معاً لإنقاذ العراق

 

د. محمد توفيق علاوي

 

العراق يجب ان يكون من اكثر الدول تقدماً في العالم !

مع الاسف هذا الكلام في وضعنا الحالي يعتبر ضرباً من الخيال، ونحن على النقيض متجهين نحو انهيار كامل …..

فكيف السبيل لإنقاذ البلد ووضع خارطة طريق إلى الواقع الذي يستحقه، بلد مزدهر يعمه الامن والسلام وتتوفر فيه الخدمات

سأتناول ثلاث محاور

الاول : ما هي المخاطر المقبلة التي سنواجهها في الاشهر القادمة ؟

الثاني: هل هناك حلول عملية لمواجهة هذه المخاطر ؟

الثالث: وهو اهم سؤال؛ كيف يمكننا أنا وانتم كمواطنين عراقيين ان نتحرك معاً لتحقيق ما نصبو اليه لإنقاذ البلد ووضع خارطة طريق لتلافي هذه المخاطر والوصول بالبلد إلى شاطئ السلام ؟

نتناول المحور الاول : ما هي المخاطر المقبلة التي سنواجهها في الاشهر القادمة ؟

موارد النفط اقل بكثير مما يحتاجه البلد كمصاريف للموازنات وهذا اصبح واقعاً، فموارد النفط السابقة التي كانت تفي بمتطلبات الموازنات انتهت الى غير رجعة؛ تقليص معاشات الموظفين والمتقاعدين ليس حلاً للأزمة بل سيزيد من معاناة المواطنين وبالذات المتقاعدين منهم؛ كما إن احتياطي البنك المركزي إن تم استخدامه لتغطية المعاشات فهذا الامر سيؤجل الازمة ولن يكون حلاً لها؛ وسيتم استهلاكه خلال فترة بسيطة وهذا سيؤدي الى انهيار الدولة وتقويض الحكومة وستعم البلاد الفوضى، وسيؤدي إلى زيادة معاناة الشعب لسنين طويلة بل إن ذلك سيغلق باب الامل ولن يبق مجالاً للإصلاح مهما كان الحاكم جيداً وصالحاً، كما إن استشراء المحاصصة الحزبية على المستوى الحكومي وما يمكن ان يتبعه من فساد لن يساعد العراق بطلب منح او قروض ميسرة من المجتمع الدولي.

نتناول المحور الثاني: هل هناك حلول عملية لمواجهة هذه المخاطر ؟

يجب ان نتحرك بطريقة علمية ودقيقة وباهتمام عالٍ، فالتحرك الصحيح والمؤثر لمواجهة هذه المخاطر صعب ولن يكون مؤثراً إلا إذا تم بسرعة وبطريقة مدروسة وبعناية فائقة.

النتيجة التي نبتغي الوصول اليها هي جعل العراق بلد غني ومتطور ومزدهر ذو قاعدة اقتصادية عريضة متنوعة ومتعددة المصادر مع اعتماد ضئيل على الموارد النفطية، حيث توجد امكانية للعراق ليتعافى مما هو عليه الآن ومن المفروض ان يأخذ وضعه الطبيعي كدولة متطورة ومتقدمة ليست اقل من كوريا الجنوبية او تركيا او ماليزيا او حتى اليابان بما يزخر به من امكانيات عامة وشاملة وقدرات ومؤهلات بشرية واجتماعية وثروات وموارد طبيعية وجذور حضارية متميزة وموغلة في التأريخ.

بالنسبة لاحتياطي البنك المركزي يجب استثماره وتعظيمه وليس استهلاكه في مجالات غير منتجة كدفع المعاشات؛ فيجب استثماره في قطاعات تنهض بالاقتصاد وتحقق الازدهار وتوفر فرص ومجالات عمل للمواطنين، هذا الامر يتطلب وجود حكومة مستقلة غير تابعة لهيمنة ومحاصصة الاحزاب التي لا تمتلك رؤى اقتصادية لتقديمها المصالح الحزبية والشخصية الضيقة على مصلحة الوطن والمواطن.

نتناول المحور الثالث: كيف يمكننا أنا وانتم كمواطنين عراقيين ان نتحرك معاً لتحقيق ما نصبو اليه لإنقاذ البلد ووضع خارطة طريق لتلافي هذه المخاطر والوصول بالبلد إلى شاطئ السلام ؟

كنت قد قدمت بعض الحلول في الاعلام وعلى مواقعي تحت مسمى (هل يمكن ايجاد نهضة في البلد من خلال المشاريع الاسكانية ؟) والثانية كلمة مختصرة بشأن الاستثمار القيت قبل اكثر من سنتين تحت مسمى (الفرصة الأخيرة لإنقاذ البلد من الانهيار)، امام هذا الواقع أشعر انه لزاماً علي وعلى كل مواطن غيور على وطنه فضلاً عن المواطنين من ذوي التخصصات المختلفة الذين يزخر بهم البلد عمل دراسات متخصصة للنهوض بالبلد في كافة المجالات.

اقول للمواطن العراقي الذي يهتم بمصير بلده يجب ان يكون تحركنا تحركاً شعبياً وصوتنا صوتاً واحداً يراقب عمل الحكومة ويستمر بتقديم الحلول العملية وتشكيل ضغط على الحكومة لتحقيق الإجراءات التي تصب لمصلحة الوطن ورفض الإجراءات التي تخالف مصلحته وإسناد الحكومة كلما كان قرارها مع مصلحة الوطن ؛ لذلك وانطلاقاً من هذا الواقع سندعو الى تشكيل تجمع من قبل كل مواطن يحب بلده ووطنه فضلاً عن من يجد في نفسه الكفاءة والقدرة على تقديم الاستشارات اللازمة للحكومة في كافة التخصصات.

هذا التجمع سيكون من المواطنين وإلى المواطنين وسيتم تسجيله رسمياً، لذلك انطلاقاً من هذا الامر سنطلب من المواطن الكريم كخطوة اولى اقتراح اسم لهذا التجمع، وسيتم في مرحلة لاحقة توضيح الخطوات اللازم اتخاذها لتحقيق هدفنا الاكبر (إنقاذ العراق من واقعه المأساوي ليكون العراق دولةً متقدمة)

ملاحظة: يمكن ارسال الاسم المقترح لهذا التجمع من قبل المواطنين الكرام على الأيميل التالي

وزير ومرشح لرئاسة الوزراء سابق في العراق

iraqname2020@gmail.com

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

13 تعليقات

  1. اعزائي: الدعاية الامريكية والاسرائيلية تهاجم ايران وكذلك الحشد الشعبي في العراق بغية نشر التفرقة الطائفية. وانا اقول:
    اخوان سنة وشيعة …. هذا الوطن ما نبيعة
    وشكرا ً
    كمال

  2. إيران صنعت الحشد الشعبي و للتضليل الحقته بالجيش العراقي المؤسس على الطاءفية ،، و مع ذلك الحشد الشعبي يأتمر بأوامر الحرس الثوري الإيراني و قد قامت عناصر الحشد بسحق و سحل إخوانهم العراقيين الذين طالبوا بإخراج إيران من العراق

  3. سؤال للمعلقين العفلقيين..اذا كنتم هكذا حريصين على العراق..لماذا اختفى نوابكم (وفقط قام النواب الشيعة العرب ) في مجلس النواب واصدروا قرار اخراج جميع القوات الاجنبية..
    واما ايران ..فهي حبيبتنا ونقتسم معهم اخر قرص خبز نعطيهم نفط العراق العربي هنيأ لهم به. ولن يعود البعث ابدا
    يمكنكم ان تسبحوا بأوهام صدام وكونه شهيد ..الخ من الاباطيل.
    لان الشهادة يقدمها الله تعالى ورسوله وليس اتباع ميشيل عفلق!!

  4. القوات الإيرانية بالعراق منتشرة في كل مفاصل العراق على شكل ميليشيات و عصابات و عملاء و عناصرها من أبناء العراق و إيران قامت بتمويل هم و تسليحها و تأهيلهم عقائديا لدرجة التضحية بأنفسهم تقربا الولي الفقيه
    و هذه الميليشيات نيابة عن القوات الإيرانية بمعنى إيران تضحي بهم ولا أن تخسر ولو جندي ايراني واحد طالما هؤلاء مؤهلين للتضحية بأنفسهم فلماذا ترسل إيران جنودها إلى الدول التي تحتلها إيران العراق و سوريا و لبنان و اليمن طالما هناك من اعمتهم الطائفية والمذهبية

  5. جيران العراق يتعاملوا مع العراق على أنه محافظة إيرانية لأن القرار العراقي بيد طهران و أن إيران تعتبر العراق جسرا أو ممرا للتمدد الايراني كما أن إيران لا تسمح العراق لبناء علاقات مع شقيقاته العربيات تريده إيرانيا فارسيا و ليس مسلما عربيا
    نقدر خوف اخوتنا العراقيين من الغدر الايراني !!!!

  6. امريكا لها قواعد عسكرية بالعراق ،، و إيران لها عملاء و ميليشيات و عصابات اقوى بكثير من أقوى الأميركية و استطيع القول إن القوات الأميركية أسرى بيد ميليشيات إيران ،، لماذا قامت إيران بإنشاء ميليشيات بالعراق ؟ للاسف ميليشيات إيران طاءفية من أبناء الشيعة واجبهم تثبيت و ترسيخ الاحتلال الايراني للعراق و سحق و سحل كل صوت عراقي يطالب بطرد إيران من العراق و الواجب الأكبر هو تحويل العراق لمحافظة إيرانية فارسية بمعنى إيران صنعت هذه الميليشيات و العصابات من أبناء العراق لكن ولاءهم لإيران و صنعتهم إيران للتضحية بهم تحقيقا لمصالحها ووووو

  7. اتفق مع الاخ المختار بضرورة (( طرد القوات الأجنبية من العراق الإيرانية و الأميركية .)) ولكن المشكلة هي : عدم وجود قوات او قواعد ايرانية في العراق، على عكس القاعدة الامريكية في عين الاسد التي صرح ترامب (( انها تبقى لامريكا لمراقبة ايران .)) والقاعدة الامريكية في اربيل والتي قصفتها ايران مع عين الاسد وهناك اكثر من عشر قواعد امريكية اخرى. عزيزي السيد المختار:هناك الضرورة للتعاون مع كل الجيران وخاصة تلك الملتصقة بالعراق كالسعودية وسوريا وتركيا وايران .

  8. ان جاز لنا التعليق توضيحا
    ” ان جلّ أسباب ما آلت اليه حال العراق الشقيق الذي بات قاب قوسين او ادنى من الولوج الى الإكتفاء الذاتي وخلع عبأة التبعيه لهذا وذاك وإستقلال القرار خروج الشهيد (الشاهد على شهادته ) الرئيس صدّام حسين عن طوع صنّاع القرار للمنظومه العالميه المتوحشه (لوبي المال والنفط والسلاح الصهيوني ) الممثلّة بواجهتها “بلاد العم سام ” د. علاوي (انظر كذب وتضليل الساسة الأمريكين وعلى راسهم نبي الصهاينه الجدد بوش الأبن عندما عجزوا عن تبرير كذبتهم اسلحة الدمار الشامل اعلنها ودون وجل بوش الأبن (بأمر الرب ) ناهيك ان اول الدمار كانت البنيه الصناعيه وضرب كافة المنشأت ومراكز الأبحاث والخ .. وما زاد الطين بلّه مخرجات احتلالهم المتمثلة بدستور برايمر سي~الذكر والمضمون الذي وضع القرار العراقي بكل مخرجات سياساته أشبه بالمثل “مكسور لاتأكل وصحيح لاتكسر وكل لما تشبع ” نحت ستار ديمقراطية ظهور الدبابات ناهيك عن مكافحة الإرهاب وهم صنّاعه ؟؟؟؟؟؟ وردا على ماذيلّت به مقالك حول مقترح اسم التجمع مع المعذرة ” سياسة من وراء التنور ناولني الرغيف كيف لنجاحها بعد فكفكة حنايا التنور وبعثرتها ؟؟؟؟لاجدوى من المسميّات التي فاضت تجماعتها “كل يغني على ليلاه والأنكى من يغني على ليلى غيره (تابعا خانعا واولتقاطع مصالح ) والأنكى مابينهم من خفافيش الظلام فاسدين ومفسدين ” وهذا يتطلب إزالة الأسباب بكنس المسبب ومخلفاته وعلى راسها دستور برايمر سيئ الذكر والمضمون ومزاميره ؟؟ والشعب العراقي قادر بعون الله وهمّة الغيارى على الوطن ووحدتهم على الهدف الجامع “؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!
    وبعد الأخذ بالأسباب وعد الله حق “ان تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم”
    “اذا الشعب يوما اراد الحياة فلا بد ان يستجيب القدر “

  9. الاحتلال الامريكي ثبت الفساد و المحاصصة بالعراق
    الاحتلال الايراني طبق عمليا أو نفذ عمليا ما وضعته امريكا
    اكبر خطايا إيران في العراق أن إيران أشعلت نار الفتنة المذهبية و الطائفية و حرضت العراقيين على قتل بعضهم بعضا ،، نتمنى على اخوتنا العراقيين أن يتحدوا و يطردوا كل القوات الأجنبية الإيرانية و الأميركية
    هذه الأيام المؤيدين الاستعمار الايراني أكثر قوة من المؤيدين الاميركان
    ميليشيات و عصابات و عملاء ايران يعبثون بالعراق لدرجة تتفوق بكثير على عملاء أميركا
    الكاظمي حصل على مباركة إيرانية بعد أن اقسم على الولاء للولي الفقيه ,،

  10. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته دكتور علاوي..
    كان الانبياء ومنهم رسولنا الاعظم (ص) يعيشون حياة الزهد والفقر..رغم ان الاموال كانت تجري بين ايديهم. وحتى الامام علي عليه السلام لما انتقل الى العراق وصار خليفة المسلمين سكن الكوفة ولم يسكن طيسفون (عاصمة الامبراطورية الفارسية) والتي كان فيها قصور الفرس العملاقة..ليس مثلي له حق وصف كرامات الانبياء وصدقهم…ولكنني اسألك يا دكتور..كيف يمكن لمن يسكن قصر من قصور صدام ويمشي على المرمر الايطالي وتحف به الحسان والخدم والحشم وثلاجاته مليئة بكل ما لذ وطاب ولديه كهرباء وانترنيت وكل رغباته مدفوعة الثمن فورا من الخزينة…كيف يمكن ان يحس بمعاناة شاب معوق او ارملة او فقير في الفاو او دهوك او بادية الانبار؟
    ياسيادة الدكتور..هؤلاء لا يحتاجون مستشارين او خبراء…فالله جل جلاله وضع في كل واحد منا نبي هو الضمير او العقل…
    يا دكتور ….هؤلاء كلهم من دهوك الى الفاو والغربية كلهم انفصلوا عن الواقع وتحولوا الى فراعنة وطواغيت…
    دكتور..شكرا لانك وضعت في تاريخ العراق سطرا واحدا هو الاتي (( في عام كذا رفض الدكتور علاوي اكبر منصب في العراق لان ضميره حي ودينه ليس للبيع وهو صادق مع نفسه)).
    موقفك اول موقف في تاريخ العراق ويمكن تاريخ العرب والمسلمين..اعتقد ان زوجتك واولادك لهم الحق ان يفتخروا بك ويرفعوا رأسهم عاليا.
    أما الشعب العراقي والعراق…فنحن بلا أي أمل.
    سلاما

  11. ♡ وفقكم الله ورعاكم لخدمة وطننا العراق ♡

    أفضل مبادرة يمكن لنا المشاركة بها
    للنهوض بالعراق ومواطنيه من خلال
    تشكيل لجنة خبراء تعمل بشكل جدي
    ومبرمج طبقاً لمبدأ الباديء بالخير كريم
    ..
    وفقكم الله

  12. لقد تطوعت وتحركت معك حين كنت تحاول تشكيل وزارتك فكتبت في رأي اليوم الغراء مقالة بعنوان ((العراق بحاجة الى محمد توفيق علاوي )) . كنت اعلم بأنك لا تستطيع انقاذ العراق من الاحتلال الامريكي. بل كنت اتمنى بأنك ستنجح في محاربة المحاصصة والفساد . لقد بينت في المقالة بأن امريكا تفضل غيرك من امثال ((عبد الوهاب الساعدي والكاظمي))، فاستمرت المظاهرات ( يقيادة امريكية ) الى ان نجحت امريكا في فرضهما على الشعب العراقي. اما الآن، وبناء ً على طلبك، اقترح اسم (( جبهة تحرير العراق من الاحتلال الامريكي )). لا شك انك تتفق معي بأن المحتل الامريكي هو الذي ثبت الفساد والمحاصصة والطائفية والتفرقة العنصرية والدستور الفاسد الذي قسم العراق الى المكونات المتخاصمة و مزق العراق بحجة الفيدرالية. اتمنى ان تأخذ رأيي بصورة جدية وشكرا ً!.
    كردي عراقي

  13. انقاذ العراق يتم بعزيمة العراقيين بطرد القوات الأجنبية من العراق الإيرانية و الأميركية ،، ،،
    هل يفعلها العراقيون و يقوموا قومة رجل واحد و يد واحدة و قلب واحد و يطردوا الإيرانيين و الاميركان
    إذا بقي وضع العراق على ما هو الآن فسيصبح العراق ولاية إيرانية أو ولاية أميركية
    هل يفضل العراقيين أن يكونوا ولاية أميركية ام ولاية إيرانية ؟؟ ام يتم تقسيمه إلى ولايات متشرذمة

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here