأن آثارات جرش الرومانيه /شمال عمان
    هي حق لهم لأن الرومان كانوا يأخذون منهم
    الضرائب لذلك فهي حق لهم
    و خاتمه المصائب..اسمعوا يا اهل
    الأردن..
    البتراء دره حضاره الأردن و بصمته
    بين الحضارات هي ايضا من ممتلكاتهم
    فهي كما قال لي يهودي في نيو يورك
    المكان اللذي خبأ فيه سيدنا موسى
    اموال و ذهب اليهود حين كانوا في طريقهم
    من مصر الى فلسطين هروبا من فرعون و جيشه
    و لهذا يسمى المكان لحد هذا اليوم بوادي
    موسى.
    خسى الذيب

  4. قولك يا مغترب بان عبد الناصر قد تبنى قرار الجامعة العربية فهذا بحاجة الى اعادة تدقيق لان عبد الناصر كان قد توفي من 3 سنوات والذي تبنى القرار هو الملك الحسن الثاني مع السعودية
    الضفة الغربية هي اراض فلسطينية بحتة علما بانه لم يوافق على ضم الضفة الى الاردن الا دولتين في العالم هما بريطانيا وباكستان ولم توافق الجامعة العربية على هذا الضم واقرت بالوصاية الاردنية فقط على الضفة الغربية
    ثم ان ضم الضفة للاردن ومنع قيام حكومة فلسطينية فيها كان مخطط بريطاني صهيوني لإلغاء الهوية الفلسطينية في اكبر تجمع فلسطيني بقي وتحويلهم امام العالم الى اردنيين مع الاحترام حتى لا يتبقى من الفلسطينيين الا اللاجئين في سوريا ولبنان وغزة اي اقلية امام الامم المتحدة
    نحن لا نفرق بين عربي وعربي لكن العناني هو رجل بريطانيا في الاردن وهذا معروف منذ زمن, على كل حال تحرير الضفة الغربية من الاحتلال الصهيوني يحتاج الى المقاومة ليس الى الدبلوماسية سواء من قبل الاردن او السلطة الفلسطينية . المخطط الصهيو امريكي فلسطيني اردني مصر ي سعودي وربما تركي ايضا لن يمر لانه هادف الى انهاء القضية الفلسطينية عن الوجود نهائيا وتصفيتها لصالح العدو الصهيوني.

  5. ان كان يوجد اي ذره من الحياء
    عند جيل الهزيمه يجب عليهم
    ان لا ينظروا بضم الياء و شد النون
    عن كيف كان و كيف يجب ما يكون
    عليهم فقط الأعتذار لنا بسبب الكارثه
    اللتي تسببوا بها و اضاعوا فلسطين
    بلاد الأنبياء و مسرى الرسول و بلد
    امير السلام سيدنا عيسى المسيح.
    بالله عليكم اختفوا من المشهد و دعوا
    جيلا آخر يأخذ الرايه لعل الله يأخذ بيده

    و السلام

  6. الضفة محتلة سواء تابعلة لفلسطين او للاردن.
    هل يريدون 60 سنة أخرى للاعتراف بذلك من طرف المجتمع الدولي ؟

  7. نعم ان الثروات الكبيرة والتي تنهبها وتسرقها اسرائيل من اراضي فلسطين هي حق للاردن سواء كانت مكتشفة او داخل الارض او مياه او زراعة او اي ثروة هي نعود بالاصل لحكومة الاردن

  8. SORRY FOR UNORTHODOX DECLARATION ….. PHILISTINE IS A FIRE NEVER DIE …. PHILISTINE IS THE CAPITAL OF ALL ARABS MUSLIMS COUNTRIES…… AND OUR TARGET IS TO LIBERATE IT FROM SAVAGE ZIONISM COLONIZER ……

  9. ماطرحه الاستاذ جواد العناني في جلسته الخاصة كنت قد قلته في كل مناسبة يتاح لي الحديث فيها ومنذ مبادرة الاميرفهد في السبعينيات من القرن المنصرم وازدادت قناعاتي بعد اخراج منظمة التحريرمن لبنان وصمت الانظمة العربية وخاصة تلك المحسوبة على الغرب بان الصهيونية والقوى الغربية تخطط للضغط على الفلسطينيين عسكريا واقتصاديا وجغرافيا وسياسيا لايصالهم لمرحلة القبول بعودة مايتفق عليه من الضفة الى الاردن ومنح غزة حكما اداريا داخليا كامارة موناكو واتباعها سياسيا وامنيا الى مصر ولم يكن مشروع غزة اريحا الا الخطوة الثانية بعد اخراج الفلسطينيين من لبنان وجرهم الى مدريد ومن ثم الانحراف بهم الى اوسلو وهي اخطر مراحل الخطة السابقة فاذا كانت الاستعراضات العسكرية والسيارات في بيروت اولى الافات التي ضربت جسم الثورة فان بهرجة السلطة والوزارات الوهمية هي التي ضربت ماتبقى منها وبالتالي فان المؤامرة القديمة الحديثة شارفت على الانتهاء وان كنت اعتبر التخاذل والتواطؤ العربي هو العنصر الاساس في هذا الانحدار ولكن القيادة الفلسطينية وعلى راسها المرحوم ياسر عرفات وجوقته من كوادر فتح هم الاداة المنفذة لهذه المؤامرة سواء بتفردهم بالقرار ولقصر نظرهم ومكابرتهم عن الاخذ باراء الفصائل الاخرى وما اتفاقات اوسلو والتنسيق الامني القائم ومحاصرة عزة الا دليلا واضحا على ما اسلفت ولكني اجزم ان من يظن انه لو استطاع تمرير هذا المخطط سينجح انه بعيدا عن الوقع فان الشعب الفلسطيني لم يهم ويستكين لمحتل ولا لظلم وسيقلب كل مخططات المتامرين اهلا كانوا او اشقاء او اعداء

  10. .
    — اكبر خيانه برمجت بعنايه للقضيه الفلسطينيه كان قرار الجامعه ألعربيه الذي تبناه الرئيس عبد الناصر والسعوديه لتحويل ملف الضفه الغربيه من ارض محتله لدوله معترف بها وبحدودها دوليا من الاردن الى منظمه التحرير التي لا تحمل صفه قانونيه ملزمه معترف بها وتولت تقديم تنازلات متتالية عن حقوق الشعب الفلسطيني وأرضه مقابل. انتصارات اعلاميه من حين لآخر لا تخدع احدا .
    .
    — وللامانة والتاريخ كان الامير الحسن دوما ضد اي قبول لهذا الطرح ولفك الارتباط الذي تبناه وسعى اليه عدنان ابو عوده المقبول أمريكيا لان الامير كان يعرف ويحذر بان ذلك سيخلق فراغا قانونيا تتمناه اسرائيل وما نبه منه جرى حرفيا كما تنبأ .
    .
    — ما قاله الدكتور جواد العناني هو صدى لما يقوله دوما الامير الحسن بن طلال وهو يثبت ليس فقط حرص الامير على الحقوق الفلسطينيه بل عبقريته السياسيه القانونيه التي تطالب بالضفه الغربيه كأرض محتله من المملكه وتنسف كل اتفاق تنازل جرى بعد احتلال الضفه الغربيه وهذا يشكل قاعده قانونيه صلبه جدا وكابوسا حقيقيا لإسرائيل ومن معها لاعاده صفه الضفه الغربيه كلها كأرض محتله من المملكه الاردنيه الهاشميه .
    .
    — الامير الحسن قائد وعالم زاهد لا يجامل احدا وعلى المخلصين من الفلسطينيين. والعرب والمسلمين العوده لطرح الضفه الغربيه كأرض محتله من المملكه الاردنيه الهاشميه وقلب الطاوله على جميع من فرط بها .
    .
    — ان الجرأه الاخلاقيه تفرض على السلطه الفلسطينيه حل نفسها وبذلك يكون كل اتفاق معها تلقائيا ملغى وعليها. ان عليها ان تعيد التاكيد بان الضفه الغربيه جزء محتل من المملكه الاردنيه الهاشميه كون قرار الجامعه ألعربيه باعتبار منظمه التحرير ممثلا شرعيا و وحيدا للشعب الفلسطيني لا يمثل اكثر من توصيه لا تلزم الأطراف قانونا .
    .
    — اما مستقبل العلاقه السياسه بين الشعبين الاردني والفلسطيني فذلك يترك لهما لتحديد لاحق لان السنوات العجاف والمصاعب اثبتت علاقه مميزه بين الشعبين ان تفرقا لا يستفيد سوى أعداؤهما
    .
    .
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here