معارض بريطاني: الخروج من أوروبا دون اتفاق يطرح خطرا جديا

بروكسل/ شريفة تشتين/ الأناضول: حذّر زعيم حزب العمال البريطاني المعارض جيريمي كوربين، الخميس، من أن الخروج من الاتحاد الأوروبي (بريكست) دون اتفاق، يطرح “خطرا جدّيا”.

جاء ذلك في تصريحات إعلامية أدلى بها كوربين، بالعاصمة البلجيكية بروكسل، عقب لقائه كبير مفاوضىي الاتحاد الأوروبي لشؤون الخروج، البريطاني ميشيل بارنييه، وعددا من مسؤولي التكتّل.

وانتقد المعارض البريطاني، الموقف “المتصلب”، لرئيسة وزراء بلاده تيريزا ماي، بخصوص مفاوضات الخروج من الاتحاد.

واعتبر أنّ ماي، “تحاول استرضاء المحافظين، الذين يتبنون موقفا متشددا مؤيدا لخروج بريطانيا من الاتحاد، وعليها أن تحرر نفسها من تأثيرهم”.

ولفت إلى أنه “في حال لم يحدث ذلك، فإن الخروج بدون اتفاق وما سيصاحبه من فوضى، سيكون احتمالا مطروحا بقوة”، محذّرا من أن ذلك “يطرح خطرا جديا”.

ووصف كوربين، لقاءاته في بروكسل بـ”المثمرة”، مشيرا إلى أن حزبه عرض خلالها موقفه المؤيد للبقاء في الاتحاد الجمركي بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وتسعى ماي، لإعادة التفاوض مجددا مع المفوضية الأوروبية حول صيغة جديدة لاتفاق الخروج، بعدما رفضه مجلس النواب البريطاني، في يناير/ كانون الثاني الماضي.

وترغب ماي، في الحصول على “تغييرات ملزمة”، لـ “شبكة الأمان”، التي يفترض أن تبقي الحدود في إيرلندا مفتوحة بعد خروج بريطانيا.

ومن المقرر أن تغادر بريطانيا الاتحاد الأوروبي، في 29 مارس/ آذار المقبل، مع انتهاء المهلة الزمنية التي تبلغ عامين لمفاوضات الانسحاب بموجب “المادة 50”.

وبحسب “البريكست”، تبدأ مرحلة انتقالية مدتها 21 شهرا عقب خروج لندن رسميا من الاتحاد الأوروبي، تحافظ فيها بريطانيا على حقوقها ومسؤولياتها الناتجة عن عضويتها لدى الاتحاد.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here