معاريف: العراق في طريقها إلى التطبيع مع إسرائيل

قالت صحيفة عبرية إن هناك دولة عربية أخرى دخلت في سباق العلاقات السرية مع بلادها.

وذكرت صحيفة “معاريف” العبرية، صباح اليوم، السبت، أن كثير من الدول العربية تطبع سرا مع بلادها، من بينها دول الخليج، السعودية والإمارات والبحرين وسلطنة عمان، ولكن هذه الدول لا ترغب في الإعلان المباشر عن تلك العلاقات.

وعزت الصحيفة السبب الرئيس وراء عدم الإفصاح عن تلك العلاقات الثنائية، بين إسرائيل ودول الخليج، إلى عدم حل القضية الفلسطينية، حتى الآن، موضحة أن الطريق إلى التطبيع بين الطرفين لابد وأن يمر على المقاطعة الفلسطينية في مدينة رام الله.

وأكد الكاتب والمحلل السياسي الإسرائيلي، جاكي حوجي، بصحيفة “معاريف” في تقريره المطول، أن العراق، تسير على درب دول الخليج في إقامة علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، وإن اعتبرها كبداية مؤقتة، نظرا لأن تلك العلاقات تعتمد على حالات فردية، وليست رسمية، وبأن هناك رفضا عراقيا عاما ورسميا لما جرى من زيارات عراقية فردية لبلاده، خلال الأشهر القليلة الماضية.

وأشار الكاتب الإسرائيلي إلى أنه لا يمكن التكهن بمدى الاستفادة من نشر أسرار العلاقات الإسرائيلية الخليجية، التي وردت في القناة العبرية الـ”13″، والمعروفة إعلاميا باسم “أسرار الخليج”.

يشار إلى أن القناة العبرية الـ”13″ قد نشرت سلسلة حلقات متلفزة حول العلاقات الإسرائيلية الخليجية، خلال ال25 عاما الماضية، كان أهمها زعم إجراء محادثات سرية جرت بين ولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد، وبنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي، قبل نحو 3 سنوات في محاولة لدفع العملية السياسية الإقليمية وتشكيل حكومة وحدة وطنية في إسرائيل.

Print Friendly, PDF & Email

8 تعليقات

  1. اذا جائكم فاسقا بنبأ
    نحن العراقيين ننتظر ان يخرج سياسي او اعلامي حزب او حكومة او مستقل يساري يميني اسلامي علماني اي شي ننتظر واحد يطلع راسه يقول تعالو نسوي علاقات مع اسرائيل او نغير الخطاب الرسمي او حتى مجرد رفع الحظر المكتوب على الجواز العراقي من زيارة حامله للكيان الصهيوني لو هناك من يطمع ان يعقد صفقة ليطلع منها بكم دفتر . بالعراق ال 10 الاف امريكي يسموها دفتر . لو يطمع ان يطلعله كم دفتر خل يقول وقتها نشوف هل سيطلع الصبح على صلعته وهو لا يزال بمنصبه .
    اما الصهاينة يقولك انفتاح وبطيخ هم كذابين من ساسهم لراسهم . هع

  2. لا يمكن للعراق ان يقيم علاقات دبلوماسية مع اسرائيل بدون اذن طهران اوقاسم سليماني تحديدا
    ربما الخبر صحيح ولكن لخدمة ايران وبتخطيط منها فالسياسي الناجح لا يغلق جميع الابواب مع الد الاعداء ,, والله اعلم

  3. لابد ان هناك ما يبعث على الخجل من علاقة يجد احد طرفيها * حرجا * في اخراجها للعلن
    وما يخجل في العلاقة من كيان الابارثايد ان هذا الخير كداعش * منبوذ عالميا * لذلك فالخشية من انتقال عدوى النبذ والعزلة التي طالت حتى امريكا

  4. ويقول بعض العرب التي تعمي الطائفية ابصارهم وبصيرتهم يقولون انه ايران تحتل العراق اين هم الان من هذا الخبر الذي يثبت انه امريكا هى فقط التي تحتل العراق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here