معارض روسي يتهم السلطات بتدبير “خطة” لسجنه يوم الانتخابات الرئاسية

موسكو  –  (أ ف ب) – اتهم المعارض السياسي الروسي اليكسي نافالني الثلاثاء السلطات بانها تدبر “خطة” لوضعه في السجن يوم الانتخابات الرئاسية المقبلة التي منع من خوضها بموجب ادانه قضائية.

وينشط نافالني (41 عاما) في مكافحة الفساد وسعى الى خوض الانتخابات الرئاسية في آذار/مارس لكن السلطات منعته من الترشح بموجب إدانة قضائية مثيرة للجدل.

ويدعو نافالني الى مقاطعة الانتخابات المقررة في 18 آذار/مارس.

وقالت المتحدثة باسم محكمة منطقة تيفرسكوي في موسكو لوكالة فرانس برس إن “جلسة الاستماع بخصوص نافالني تحددت في 5 اذار/مارس” المقبل.

واعتقل نافالني لوقت وجيز الاسبوع الفائت بسبب تنظيمه تظاهرة دون ترخيص في 28 كانون الثاني/يناير الفائت، لكن افرج عنه.

وقد يواجه المعارض الشاب عقوبة السجن شهرا.

وكتب نافالني على مدونته “من الواضح أن الخطة العبقرية التي يعدونها لي هي اطلاق سراحي في 5 نيسان/ابريل” اي بعد الانتخابات.

والاسبوع الفائت، اعتقلت السلطات ليونيد فولكوف مدير حملة نافالني في مطار موسكو بتهمة تتعلق بتظاهرة 28 كانون الثاني/يناير.

وقررت السلطات القضائية احتجازه ثلاثين يوما ما يعني انها لن تطلق سراحه الا بعد الانتخابات.

والاسبوع الماضي حجبت هيئة المراقبة الاعلامية في روسيا موقع نافالني على الانترنت حيث ينشر فضائح عن الفساد بين النخب السياسية في روسيا، إضافة الى دعوات لمقاطعة الانتخابات.

ومن المتوقع على نطاق واسع أن يفوز بوتين بولاية رابعة لحكم البلاد حتى العام 2024.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here