مصر: وزير الأوقاف يقيل إماما وخطيبا بسبب رفضه إغلاق المسجد

 

 

القاهرة-” رأي اليوم “- محمود القيعي:

أنهى الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف خدمة الشيخ عبد الله منصور محمد منصور سعد إمام وخطيب بمديرية الدقهلية، بعد أن فتح زاوية عبد الله السعدي أسفل منزله بقرية كفر حسان التابعة لمركز سمنود بمحافظة الغربية، وأمّ الناس بها في صلاة فجر اليوم الخميس، واستخدم مكبرات الصوت  في الصلاة، ودعا الناس لعدم الالتزام بتعليمات غلق المساجد.

يذكر أن قرارا صدر أخيرا بوقف صلوات الجمع والجماعات في المساجد وقاية من فايروس كورونا الذي غزا العالم في مشارق الأرض ومغاربها.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. الدين لا يتعارض مع العلم ايها الجهلة ولو كان يتعارض معه لما حض عليه في كثير من الا يأت .
    ولم يحضر على علم بعينه بل إنه حض على التعلم والعمل بموجب هذا العلم وعندما يخرج العلماء ويدعون الناس للخروج والدعاء إلى الله والاستغفار لا ينافسون العلم بلويؤيدونه ويدعمونه بدعواتهمواذا ما خرج البعض من الشيوخ بتفاسير حالات المجتمع ومايمر به من أوضاع .فهذا لا يدل على جهل بل هو عن علم قد يكون خفي عن البعض .فالغنى من الله والفقر من الله إلى الغني أصبح غنيا لأنه أفضل ولا الفقير فقيرا لأنه الأسوأ وكذلك الصحة والمرض .وهذه كلها من الله وكلها مماكتبن الله لكل عباده ولكل خلقه ولكن حكمة الله أرادت أن تمتحن الإنسان فكما اراده الله أن يكون مؤمنا به.اراده أن يكون مؤمنا عن علم وقناعة لذلك وهبه العقل ليبفكر ويتعلم بهذا العقل وكلما تعلم ازداد إيمانا وقناعة .
    أن وجود المشككين في علوم الدين هو مايربك الحياة في عصرنا رغم التطور العلمي الذي وصلته البشرية
    وكل العلوم تؤدي الى ايمان بالخالق ولكن البعض بحاجة لمن يفتح بصرهم وبصيرتهم ليروا الحقيقة

  2. .
    — هنالك محترفون يعتبرون الدين كأي مهنه لها مكتسبات يجب الحفاظ عليها وإبعاد اي جهه تسعى لمشاركتها في التأثير على الناس باي شان كان لان ذلك قد يوقظهم من تاثير مبني على خداع ذكي مغلف بستار الدين .
    .
    — وقد فاز محترفون الدين في معركتهم ضد السياسيين والاصلاحيين بدعم مالي سخي جدا جندت له الوهابيه عشرات المليارات على مدى أربعون عاما واستفادت حركه الاخوان من الجو في توسيع نفوذها بشكل مواز ، فالوهابيه كان أمامها خيارين اما ان تشعل النور في الجزبره العربيه وتخسر نفوذها او تطفي النور في اي دوله او تجمع مسلم تستطيع الوصول اليه وكان خيارها إطفاء النور وآزرها الاخوان لان في ذلك مصلحتهم ايضا .
    .
    — الان قفزت كارثه الكورونا تسلب بعض نفوذ رجال الدين على الناس لصالح العلوم والطب وكان على ممتهني الدين التحرك لاسترداد ذلك النفوذ بتسخير الإيمان ليكون عدو العلم ، لذلك راينا بروز تعريف خطير للكوزونا بانها من “جنود الله ” سخرها لمعاقبه الناس على ابتعادهم عنه او بالأحرى ابتعادهم عن هيمنه انتهازيوا الدين .
    .
    .
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here