“معاريف” تكشف عن سرقة إسرائيل آثارا مصرية في سيناء

كشفت صحيفة “معاريف”، أن رئيس أركان الجيش ووزير الحرب الإسرائيلي الأسبق موشي ديان، عكف على سرقة الآثار المصرية في سيناء.

وفي تقرير نشرته الصحيفة أمس السبت، قال الصحفي عيدو ديسنتيك إن والده آريي الذي كان محررا لصحيفة “معاريف” ضبط أثناء خدمته في قوات الاحتياط، ديان وهو يسرق الآثار في سيناء، مشيرا إلى أن ديان أشرف على أعمال الحفر للكشف عن الآثار ثم أرسلها إلى بيته في تل أبيب.

وكان موشي ديان يقوم، حسب المصدر نفسه، بالحفر بحثا عن الآثار في منطقة سرابيط الخادم الأثرية، التي تقع جنوب غرب سيناء، وتبعد بنحو 80 كيلومترا عن مدينة أبو زنيمة، وكان يحط بمروحيته في المناطق الأثرية، ويخفي الآثار في أكياس تمهيدا لنقلها إلى بيته.

وعن سبب سكوت والده على هذه السرقات، قال ديسنتيك إن والده أخبره بأنه لم يقم بنشر مواد حول سرقة ديان للآثار من سيناء بحجة أن إسرائيل تحتاجه “وأنه سندنا وأملنا”، منبها إلى أن “معاريف” لم تكتب عن سرقات ديان إلا في 1981، بعد اعتزاله العمل السياسي.

وحسب الصحيفة، فقد قامت إسرائيل عند احتلالها سيناء للمرة الأولى عام 1956 بسرقة الآثار من سرابيط الخادم، حيث تم شحنها إلى قسم الآثار في القدس المحتلة.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

7 تعليقات

  1. لا تقلقوا فان جمال عبد الناصر سوف برجعها جميعا !
    جمال عبد الناص الذي خدع العالم العربي و الاسلامي ب منهج اليساري كان يخطط لاحتلال العراق بالكامل ويجعله تحت رحمته للصيطرة على ابار النفط العراقي و يبنى بها مصر على غرار دولة حديثة و غنية

  2. الآثار المصرية في باريس وبريطانيا وأمريكا وفي دول كثرة في العالم تم إهداؤها من قبل السلطات المصرية ، او سرقتها ، اين النظام المصري من هذا ؟ ومن الذين يسرقون مصر فاسرائيل تسرق سيناء وإثيوبيا تسرق النيل واليونان تسرق الساحل المصري بثرواته وإسرائيل تسرق المياه الإقليمية المصرية ، والنظام يجعجع ان بعض القرويين المصريين متآمرين على الدولة والحكم في مصر لمجرد انهم يتظاهرون ويطالبون بتحسين المعيشة لهم .
    البهايم لا زالت تحرث الأرض في مصر في سنة 2020 .

  3. اسرائيل هى التى صنعت مدينة شرم الشيخ اثناء احتلالها لسيناء وقبل الاحتلال لم تكن شرم الشيخ مدينه سياحيه او مدينه معروفه .

  4. لقد سرقوا فلسطين وشردوا اهلها فهل هذا غريب على قوم اعتادوا السرقة والارهاب واراقة الدماء
    سرقوا الاثار من الادول الاخرى ودفنوها في فلسطين المحتلة وعاوا واكتشوفها ليثبتوا انهم لهم اصول وحق في الارض الفلسطينية
    كيانهم مبني على التزوير لقد زوروا التوراة وزوروا التاريخ وشوهوا الحقائق هم اهل الكذب والخداع والمؤامرات والدسائس ويقول احد كبار اثرياء اليهود حيثما يوجد دم استثمر اموالك, هذا هو تفكير الصهاينة شعب ابتلاه الله بقسوة القلب والتفكير الارهابي والاجرام والصلف
    الله لم يعطهم فلسطين بل بريطانيا باصدار الوعد المشؤوم وعد بلفور الذي اصدره وزير خارجية بريطانيا المقبور بلفور
    فمهما فعلوا ومهما توحشوا ستبقى فلسطين تاج الدنيا ودرة الكون ارض عربية فلسطينية مقدسة من البحر الى النهر
    نحن شعب لا ينسى ولا يستسلم
    وليخسأ الخاسئون

  5. هل ستطالب الحكومه المصريه باعاده هذه المسروقات ام ان اتفاق كامب دافيد لا يسمح بمساءلة الكيان؟

  6. سرقه ؟!!!
    وما المفاجئه في ذلك ؟!!
    السرقه جزء من جينات الكيان
    لذلك قطاع الطرق يحنون ويهرولون للكيان تلقائيا ، للعوامل المشتركه بينهم !

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here