“معك يا لبنان”.. الهلال الأحمر الكويتي يطلق حملة تبرعات.. وألمانيا ترسل فريق إنقاذ إلى بيروت للمساعدة في جهود الإغاثة

الكويت ـ برلين ـ الأناضول ـ د ب أ ـ أطلقت جمعية الهلال الأحمر الكويتي، الأربعاء، حملة “معك يا لبنان”، لجمع تبرعات لدعم الشعب اللبناني، وتوفير العلاج والأدوية للمتضررين من انفجار مرفأ بيروت.
وقال نائب رئيس الجمعية أنور الحساوي، إن الجمعية “أطلقت جسرا جويا إلى بيروت شمل 5 سيارات إسعاف و5 آلاف كيس دم فارغة، إضافة إلى مواد طبية”.
وأوضح الحساوي في تصريحات صحفية، أن “متطوعين من الجمعية سيصلون اليوم الأربعاء إلى بيروت، ويرفعون تقريرا بالاحتياجات اللازمة للعمل على إرسالها”.
وأضاف أن الجمعية “ستقدم المساعدات والاحتياجات للأشقاء في لبنان، من خلال توفير كافة المواد الطبية اللازمة التي يحتاجونها”.
والثلاثاء، قضت العاصمة ليلة دامية جراء وقوع انفجار هائل في مرفأ بيروت، وأوضحت التقديرات الأولية أنه بسبب انفجار أحد مستودعات المرفأ، يحوي “موادً شديدة التفجير”.
وأعلن رئيس الحكومة، حسان دياب، الأربعاء، يوم حداد وطني على ضحايا الانفجار، كما اعتبر مجلس الدفاع اللبناني الأعلى، بيروت “مدينة منكوبة”، ضمن حزمة قرارات وتوصيات لمواجهة تداعيات الحادث.
ويأتي الانفجار قبيل صدور حكم المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، الجمعة، في قضية اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري، في تفجير ضخم استهدف موكبه، وسط بيروت، في 14 فبراير/ شباط 2005.

ويزيد انفجار الثلاثاء من أوجاع بلد يعاني منذ أشهر، من تداعيات أزمة اقتصادية قاسية و استقطاب سياسي حاد، في مشهد تتداخل فيه أطراف إقليمية ودولية.

شكلت وزارة الخارجية الألمانية لجنة إدارة أزمات، حتى تتمكن من تقديم الدعم للبنان عقب الانفجارات المدمرة التي وقعت في العاصمة اللبنانية بيروت.

وأوضح متحدث باسم الوزارة اليوم الأربعاء في برلين أن الأمر يدور الآن حول تقديم مساعدات إنسانية عاجلة، مضيفا أن فريقا من الوكالة الاتحادية الألمانية للإغاثة الفنية (تي إتش دابليو) سيتوجه اليوم إلى لبنان.

وأكدت نائبة المتحدث باسم الحكومة الألمانية، أولريكه ديمر، دعم ألمانيا للبنان في هذا الوضع الصعب، معربة عن بالغ صدمة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والحكومة الألمانية بأكملها من الحادث، وكتبت على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” نقلا عن المستشارة: “قلوبنا مع أولئك الذين فقدوا أقاربهم. ونتمنى الشفاء العاجل للمصابين… سنقدم دعمنا للبنان”.

وقال المتحدث باسم الخارجية الألمانية إن مبنى السفارة الألمانية تضرر أيضا جراء الانفجار، مضيفا أنه تم إعادة تهيئة مبنى قديم، حتى تتمكن السفارة ولجنة إدارة الأزمات هناك من العمل على رعاية مصالح المواطنين الألمان.

وبحسب البيانات، فإن مبنى معهد “جوته” الألماني الثقافي في بيروت تضرر بشدة أيضا من الانفجار.

وذكر المتحدث أنه لا يزال من غير الممكن تكوين صورة نهائية عن الوضع في بيروت، مضيفا أن وضع الألمان هناك غير واضح بشكل تام أيضا، مشيرا إلى أن هناك أنباء عن إصابات بين الألمان.

وقال المتحدث إن الجانب الألماني تلقى طلبا من الحكومة اللبنانية بالمساعدة في البحث عن المفقودين والعالقين تحت الأنقاض، مضيفا أن الوكالة الاتحادية الألمانية للإغاثة الفنية ستقدم الدعم في هذا المجال، مشيرا إلى أنه تم التحدث مع ممثلي منظمات إغاثية عن إمكانية المساعدة في المجال الطبي.

وذكر المتحدث أنه من المقرر أيضا إرسال بضائع إغاثة وتقديم الدعم اللوجستي، مضيفا أنه لا يزال هناك حاجة لإجراء مناقشات داخل الوزارة حول تقديم المزيد من المساعدات، مشيرا إلى أن وزير الخارجية الألماني هايكو ماس على اتصال أيضا مع نظيره اللبناني.

وقد أودى الانفجار الضخم الذي وقع أمس الثلاثاء في مرفأ بيروت بحياة مئة شخص على الأقل وأصاب 4 آلاف آخرين.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

  1. اهم شي المضادات الحيوية لعلاج تقرحات الجروح.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here