مطالبات عراقية رسمية للبرلمان بإقرار إنهاء كافة أشكال الوجود الأمريكي في البلاد

بغداد- الأناضول-طالبت كتائب “حزب الله” العراقية، الأحد، البرلمان باتخاذ موقف حازم وإقرار إخراج القوات الأمريكية من البلاد.

وذكر بيان صادر عن المكتب السياسي للكتائب، اطلعت عليه الأناضول، أنه “يجب إلغاء اتفاقية الإطار الاستراتيجي التي خرقتها أميركا خرقا سافرا وضربتها عرض الجدار حيث باتت ملغية بحكم الأمر الواقع”.

وعن جلسة البرلمان، التي ستعقد اليوم، “هذه الجلسة ستكون فيصلاً في الحكم على القِوى السياسيّة والشخصيات التي ستكونُ مع شعب العراق ووحدتِه، أو تلك التي تميل إلى مصالحها الضيّقة، وارتباطاتِها المشبوهةِ، وتوجهاتها القوميّة، او الطائفيّة، او الفئوية”.

وأشار البيان أن “بعض القوى الكردية تميل إلى إبقاء هذه القوات لغايات تتعلق بأحلام الانفصال”، لافتاً أن “أمريكا ليست حليفاً مضموناً، و? صديقاً موثوقاً، و? يمكنُ الركونُ إلى تعهداتها”.

وختم البيان بالقول: “في هذه الأيام في تاريخ العراقِ لن نتردد في فضح الخونة والمتآمرين على سيادة وطننا، وسنحرمهم من دخول بغداد ونمنع التعامل معهم، ولن نسمح باستمرار مصالحهم”.

وفي نفس السياق وجه المسؤول الأمني في كتائب حزب الله، أبو علي العسكري، رسالة إلى رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، بشأن الجلسة الاستثنائية المخصصة لمناقشة “الاعتداء الاميركي على السيادة العراقية” اليوم الأحد.

وكتب العسكري على حسابه في “تويتر”، اطلعت عليه الأناضول، “سلامنا للسيد الحلبوسي.. غدا وبعده عيوننا عليكم تراقب بدقة ما ستؤول اليه قراراتكم بخصوص وجود قوات الاحتلال الصليبية”.

وأضاف، “كنا نتابع اتصالاتكم الفيديوية مع سفارة الشر (في إشارة الى السفارة الأمريكية) قبل يوم الصولة. نشكركم لاعتراضكم على قتل اخوتنا في القائم، أكملوا هذا الموقف الوطني بإقرار اخراج القوات الغازية”.

وسيعقد البرلمان العراقي جلسة طارئة، الأحد، لمناقشة مقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة “الحشد الشعبي” أبو مهدي المهندس القيادي بغارة جوية أمريكية في بغداد.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. هو يوم مفصلي،بين خيارين خيار الكف عن نهب الترواث ،وبين خيار الاستقلال والعزة والكرامة،التصويت على خروج العسكر الامريكي من العراق هو اعلان عن استقلال القرار العراقي هو اعلان عن نهاية الفساد والريع ،وهو اعلان عن دولة عراقية قومية تتخد قراراتها بنفسها تفتح الحدود بداية بابو كمال،تتجه الى الصين لبناء العراق،وبوصلتها هي فلسطين، هذه هي العراق التي ننتظرها،وهي الامل لاحياء المشروع القومي العربي،نعم بالتصويت بخروج عسكر امريكا، احياء لطريق التحرير في الوطن العربي،احياءللدولة المدنية الحداتية،بتعليم جيد وسرير لكل مريض وشغل لكل شاب

  2. الشعب العراقي قال كلمته ؛ إيران بره بره بغداد حره حره ،، واجب البرلمان العراقي الاستجابة لمطالب الشعب العراقي

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here