مصر: واقعة أقامت الدنيا ولم تقعدها.. أستاذ عقيدة بالأزهر يطلب من طلابه خلع ملابسهم بالكامل مقابل إعطائهم “امتياز”.. طالب يوافق ويخلع “البوكسر” والجامعة تقيل العميد والوكيل ورئيس القسم والأستاذ!

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:

في واقعة مثيرة شهدتها كلية التربية بنين بجامعة الأزهر فرع القاهرة، طلب د. إمام رمضان أستاذ مادة العقيدة من طلابه خلع ملابسهم بالكامل أمام زملائهم مقابل اجتياز مادته بامتياز.
وبرر الأستاذ “فعلته “ببيان قال فيه: “كان موضوع محاضرة العقيدة والأخلاق(الإسلام والإيمان والاحسان ) وقلت للطلاب: من يقبل النجاح في المادة بامتياز مقابل تنفيذ ما يطلب منه، فإن امتنع رسب في المادة، وتطوع طالب وأكثر لاطلب منهم خلع ملابسهم، فرفضوا جميعا.. أمس الأول كررت الطلب، فرفض الطلاب الاختبار العملي الثاني أن يتجردوا من القيم، بعد ذلك صعد طالبان إلى جواري لإجراء الاختبار، ثم امتنعا حياء، وبعدها أتى طالب من آخر المدرج ويقول:

أنا، فقلت:

تفعل؟

قال: نعم

فرددت عليه: رغم أن زملاءك رفضوا؟

قال: نعم. خلع البوكسر!!

وتابع الأستاذ في بيانه: فلما خلع الطالب البنطال، قلت: سيستحيي أن يخلع “البوكسر” فلما فعل، ذهلت واستدرت وجعلته ورائي “.

وتابع: “قلت هذا الذي فعله من أجل النجاح في مادة العقيدة، باع العقيدة والأخلاق بعرض دنيوي، وانهيت المحاضرة وصعدت إلى مكتبي، ولحق بي الطالب الذي خلع ملابسه، وقال لي:

تنجحني بامتياز كما قلت.

فقلت: حتى وإن تركت ورقة الإجابة فارغة؟

قال: نعم

قلت: كيف هذا؟

فرد: هو كده

فقمت بطرده أمام الطلاب، فقال: انت بترجع في كلامك؟

طيب أنا صعيدي ومبسبش حقي (لا أترك حقي) وحوريك!

عقب انتشار الواقعة المشينة، قررت جامعة الأزهر إقالة عميد الكلية ووكيل الكلية  لشؤون التعليم والطلاب ورئيس القسم والأستاذ، كما قررت فصل الطلاب المشاركين في الواقعة المشينة.

Print Friendly, PDF & Email

10 تعليقات

  1. الغرض من هذا الحدث وغيره من احداث الإثارة التي تنتشر في مصر هذه الأيام هو إلهاء الناس عن الاهتمام بالتعديلات الدستورية، خصوصا بعد ثورة الجزائر والسودان التي يخشى النظام المصري امتدادها إلى مصر.

  2. يبدو أن الاستاذ اراد امتحانهم عن طريق هذا العرض التمسك بتعاليم الإسلام الذي لا يجوّز التعري وعدم حصولهم على درجة الامتياز أم التعري والحصول على الإمتياز ؟! معظم الطلاب رفضوا العرض المغري استحياءا إلا أحدهم الذي سقط في هذا الإمتحان فاختار المردود الدنيوي ( درجة الإمتياز) على التمسك بتعاليم الآسلام ، والله أعلم .

  3. أستاذ دكتور. عقيده الأزهر الي بشلح بياخد امتياز وبعدها بتخرج وبصير أستاذ وبربي اجيال فاسده وبعدها منلوم الصهيونيه وأمريكا الأزهر عبء على مصر إغلاق الأزهر واجب وطني ليحل مكانه جامعات تدرس العلوم والرياضيات والفيزياء والكيمياء وليس الفقه والشريعه

  4. و سترون أكثر من ذلك في عهد السيسي، فلا قيمة للأخلاق و لا حرمة لدين بل هي مرحلة سوداء في تاريخ مصر حيث يتصدر المشهد فيه سفلة القوم من إعلاميين مرتزقة و سياسيين إنتهازيين و ما هذا الحادث إلا نتاج هذا الواقع المؤلم في مصر. و لكن دوام الحال من المحال و سيأتي أمر الله و سيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون

  5. ولازم كمان يلغوا كلية الشريعة اصلا ويعدموا كل صاحب لحية وكل من يتكلم الفصحى وكل سوري معارض وكل اخوانجي لأننا اشتقنا لديننا الاسلام الذي سرقه هؤولاء مننا.

  6. اَي قيم وأي اخلاق هذه التي يعرفها الأزهر وقد رفض تكفير الدواعش الذين شوهوا صورة الاسلام والمسلمين والذين كانوا يذبحون الأبرياء في سورية وفِي العراق بدون سبب ؟؟؟؟ الأزهر هو الوجه الاخر للوهابية كلاهما لاعلاقة له بالإسلام وإلا لما صمتوا عن انتهاكات العدو الصهيوني بحق المصلين في المسجد الأقصى

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here