مغربي يحرق جسد زوجته ويتسبب في وفاتها بعد خلاف حول قضعة أرض

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

 

 أقدم شخص في عقده الخامس، بمنطقة سيدي بيبي بمحافظة اشتوكة أيت باها، على حرق زوجته ذات الأربعين عاما، بالبنزين ما تسبب في وفاتها.

 

وحسب المعطيات الواردة، فان المشتبه به ينحدر من مدينة ورزازات، فيما تنحدر الضحية من مدينة مراكش.

الجريمة البشعة، التي اهتزت لها قيبلة “درايد” نفذها الزوج حيث أضرم النار في جسد زوجته، بعدما صب عليها زجاجة بنزين، وذلك بسبب خلافات عائلية معقدة.

 

هذه الواقعة، أثارت صدمة وسط الساكنة المحلية، إذ لم يكن أحدا ينتظر أن تتطور الأمور بين الزوجين من الإشتباك بالأيدي إلى درجة إضرام النار في جسد أحدها من طرف الآخر، وفق تقارير محلية.

 

وذكرت صحيفة “أخبار اليوم” التي أوردت الخبر، أن الزوجين سبق لهما أن تقدما إلى المحكمة الابتدائية بمدينة انزكان (القريبة من أغادير) بطلب الطلاق، قبل أن يقوما بالتراجع عن الدعوى، لإتاحة الفرصة لبعضهما البعض من أجل إصلاح مايمكن إصلاحه والإستمرار في العلاقة الزوجية.

 

 وأضاف ذات المصدر، أن الضحية تعرضت لحروق خطيرة عجلت بوفاتها بعد أن تفحمت وتحولت إلى جثة هامدة، وذلك بسبب خلاف حول قطعة أرض تعود ملكيتها للضحية

 

و الى ذلك، أوقفت عناصر الدرك الملكي، بتعليمات من النيابة العامة، المشتبه به، فيما جرى ايداع جثة الضحية في مستودع الأموات.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here