مع قرب توجهه إلى واشنطن لمناقشة المبادرة.. نتنياهو يقول إن خطة سلام ترامب ستكون “تاريخية” ولا يمكننا تفويتها

القدس المحتلة- (أ ف ب): قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مساء السبت إن خطة السلام في الشرق الأوسط التي ستكشف عنها الادارة الأميركية قريبا ستكون “تاريخية”، وذلك مع قرب توجهه إلى واشنطن لمناقشة هذه المبادرة.

وأضاف في بيان أن “فرصة من هذا النوع لا تحدث إلا مرة واحدة في التاريخ ولا يمكننا تفويتها (…) آمل أن نكون على أعتاب لحظة تاريخية بالنسبة لدولتنا”.

وتابع نتنياهو الذي سيغادر إسرائيل في نهاية هذا الأسبوع إلى واشنطن أن “هناك اليوم في البيت الأبيض أكبر صديق لإسرائيل، وبالتالي الفرصة الأعظم التي حظينا بها على الإطلاق”.

ويرفض الفلسطينيون خطة ترامب.

وكان ترامب أعلن الخميس أن خطته للسلام التي تم تأجيلها مرارا سيتم الكشف عنها الثلاثاء.

ويلحظ الشق الاقتصادي للخطة الأميركية الذي تم الإعلان عنه في حزيران/ يونيو الماضي نحو 50 مليار دولار استثمارات في الأراضي الفلسطينية والدول العربية المجاورة على عشر سنوات.

لكن التفاصيل الملموسة للخطة وشقها السياسي ما يزال موضوع تكهنات.

وسيزور بيني غانتز، زعيم المعارضة الإسرائيلية ومنافس نتانياهو في الانتخابات التشريعية في آذار/ مارس، العاصمة الأميركية لبحث هذه الخطة.

ولم تتم دعوة الفلسطينيين إلى واشنطن.

وقال غانتز مساء السبت “لقد عقدت العديد من الاجتماعات والنقاشات حول خطة السلام مع مستشاري الرئيس ومسؤولي البيت الأبيض وصديقي السفير (الأميركي في القدس) ديفيد فريدمان (…) لكن فحواها سيبقى سريا في الوقت الحالي”.

وتابع “لكن يمكنني القول أن خطة السلام التي وضعها الرئيس ترامب، ستكون في التاريخ علامة فارقة مهمة تتيح لمختلف الأطراف في الشرق الأوسط المضي قدما في النهاية مع اتفاق إقليمي تاريخي”.

من المقرر أن يلتقي غانتز الرئيس الاميركي الاثنين في واشنطن لمناقشة خطة السلام.

Print Friendly, PDF & Email

7 تعليقات

  1. دع ترامب ونتنياهو يحلمون علئ قدر استطاعتهم ودع المطبلين للصفقة ان ينتظروا النتيجة وللشعوب العربية موقف وسوف يعلموا ان الكرامة لا تباع بالمال

  2. ما يحرني انه ليس هناك رد فعل قوي لا من السلطة الفلسطينية اوغزة اودويلات الانحطاط العربي او جمعة الذل العربية!!

  3. نتنياهو صهيوني من أكبر الكذابين في العالم ولن يوجد في أمة الإسلام من يقارعه حتى ولو كان من العربان الأشد نفاقا ً فهو يعلم إن كانت الصفقة لا تعجبه سيحاول أن يخادع ترامب ويغير بها وهو أصلاً لا يؤمن بإعطاء الشعب الفلسطيني جزأً من وطن ن فلسطين التاريخية وعودته ستكون قريبة الأسبوع القادم بعد أن يفشل بانتزاع ما يريد.

  4. فليخططوا كما أرادوا لن تقبل أي خطط من هوءلاءًالاوغاد ، الخطة الوحيدة هي فلينهدم المعبد علي وعلي اعداءي ، ان المناضلون الفلسطينيين لا يخضعوا الا للالله وحب الوطن وارجاع الحق لهم لن يجعلهم القبول بمعاهدات خادعة لا تنفذ ولا احد يستطيع إجبارهم علي قبول اوراق لا نفع منها او فيها
    لقد كتب الله ما كتب وهو فناء الباطل ورفع راية الحق وان كانت ستلوث بالدماء ، وساحة المعركة لن تغلق ابوابها ، لقد كتب الله الحرب العالمية الثالثة التي ستمسح الظلم والظالمين من علي وجه البسيطة ونحن وأهل الحق قابلين بقضاء الله نحن نعلم اننا ان استشهدنا في سبيل الحق ، سنحيا معززين مكرمين عند الله
    اما هم فسيخسرون دنياهم وأخرتهم في عذاب اليم ، وكما يقول الفلسطينيين زمان اول حول .

  5. اذا في الدول الديمقراطية تلغى الاتفاقيات فما بالكم باتفاقية توقع عليها سلطه من تعيين العدو السلطه الفلسطينية

  6. كلام نتنياهو المجرم-حتى لو لبس بدلة وربطة حمرلء،يدل أنه هو من كتب الأتفاق.لكن شو أخبار ابو ردينة ابو للخطوط الحمراء.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here