مفاجأة “غير سارّة” لحُكومة الأردن.. الواردات قد تنخفض 10 بالمئة بسبب الركود

عمان- “رأي اليوم”:

توقعت مصادر مختصة في تعليقات خاصة لرأي اليوم أن تقل واردات الخزينة الأردنية مع نهاية العام الحالي بنسبة 10 بالمئة في مفاجأة غير سارة بالنسبة للطاقم الوزاري الاقتصادي الذي اتخذ إجراءات قاسية ومثيرة للجدل تحت عنوان خفض العجز.

ومن المتوقع حسب مصدر مطلع أن ينتهي العام بمفاجأة غير سارة إطلاقا للحكومة بسبب انخفاض المبيعات وانكماش السوق وتراجع عمليات البيع والشراء خصوصا في قطاعات متعددة من بينها الأراضي والسيارات والمواد الغذائية.

وترصد الدوائر الحكومية تراجعات حادة في توريد بلد ضرائب وجمارك للخزينة.

ويربك الوضع الطاقم الاقتصادي بسبب توسع قاعدة الركود الناتج عن غلاظة الإجراءات الإقتصادية.

وحصل ذلك بالتوازي مع ترقب الجولة المقبلة من المفاوضات مع بعثة صندوق النقد الدولي.

وهي جولة ستكون متوترة حسب صحيفة الغد الأردنية اليومية المحلية.

Print Friendly, PDF & Email

15 تعليقات

  1. هو من عقلها حكومتنا بتفكر بدو تزيد وارداتها اذا زادت الضرايب ورفعت الاسعار ؟ طب منين يا حسره ؟! ما العالم مفلسه اللي كان بشتري بخمسة دنانير بعدو بشتري بخمسة دنانير , منين بدو يجبلكو مصاري ويشتري باكثر من خمس دنانير ,

  2. سيدي الحل سهل وبسيط …. وهو وضع الرجل المناسب في المكان المناسب وحسب الكفاءه لكن هذه امور صعب ان تحصل لان المسؤولين يشترطون في المسؤول الجديد شروط لاتتوفر الا باشخاص معينه للتمكن من التغطيه على فضائح سابقه وايضا سرقات جديده لذا فالحاله للاسف ميؤوس منها ..

  3. Increasing taxes depresses the economy. Lowering taxes stimulate
    the economy. This is economics 101

  4. اقول لجميع المعلقين ما عليكم زود واضيف بان الشعب الاردني اخد بنصحيه دوله رئيس الوزراء بتقنين الاستهلاك هههههه

  5. يا حرام شو بصير في بلدنا حكومتنا سمحت بالفيزا للمرضى ومش جاي مرضى وسمحت بالجنسية للمستثمرين وبطل في مستثمرين . وألغت اتفاقية التجاره الحره مع تركيا رغم أن مصر ودول الخليج من أكثر الدول في التعامل مع تركيا .. حرام والله الاردن وشعب الاردن ما بستاهلوا الله يعينك يا اردن على هيك مسؤؤلين

  6. تخفيض الضرايب . ضخ أموال من البنك المركزي لتصبح هناك سيوله للاستثمار بيع اكثر شراء اكثر استثمار اكثر النتيجه دخل اكثر للحكومه بدون رفع للضرائب

  7. لا يمكن لدوله تعتمد المحاصصة والعشائرية أن تتقدم خطوه إلى الأمام حيث يتم تعيين الأشخاص ليس حسب الكفاءه ولكن لإرضاء مراكز القوى والنفوذ السياسي لانه ثبت بالدليل القاطع انهم يهتمون بالمنافع الشخصيه ومصالح أتباعهم وليست مصالح الناس والمواطن هو اخر همهم وتحميل الدوله الديون بإستمرار النهب والفساد.

  8. هذا يدل على قلة خبرة الاقتصاديين واصحاب القرارات الذين يمثلون الدولة وعدم المامهم بأوضاع المجتمع الاردني فهم يعيشون في عالم ثاني ويمكن بالمريخ وذلك بقراراتهم التى سوف يرسلون الدولة الى الهاوية عن قصد او بغير قصد لا نعرف اما يتوجه وتعليمات خارجية للقضاء على الشعب الاردني برمتة

  9. هذه خطة صهيونية مع موظفيهم وعملائهم في الاْردن لافقار وإسقاط الشعب الأردني ،،،،، وأبعده عن مبادئه وثوابته وأخلاقه ،،،،، تجهيزا لصفقة القرن !!! لكنه شعب الرجال وسيفاجئ الجميع بعزة نفسه وثباته

  10. الحكومات الذكية المنتخبة في العالم المتقدم تعلمت أن الركود يعالج بخفض الضرائب وضخ أموال في السوق لحفز الاقتصاد. جماعتنا عملوا العكس والنتيجة طبعا انهيار شامل. الناس توقفت عن شراء حتى الخبز، فما بالك بشراء الكماليات … ؟

  11. .
    — أرسلت ام ابنها الى السوق وقالت له ما معي غير دينارين اشتري بدينار طنجره وبدينار طعام نطبخه .
    .
    — عاد الابن الفصيح مسرورا معه ثلاثه طناجر دون طعام وقال لامه ابنك شاطر قال لي بائع الطناجر ان اشتريت طنجرتين اثنتين بدينارين اعطيك الثالثه مجانا والان كما ترين اصبح عندنا ثلاث طناجر بدل واحده .
    .
    — إجابته أمه : وانت الصادق صار عندنا اربعه طناجر .
    .
    — مشكله الاردن هي ان المهيمنين على المطبخ طباخين فاشلين ورغم فشلهم المتكرر يصرون على الطبخ وحدهم وينسبون فشلهم مره الى الملعقة ومره الى الصحن .
    .
    .

  12. الاجراءات الضريبية المفروضة من الحكومة يجب ان يرافقها حماية للطبقة الفقيرة من المجتمع وهي الطبقة الاكبر كما يجب على الحكومة ان تعمل على ايجاد مشاريع كبرى يمكنها ان تستوعب العمالة وان تحرك عجلة الاقتصاد اما ان نفرض ضرائب ونجلس نتفرج على المواطن فسوف نحصل على نتائج كارثية

  13. لقد تمخضت نتائج كارثيه عن سياسات الحكومه في رفع الضرائب والرسوم والجمارك فمثلا الرسوم الاضافيه على سيارات الهايبرد قتل سوقها فانخفض التخليص عليها للصفر واصبحت المنطقه الحره مدينة اشباح وبالتالي لا وارات للدوله وبالنسبه للاغذيه فلقد قنن المواطنون استهلاكهم واصبحوا لا يشترون الا الضروري اما محلات الالبسه فانها تعاني من الكساد والشلل ولم يفلت المزارعون من قبضة الحكومه التي زادت الضرائب عليهم واخذوا يهددون بهجر الزراعه وبالتالي طاش سهم المخطط الاقتصادي وعلى راي المثل ” اجا يكحلها عورها “

  14. انا لا اتوقع ان الحكومات المتعاقبه في لديها اقتصاديين واعيين لخطر فرض وزياده الضرائب .. لان زياده الضرائب في اوضاع اقتصاديه صعبه للمواطن وقله الدعم المقدم له ينتج عنه نتائج كارثيه على الاقتصاد الكلي للدوله فيسبب الركود والذي ينتج عنه انخفاض الايرادات العامه ،من ثم زياده الاسعار وهروب وعزوف المستثمرين .. لا تقارنو بين الاردن والدول التي تفرض ضرائب عاليه كالدول الاوروبيه لان هذه الدول تدعم مواطنينها وتقدم الدعم الصحي ودعم البطاله ودعم الشيخوخه والتعليم! بعكس الاردن التي لغت غالبيه الدعومات عن المواطنين .. فقط ارجو من الحكومه الاردنيه استشاره اقتصاديين حقيقيين اكثر قبل القرارات الغير مدروسه لتجنب الكارثه الاقتصاديه .

  15. يعني هذا اكبر دليل على ان “الخبراء” اياهم ما الهم علاقة من قريب أو بعيد بالاقتصاد..لان ولد بالصف العاشر بعرف ان النتيجة هيك..وخليكوا على تعيينات الواسطة والمحسوبية والعنصرية والطائفية

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here