مطيع.. ومصانع تبغه.. انه مجرد كبش فداء.. وقمة جبل ثلج الفساد في الاردن.. وهذه هي حقيقة القصة

فؤاد البطاينة

العريس في قضية التبغ ليس مسئولا حكوميا ولا موظفا عاما ولا هو عامل في سلطة من سلطات الدولة، ولا هو مؤتمن على القانون وتنفيذه، انما هو مواطن عادي استغلوه كما استغلهم. فالفساد في قضيته هو فساد في القطاع العام، وفي الواقعة مدار الحديث، كان فيها حاميها حراميها أدى لاكتشافها تزاحم الفساد وتنافس المصالح بين الفاسدين وحظ مطيع العاثر، فهناك آلاف مؤلفة مثله ومئات الألاف مستعدين لتلقف الفرصة التي أتيحت له.

 لكن المهم والخطير في هذه الواقعة وشبيهاتها هو أن هناك مئة مسئول في الدولة بأختامهم الرسمية مع بضعة مؤثرين مقابل كل مطيع واحد، يلزم اشتراكهم في تنفيذ المهمه الفاسده للحاجة البيروقراطية. مع اعتذاري عن استخدامي لاسم مطيع وحده لأنه بالتأكيد أقل جرما ومسئولية ممن بيدهم القرار وساعدوه، فقد كان بعرفه (وهو صحيح) يتعامل بجرمه مع دولة ومسئولين لا مع عصابات ومافيا.

قبل الاسترسال بالمقال أقول أن الكرامة الإنسانية هي خارج نطاق إي قانون وأي حكم وأي عقوبه. والمساس بها جريمة كبرى، وأخرى بحق الإنسانية وبشرية البشر، ويجب أن تكون محل اعتبار المشرع والمنفذ، الظلم لا يواجه بظلم بل بالعدل والعدالة. فمرتكب أكبر جريمة يتصورها العقل لا يرتقي حكمها الى المس بالكرامة الإنسانية للمتهم أو المدان. فهذا إن صدر عن دولة قانون فإنها مصيبه. ما كان باعتقادي أمرا سليما بكل المقاييس أن تظهر صورة المتهم كما رأيناها أمام نفسه وأبنائه والناس، فهذه بحد ذاتها عقوبة لا ينص عليها القانون ولا قانون، إن دولة لا تحمي حق المستضعف وكرامته الإنسانية (ولا أقول الضعيف ) ليست دولة قانون ولا دولة مواطنة، فهل نحن في دولة ابارتايد؟

الفساد في الأردن تجاوز الظاهرة وتطور الى نهج حكم وذلك بحكم توسعه عموديا، ولكن على كل مسئول أردني ومواطن أن يضع نصب عينه وضميره ملاحظة هي الأهم، وهي أن الفساد كنهج في الاردن بالذات له خصوصية ينفرد بها، تجعل منه مسألة موت للدولة وشعبها، وهذه الخصوصية تأتي من سببين هما. الأول، أن الفساد في الاردن كونه موجودا في الصف الأول بشكل عمودي فهو دسم ومحمي ويصعب اكتشافه أو وقفه. والثاني أن الاردن بخلاف الدول النامية لا يوجد فيه مورد أساسي كالنفط كي يُغرف منه لتسديد عجز الموازنة وتغذية الخزينه، فتضطر عندها الدولة للجوء للديون ولبيع مقدراتها ثم لنهج الضرائب على المواطنين. وعندما تنضب الوسائل الثلاثة، وقد نضب منها اثنتان، تنهار الدولة حكما بالثالثة وهي الأخطر.

خطاب الدولة السياسي مضافا اليه التضخيم الإعلامي الذي استخدمته في مسألة الإنتصار العظيم بجلب الكبش محبطة جدا جدا لمن يتطلع الى الجدية وتوفر النية للتغيير ولمكافجة الفساد. إنه خطاب موجه للبسطاء من الناس فقط وهؤلاء تلاشوا أو يتلاشون.

هذا مواطن عادي مشترك في حادثة فساد موجود عندنا مثلها المئات، اخترق فيها وسخر الفاسدين في أجهزة الدولة، وما كان لها أن تحصل لو كانت الدولة ممأسسة وقانونها محصنا. فالرجل كان يتعامل مع شركاء يعرفون عن القضية أكثر مما يعرف، فهو في أهميته لنا كدولة يجب لا يمثل أكثر من شاهد رئيسي يسمي الفاسدين الحقيقيين الذين يحملون الأمانة وينفذون القانون وسهلوا له ولأنفسهم العملية.

ولو أعطي الأمان ولم يصار الى جعله مركز الحدث دون أن يشعر بضعفه وعدم حمايته ساعة اكتشاف الجرم لما هرب وأخذ يهدد ويبتز الدولة نفسها وأشخاصها من الخارج ويسمي أسماءها. حيثيات القضية وخيوطها وأبطالها يا سادة موجودة في عمان، وغياب هذا الشخص أو موته حتى، ما كان ليمنع ولا يعيق المحققين والقضاء من السير بالقضية وكشف المتورطين لأن الدوائر الحكومية هي محلها، ومسئولوها هم أبطالها وليس الكبش. وبالتالي فإن الجهد الذي بذل لجلبه والإحتفال به كنصر عظيم لا يمثل مجرد التحايل على مشاعر الناس بل يفسر على أنه يحمل في طياته هدف إخراسه أو استخدامه كي يبرئ المسئولين الحقيقيين. وهذا ما لا نريد أن نعتقده ولا أن يحدث.

فليست لدينا سابقة واحدة رأى فيها الناس رأسا واحدا من المسئولين الكبار ممن يشار اليهم بالبنان يحاكم في قفص اتهام. ولا من يسألهم عن مصدر ثرائهم. ولا نحتسب في هذا الإطار من حوكم من مدراء دائرة المخابرات لأن الخلفية كانت سياسة أو شخصية ومن أعمال الإنتقائية.

فهذا الرجل لم تتركه السلطات التركية وتسلمه بدون ملف استرداد قضائي متكامل حسب العرف الدبلوماسي إلا بعد أن وثقت شهادته كاملة بحضور شهود. لأن القضية أصبحت قضية رأي عام، والشعب يطالب به لا لكي يسجن ويهان وتنتهي القضية بل ليدلي بشهادته بحرية تامه ويكشف المتورطين. وواهم أو مضلل من يدعي بأن القضية جرم اقتصادي بمعزل عن بعدها السياسي.

ليهدأ الناس ويتغير خطابهم، فالفساد عندنا ليس مرتبطا بأشخاص ولا مجرد مسألة أخلاقية ولا قصر نظر من المسئولين عن وقفه أو ممارسته. إنه مسألة مرتبطة بالنهج السياسي المفروض على الأردن من الخارج في سياق الضغوطات الاقتصادية وإضعاف الدولة ورهنها ثم تدميرها وتفصيلها من جديد وهي راكعة ومرهونة للخارج.

وهذا النهج السياسي المخصص للأردن والذي اعتمد الفساد كواحدة من وسائله تمت ترجمته في الداخل الأردني إلى نهج حكم، فالفساد في الأردن منظومة مقننة تحمي نفسها بنفسها كالكارتيل بشركات لا يحس بها المواطن وقد لا يسمع بها تستولي على وسائل الانتاج والاستيراد والتصدير ولا يدخل منه شيئا لخزينة الدولة، وما كان لهذا النهج أن يستمر بلا فساد اداري يصنع السماسرة ويضعهم على رؤوس مفاصل الدولة.

نختتم ونقول، ولد الأردن كدولة في بداية القرن الفائت لدور يؤديه. وكل ما يجري في هذه الدولة هو لخدمة هذا الدور المرتبط بخدمة المشروع الصهيوني. لا هوية سياسية لأردني ولا لفلسطيني في هذا البلد ولا هوية عربية له أو فيه، والعربة تسير للهاوية ولا تتغير وجهتها إلا بتغيير وجهة الحصان، الملك بشعبه قادر جدا والشعب وحده قادر، وليست المسألة بأقل أو أكثر من تولد الإرادة السياسية للملك أو الشعب، فمن ينتظر من يا ترى؟ ليست أمريكا ولا أية قوة غاشمة قادره على فرض ارادتها على شعب رافض مهما حاولت ومهما استَخدمت.

كاتب وباحث عربي

Print Friendly, PDF & Email

44 تعليقات

  1. السید طايل البشابشة! شکرا علی التوضیح المفید و ردّک الکریم..تعلّمت منک بارک الله فیک!

  2. السيد مصطفى صالح
    تحية واحتراما : تربت يداك وردت في الحديث النبوي الشريف (تؤخذ المرأة لمالها ولجمالها ولدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك ) وتقال للتحبب ونحن نقتدبرسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم ولو أن فيها معنى لايليق لما ذكرها نبينا الكريم في حديثه الشريف تحببا بغض النظر عن معناها اللغوي وللعلم سعادة السفير كاتبنا الكبير صديق عزيز واعتبرها تحببا شكرا على تعقيبك٠

  3. يا اخوان انشاء الله يكون الاخ فؤاد البطانيه
    في خير و انشالله نسمع منه قريبا

  4. الى الاخ قاسم المحترم
    بعد التحيه
    بالنسبه الى فساد منظمه التحرير الفلسطينيه. و هيا تعتبر ثوره فلسطينيه
    و الثوره تعني من داخل فلسطين لا ثوره تاتي من الخارج انا اتفق معك في الفساد
    و حتى الخيانه

  5. من بداية بيع مقدرات الوطن اقرأوا على بلدنا السلام ومن قام بهذا الفعل قصدة تدمير الوطن والمواطن من أراضي العبدلي الى ٤٥ موقع ولو وضعت أموال البيع في البنك المركزي مهما سرقوا لن تتأثر البلاد من سرقاتهم ولكن السوأل اين أثمان البيع اين ذهبت من الذي استحوذ عليها يكفي انهم لجئو الى طريقة جهنمية وهي شراء النفط بإثمان بخيسة وبيعها للمواطن باسعار خيالية والمشكلة كذابين من المسئول الصغير حتى المسئول الكبير صفقة القرن ولت نشوف ليش هيك صار بالاردن.

  6. ماليزيا فاسدة لتاريخة بالرغم من اقالة رئيس وزرائها الفاسد واستبداله بمهامتير محمد فهو لكبر سنه وعدم قدرته على الولوج بالدولة العمقية التي وصل الفساد فيها الى النخاع ولن يصلح ما افسدة الدهر فمعظم المسؤولين في الدولة افسدوا ويتحكموا بالسلطة وتحت ولاية اسيادهم في السعودية ولن يستطع مهاتير محمد فعل شئ فليس معه العصا السحرية والدليل على ذلك مثال بسيط لم يستطع لاجئ سوري تكالبة عليه المصائب من السماح له من دخول ماليزيا واحتجازه داخل مطار كوالالمبور مدة شهر دون السماح لة بالمرور ووافقت دول اوروبية على استقباله واعانته فهذه دولة فاسدة ساقطة لم تسمح لمسلم هارب من الحرب بدخول اراضيها وان الله ليهلكها ويبارك الدولة الاوروبية التي استقبلته

  7. تربت يداك قامتنا الوطنية سعادة أخينا العزيز ابو أيسر على هذه المقالة التي وضعت فيها نقاطا على الحروف كعادتك في سلسلة هذه المقالات التوعوية من باب النصح والغيرة على وطن نراه يتهاوى من الفساد الذي تجذر ونما في ظل رعايةاقليمية واستعمارية وللأسف محلية من أبناء جلدتنا مهمتهم تهيئة الضحية(الوطن) للذبح بعد تركيعه وأعتقد بأن ذلك ليس ببعيد اذا ما استمر الوضع كما هو عليه الآن وصاحب القرار مطنش رغم ان كل مفاتيح اللعب بيده
    بوركت قدوتنا الأخ الحبيب ونسأل الله أن يقرأ من يعنيهم الأمرمايكتبه مداد قلمك الوطني العربي الحر٠

  8. الى خواجه فلسطين ………. الله هو الرزاق لا يحرم الكافر من رزقه كذالك لا يزيد المؤمن من رزقه ، له حكمته …يرزق من يشاء بلا حساب . كذالك كرم الله بني آدم لم يخصص أحدا ولم يستثني أحدا المؤمن والصالح والكافر والفاسد هم في التكريم ( عند الله ) سواء ، أما الحساب فشيء آخر ، الحساب والعقاب شيء والاذلال شيء آخر .

  9. الفساد له اسباب منها واهمها مسألة الاخلاق ومنها مما يتعلق بدول ضعيفة اقتصاديا ولا يوجد فيها نظام تامين فرص عمل او نظام اعانة العاطل عن العمل والعائلات ذوي الدخل المحدود لان الدولة غير قادرة ,, فعندما يقول الامام علي ,, كاد الفقر ان يكون كفرا ,, ولو تمثل لي الفقر برجل لقتلته ,, وهناك آخرون ذكروا عن اخطار الفقر ونتائجه فما يحصل بدول فقيرة لا نجده يحصل بدول غنية قادرة على اعانة شعبها ومواطنيها بحالات ضعفهم ,,
    فالفساد نتيجة تراكمات طويلة بحيث يبدأ غريبا والخوف يخيم على صاحبه بالبداية ومع الوقت والتعود عليه يتحول لحالة طبيعية بعدما يتخلى الفاسد عن ضميره ,, الفساد منها سرقة المال العام عندما يكون مال الشعب او الخاص بمؤسسات خاصة ,, فهو جريمة يعاقب عليها القانون والاديان ترفضه ,, وفي تفشيه ويصبح وباء فيتحول من خطر ارتكاب جريمة سرقة اموال الى ما هو اخطر ,,
    عندما ترتبط مصالح اعداء الوطن مع الفاسد فيتلاقون سوية في تحقيق ما يضر بالوطن من مكائد ,, فالفاسد ينتقل ببعض الحالات لعميل ,,
    اذا كان الفاسد ذات مركز اداري او سياسي مؤثر ويقبل برشى ,, فالرشى تلك زائد تأثير مركزه يصل لتحقيق ما يطمح له الراشي ,,

  10. خواجه فلسطين
    الاخ المحترم خواجة فلسطين اشكر لك مرورك الكريم على تعليقي على المقال واشكرك شكرا وافرا لكلماتك الرقيقة وتعبيرك الراقي .
    اما بخصوص موقف العجوز البريطانية فقد كان بالنسبة لي درسا مشرقا في الحفاظ على مكونات الاوطان وقد كانت هي حريصة على تلفت نظري الى شئ مهم وحيوي وهو معالجة الامور بطريقة غير التي قمت بها انا وهي وجهة نظر او موقف استجق التقدير واذكر في هذا النطاق حديثا لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم لركاب السفينة الذين رغب بعضهم في يخرق السفية ليستقي الماء… ولكن انظرالى التوجيه النبوي الكريم حينما قال ..لو تركوهم وما ارادوا لغرقوا جمبا واذا منعوهم نجو جميعا … وهكذا نحن اذا لم نقم بمحاربة الفساد بطريقة (مجتعية متكاملة )سيظل مستشريا …
    اجدد الشكر لك … الف تحية

  11. باختصار شديد جدا، معالجة الوضع تحتاج الى “مهاتير محمد” أردني فقط.

  12. من كبرى المصاءب أن تتعامل مع شعب واعي بهذا المستوى من الغباء ان كان مطيع مذنب فهناك من هم أكبر ذنبا لماذا كل هذا إلاستعرض البطولي واشهار صورته بهذا المستوى من الذل كلنا نعرف بأنه لم يعمل وحده دون سند لماذا كل هذه الهليله اذا كنا صادقين في محاربة الفساد علينا السير لنهاية الطريق

  13. الأهم من كل هذا ان لا يقال مطيع انتحر حتى يغلق الملف فالآن هو مسؤولية. الدولة ان تحافظ على روحه

  14. الى الاخ الكريم حسن ابو محمد
    اخي الفاضل انت انسان صاحب اخلاق
    واتفق معك في كل ما قلت لكن الرجل العجوز ليس كما تضن أنه رجل بخيل جدا
    يشتري الحاجه و لا يريد استهلاكها لو كان صاحب اخلاق لكن كريم و الكرم في الاخلاق و الماده بل انت الرجل الكريم . مع احترامي لك

  15. اليوم الاستاذ فؤاد ذكرني و انا صغير جداً لا أتذكر كم كان عمري قام في زياره رسميه الى الاردن ملك السعوديه و معه الرشوه و ذبح الجمال في ساحة مسجد الحسين و بعد ذلك قام في زياره رسميه الى الاردن شاه ايران و معه الرشوه و حصلنا على باصات جديده و الحكومه الاردنيه فرحانه
    و رخت يدها عن الفساد اليوم هل ياترى ياتي احد الى الاردن في زياره رسميه ومعه الرشوه
    لكي الحكومه ترخي يدها عن الفساد ؟

  16. الى الاخ قاسم
    بعد التحيه والتقدير
    اخي الفاضل صدام حسين من مؤسسين الفساد باسم العروبه

  17. اخي الصادق فؤاد البطانيه الإنسان الشريف
    بعد التحيه والمحبة

    انا عشت في عمان و خدمه في الاجباري
    و عملت في شركات و اعرف الفساد في كل الاتجاهات من الجمارك الى الضريبه
    و اعرف لماذا تأسيس سوق الاسهم و المؤسسين هم اصحاب الفساد و الرشوه سيد الموقف و الموافقة الرسميه و كان عدد سكان الاردن ثلاثة ملايين نسمة و كان الدينار اربعه دولار امريكي و الوطن جميل بدون فساد

  18. هناك أنواع وأشكال كثيره للفساد ولكنها في المحصله مرتبطا ببعضها البعض. الفساد الذي مارسه مطيع ليس النوع الأخطر لأنه وببساطه شخص سمحت له مؤسسات فاسده باغتنام فرصه لربح الاموال. ولكن من المؤكد أن هناك منتفعين وفاسدين كثر سهلوا له فساده.
    أخطر أنواع الفساد هو فساد المؤسسات الحكوميه والطبقه الحاكمة المتنفذه لأن هذا يولد فساد إداري واقتصادي قد يكون مرتبط بأهداف سياسيه لأعداء البلد بموافقة الحاكم او عدمها…لذا قد يكون هذا الفساد مفروضا عن قصد او غير قصد لإضعاف الدوله .
    ولكن مطاردة الفاسدين الكبار في دوائر الدوله المرتبطين بهذه القضيه او غيرها من الصعب تحقيقه اذا كان مرتبطا بفساد له بعد إجتماعي. الفاسد قد يلجأ الى عشيرته أو قبيلته أو أصله ليتهم الدوله باستهدافهم او تهميشهم كما تفعل بعض العشائر في كل مره يكونون في خارج اي تشكيله حكوميه.
    ما اريد ان أقوله هو انه هناك تركيبه سياسيه معينه في الاردن أصبحت فاسده او غير قادره على العطاء منذ زمن
    ولكن من الصعب تغييرها لانها مرتبطه بنيويا ببعض مكونات المجتمع التي تاريخيا كان لها دور في جلب الامن والاستقرار وهذه الفآت تخشى من زوال امتيازاتها بأي حجه حتى لو كان ذلك من باب محاربة الفساد والمحسوبية او المساواة الاجتماعيه.

    في دول مثل مصر يعمد الحاكم الفاسد سياسيا والعميل إلى ارضاء او ايجادطبقه معينه من الموالين لضمان حكمه بمنحهم إمتيازات اقتصاديه وتغطيه لفسادهم وهؤلاء محميون من قبل الدوله.

  19. أخي فؤاد ….. عود على بدأ ………. الفساد …ألفساد… الفساد كلمة نرددها ونحملها تبعات ووزر ما نعانيه كأفراد وكوطن من مآسي وويلات . هذا الوباء ليس حكرا علينا ، انه موجود بالمجتمعات كافة وبتفاوت ، ولكن ما يميزه عندنا غياب المحاسبة ، وقد يعود هذا الغياب لسببين ألأول : ضلوع من بيده أو بيدهم الامر فيه وعليه فلن يقوموا بمحاسبة أنفسهم أما السبب الثاني ( أرسلته مرة كتعليق على فساد السلطة الفلسطينية أيام عرفات وتبعاته الحالية ولكن لم يتم نشره ) فهو : الفساد الممنهج من قبل من بيده أو بايديهم ألأمر والذي يهدف الى امساك جميع الخيوط ليكون أويكونوا قادرين على ضبط الايقاع وما لديهم من خطط أو أهداف اجتماعية ، اقتصادية أو سياسية ( اعتقد أن الفساد في الاردن بغض النظر عن ماهيته يقود الى الفساد السياسي وهو المطلوب أصلا ) . اذا نحن بحاجة الى من يحاسب ، في الاردن الذي بيده الامر ليقوم بذالك هو هرم السلطة الملك وحده ولا أحد سواه وسيدعمه الشعب كل الشعب ( باستثناء الفاسدين ) في ذالك ، فهل سيتحرك الملك ؟؟ الشعب بانتظاره . أخي فؤاد ,,,,لفتتك الكريمة بما يتعلق بحقوق الانسان حزت فى نفسي كثيرا ، ذكرت بمن كرمه الله …… الانسان … صورة مطيع ذكرتني بصورة المرحوم صدام حسين عندما تم القبض عليه حينئذ تألمت وغيري كثيرا …..شكرا لك

  20. هناك امر لا أستطيع ان اجد تفسيرات له وبالتالي لم افهم خلفياته وأسبابه بل لم افهم حقيقة الامر كاملا.
    جازما هنا ان مديرية المخابرات والجهات الرقابية الأمنية والمدنية الاخرى تعرف ما يكون ويحدث في البلد وبالتفاصيل ويوميا؟
    وبالتالي لماذا يسمح القصر او الملك في ان يسرح ويمرح الفاسدين ومستغلين مناصبهم العمومية في الواسطات للاقارب والادناب ونهب مقدرات الشعب والبلاد؟؟؟
    ما يمثله الفاسدين من سوء أمانة سواء استغلال الوظيفة في الواسطات او التعدي على المال العام، هي في الواقع اكبر إساءة للقصر وللملك شخصيا.
    الذي يميز الهاشميين عن الحكام العرب بان لهم تاريخ عريق من السمعة الطيبة واحترام حقوق الانسان والرقي الحضاري لدى المنظمات الغربية وحتى الطبقة المثقفة في الغرب عموما وفي الولايات المتحدة خاصة. وشخصيا المس هذا في كل المؤسسات الأكاديمية الامريكية التي درست و عملت فيها منذ اكثر من ثلاثين عاما.
    ما يميز حكم الهاشميين تواضعهم وتفاعلهم مع المواطنين، وببساطة أليس اذا الفساد يجعل حاجزا بين الملك وشعبه المحب له؟؟؟
    ليس هناك مصلحة للملك والحكم الهاشمي وللدولة والوطن والشعب ان يسرح ويمرح الفاسدون ويعيشون في قصور ويتنعمون بالمزارع وكل هذه النعم جاءت من استغلال الوظيفة العمومية. لا يحاسب الانسان اذا كانت أرزاقه حلالا! ولكن كيف يقتنع المواطن بنظافة أيادي هؤلاء المسؤولين السابقون عندما يرى بعض ما يستطيع ان يراه من نعمهم والمخفي اعظم؟ والمواطن يعرف تاريخ اسرهم وأحوالهم المادية؟؟؟؟ المواطن الامريكي وذو اختصاص علمي رفيع المستوى يعمل ويكد لأكثر من عشرين عاما ليشتري فيلا عادية!! وهل يعقل في الاْردن ان يكون شخص من له محسوبية وظهر ويحمل الثانوية العامة ويعمل بوظيفة أفضل بكثير من حامل شهادة دراسات عليا ومن جامعة عريقة؟. هل يعقل ان تكون هناك وزارات معينة وموءسسات محجوزة الوظائف لاسر وأفراد معينين.؟ وهل يعقل ان تكون الوظائف العليا محصورة وقد تكون موروثة لاسر معينة ومعروفة؟؟ وهذا الامر ليس جديدا بل منذ نشوء الدولة الاردنية! اليست هذة الأمور من جعل دول عربية فاشلة؟!
    وهل يعقل ان يحال موظفا في مركز مرموق على التقاعد ولا يستطيع ان يشتري سيارة صغيرة تحفظ كرامته وأسرته وغيره من الموظفين المتقاعدين يعيشون في قصور ومزارع وخدم وحشم.؟ وكيف اذا هذا المواطن المظلوم سوف يحب وطنه ودولته والنَّاس؟؟!! ولا أتكلم سياسة هنا ولا كلام قرايا بل واقع حقيقي معاش يوميا في البلد
    زميل لي أكاديمي أمريكي عمل أستاذا زائرا في احدى الجامعات الاردنية منذ سنوات بعيدة، . وساءلته عن تجربته وراءيه في الاْردن، فقال طلاب جادون في العلم وطموحاتهم عالية ولكن فرصهم العلمية او الوظيفية محدودة وعن ما ذكره عن الاْردن عموما قال بلد جميل وشعب راقي والاْردن يستحق أدارات افضل من الموجود حاليا.!
    وحفظ الله الاْردن.

  21. عبر التاريخ كان هنالك كبش فداء ليستمر الظلم ويصفق له الجميع

  22. يتبع لما سبق :ـ من يُصدق ان هذا العوني المطيع البائس المتهاوي الذي ظهر في الصورة هو الذي يحرك امبراطورية التبغ المعقدة المتشعبة.
    ـ امبراطورية مترامية الاطراف،مصانع،مزارع،مئات العمال،عشرات الفنيين،اسطول من السيارات،عمليات تصدير واسعة،تسويق، مطابع لتزوير العلامات التجارية،حركات اموال بالملايين،علاقات عامة مع كبار المتنفذين.. امبراطورية بحاجة لجيش من الموظفين والعقول والمحاسبين.
    ـ عوني التعيس مجرد واجهة لعصابة تعمل في العتمة، مسؤوليته انه كان رجل المهمات القذرة وعلى اهمية القبض عليه لكن الاهم القاء القبض على العصابة التي وقفت خلفه.
    عوني مطيع الحلقة الاضعف والخروف الطري اللحم…نريد الديناصورات النهمة والذئاب ذوي ” الفك المفترس ” والتاريخ الحافل بالمخازي. الصحفي / بسام الياسين

  23. ____ فعلا يا أستاذ فؤاد البطاينة ’’ كرامة الإنسان ’’ هي فوق أي قانون و يجب أن تحفظ مهما كان ..
    التبغ و التدخين و الإدمان هي ’’ إعصار حريق ’’ و الضحايا بقاياه .. و الوقاية خير من العلاج .. و لو عملوا بها ما كانت الشبكة تنسج أصلا .. البعض يقول عن العملية ’’ التبغ الفاسد ’’ .. و هل فيه تبغ صالح ؟؟؟!!!

  24. الاخ الصادق فؤاد البطانيه الإنسان الشريف
    اسلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    بعد المحبه
    يردون جعل الاردن مثل الطفل اليتيم في مركز دار الايتام للأسف الشديد

  25. يقول الكاتب المحترم ان الفساد في الاردن هو نهج حكم ويؤكد أنه لن ينتهي وهذا يدل صحيح لان الملك يطالب بمحاربة الفساد والمسؤولين يطالبون بمحاربة الفساد والشعب يطالب بمحاربة الفساد يطالبون من يا إخواننا اتفق مع تحليل الكاتب واتفق معه برفض معاملة مطيع بما يهين كرامتها الانسانيه ولو كان واحد ابن ذوات هل ؤعاملونه مثل مطيع الدوله كلها مازومه نطالب الملك وإخراجها من عن الزجاجه

  26. مقال الدكتور المحترم رائع كالعاده، بين وفند الدكتور الأمور الجميع. الاْردن بشبابه وشاباته وانا منهم ، اقسم لو ان الاْردن يهتم بالمغتربين وثقافتهم العاليه كمثال لتفانوا في خدمه الاْردن وشعبه من خبره وتدريب .ولكن بعد خبره مريره لا أريد سردها وجدت ان الوطن بطواغيته غير مرحب بنا ويضع العراقيل ويفرض المحسوبيه في كل شئ.
    يجب على الملك ان يضع يده بيد شعبه وان ينظف البلد من الفاسدين ويشجع وينمي الانتماء للوطن ومقدراته قبل فوات الأوان من الحاقدين على الاْردن لرفضها صفقه القرن.

  27. ربنا يحميك وتظل صوت المستضعفين المظلومين ومقالك أستاذنا يعبر عن ضمير الأغلبية الصامتة المسحوقة في هذا البلد.
    ولو كان هذا الشخص ابن عشره نافذه لما تجرأ أحد على الاقتراب منه أو التشهير به ولكن كل هذا يحصل عندما تتولى عصابات المافيا واللصوص عديمي الأخلاق والضمير الإنساني زمام الأمور و المتسلقين وأصحاب المنافع الشخصيه وفعلا حققوا منافع ماديه لهم ولاقاربهم الذين عينوهم في المناصب الإدارية برواتب كبيره وكل ذلك من أموال الشعب وديون يسددها المواطن العادي.

  28. فعلا مطيع كبش فداء والصورة التي اخذت بعد اعتقاله مهينه للكرامه. لا شك اننا مع محاسبة الفاسدين لكن الموضوع اكبر من مجرد القبض على فاسد وسجنه.

  29. الى الاخ الصادق فؤاد البطانيه الإنسان الشريف
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    بعد التحيه والمحبة
    الاردن طول عمره مثل الطفل اليتيم في مركز الايتام . انني اعتذار عن هذه الوصف
    لكن هذه الحقيقه

  30. مقال رائع…..الم يحن الوقت لحماية الاردن
    ومنعه من الانهيار؟؟!!

  31. هناك دائما كبش فداء لبعض المتنفذين أو بمعنى أدق حيتان من الصعب الوصول إليهم مهمتهم التغطيه بحكم مناصبهم ووضعهم الإجتماعي والعشائري مستغلا ضعف البعض أمام اغراء المال وحياة الرفاهيه والوعود بالحمايه في حالة وقوعه شريطة أن يبقي فمه مغلقا لا يذكر مشغليه حتي يتمكنوا من إنقاذه…
    بصراحه الأردن لا يحتمل المزيد من الفاسدين لا بد من وضع حد لهذه الظاهرة الخبيثه التي قضت علي ما كان يسمي الطبقه الوسطى لكي تزداد طبقة الفاسدين ثراء فاحش واتساع الفجوه كثيرا لتصبح ثراء فاحش مقابل فقر مدقع أو مطقع…حينها يصبح الوضع مخيف نتيجة الأحقاد والفقر والشعب الاردني شعب مثقف في غالبيته يعرف كل شيء يعرف كيف اصبح فلان من أصحاب الملايين بسبب فساده….لا بد من حل جذري كما قال الملك لا بد من كسر ظهر الفساد وعدم التسامح مع أحد منهم
    حفظ الله الأردن وشعب الأردن لأنهم نشامي هذه الامه ويستحقون الأفضل بكل شئ

  32. الفرق بين مقتل الصحافي الخاشقجي وبين قضية التبغ في الاردن بان مقتل الخاشقجي مقتل شخص اما قضية التبغ مقتل شعب باكمله بالفقر والعوز والوطن بالفساد والاسرار كلها بيد اردوغان

  33. نثق بكل ما في هذا المقال نعتبره رسالة شعبيه إلى جلالة الملك ومطلوب من كل مواطن اردني من كل مكوناته ان يتحدوا ويعززوا جيهان الداخليه من أجل وطنهم ومستقبلهم حمى الله الرد وفلسطين

  34. یا سیدی هذاالزخم الإعلامی لیس سببه الا کون الرجل کبش فداء و کبش ضئیل رغم ما یترائی! و تذکّرنی الحالة بایّام الثورة الاسلامیة في إیران و التی نحن علی أعتاب ذکراها و في ذروة الاحتجاجات کان الشاه یغیر رؤساء الدولة و الشعب یهتفون فی الشوارع في أجواء مفعمة بأمل الانتصار : ما میگیم شاه نمیخوایم نخست وزیر عوض میشه! ما میگیم خر نمیخوایم پالون خر عوض میشه!! یعنی: نحن نقول لا نرید الشاه یقیلون رئیس الدولة نحن نقول لا نرید الحمار یغیرون سرجه!!

  35. أسأل وأقول ألا يقرأ أي مسئول ومن بيده الحل ما يكتبه الكاتب فؤاد البطاينه من آراء وتحليلات لما يمر به أردننا من ضعف وتدهور وأوءكد أن كل الشعب الأردني سيقف معه وأن الشعب على أتم الإستعداد لأن يأكل الخبز ناشفا في سبيل أن يرى بلده الأردن عزيزا كريما مرفوع الهامه وأن يحارب الفساد والفاسدين كائنا من كانو متنفذين كبارا أو صغارا — سقى الله متى يأتي ذلك اليوم

  36. سيدي ايها الكاتب المحترم
    لست من الذين يؤمنون بأن التغيير يأتي من خارج المنظومة .اي المجتع….وانما ينبع القرار من داخل المجتمع نفسه ..فالإنسان مالم تتوفر لديه الروادع الداخلية من خلق ودين وتربية ومالم تتوفر لديه عوامل الردع الخارجية كالقانون والتشريعات والعقاب والثواب تبقى كل الامور سهلة أمام من تسول له نفسه الكسب غير المشروع …ودليلي على ذلك سؤال اين كان يباع الدخان المصنع في المصانع المشتبه بها ..لقد اشترينا وساعدنا على انتشار الظاهرة ..وما ذاك إلا لنقص التربية الصحيحة للانتماء المجتمع بكل مؤسساته وافراده..اتيح لى أن أتعلم في بريطانيا فترة من الزمن وقد اختاروا لي السكنى عند عائلة مكونة من زوج وزوجه تجاوزا السبعين من العمر وذات يوم طلبت العجوز مني أن أشتري بعض الاغراض من السوبر ماركت واعطتني مفتاح السيارة وعندما عدت وجدت باب الكراج مقفلا فركنت السيارة على الرصيف …وعندما دخلت المنزل تساءلت العجوز اين اوقفت السيارة فقلت على الرصيف ..فبدا على وجهها الغضب وقالت إن تصرفك خاطئ لأن استمرار ركن السيارة على الرصيف سيضر بالسيارة ويضر بالرصيف الذي أنشئ من الضرائب التي دفعتها للبلدية وعندما يتكرر مثل هذا الأمر ستزداد كلف الصيانة وبالتالي تنعكس على في دفع الضرائب …فخجلت من نفسي واعتذرت ..وقلت هذه التربية التي تنقصنا التربية التي تنمي الحرص على الوطن ومكوناته وتذكرت حديثا لسيدنا محمد عليه افضل الصلاه والسلام …كل منكم على ثغرة من ثغر الإسلام فلا يؤتين من قبله …
    نعم كل منا يجب أن يكون حريصا على أن لا يؤتى من قبله ..وبهذا فقط لا شئ غيره نكافح الفساد والمفسدين حيثما كانت مواقعهم …مع تحياتي لك ايها الفاضل

  37. في الحقيقة ياسيدي انك لامست قلب الحقيقة ومن ينتظر من ياترى ؟! انت تتحدث بصراحة مطلقة وتشرح الوضع – الاردن يتعرض لتدمير ممنهج لتركيعه وتمرير مخططات الصهاينه واتباعهم وللأسف يترك
    الاردن وحيدا ليقلع الشوك بيدية – جمعة مباركة سعادة السفير ابوايسروحمى الله الاردن من كيد الكائدين ومكر الماكرين الصهاينه واتباعهم .

  38. مقال اكثر من رائع و منتقي جداً . مشالله على هيك تحليل . كل الشكر

  39. استاذ فؤاد لك كل الشكر من كل اردني . نرجوك ان تتكلم بتفصيل اكثر الوضع عندنا ليس سليم و انت ابن هذا الشعب الذي لا يستحق كل ما يلاقية

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here