مصر: “هاشتاج سد النهضة” يعود بقوة بعد اجتماع السيسي اليوم مع رئيس المخابرات ووزراء الدفاع والخارجية والري.. تبادل اتهامات ومخاوف من المجهول ونشطاء يؤكدون أن وراء كل مصيبة أيادي صهيونية

 

 

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:

عاد هاشتاج “سد النهضة” يتصدر من جديد، بعد دقائق من اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسي مع رئيس المخابرات العامة اللواء عباس كامل اليوم ووزراء الدفاع والخارجية والري لمناقشة تطورات سد النهضة.

نشطاء ناقشوا قضية السد بجدية وبإخلاص وطني سعيا لحل يقي المصريين من الموت عطشا أو غرقا. 

نشطاء آخرون تبادلوا الاتهامات فيما بينهم، فمنهم من ألقى بالمسؤولية على نظام الاخوان، وآخرون صبوا جام غضبهم على السيسي الذي فرط حسب آرائهم في مياه النيل بتوقيعه جهارا نهارا على اتفاق المبادئ. 

وراء كل مصيبة أياد صهيونية 

فريق ثالث أكد أن وراء كل مصيبة أيادي صهيونية يجب قطعها والتخلص منها اليوم قبل الغد. 

الأزمات تتلاحق 

في سياق الأزمات دعا بعض النشطاء الى تكاتف وطني لإعادة اللحمة الوطنية للشعب في ظل أزمات متلاحقة جنوبا وغربا وشرقا. 

الحل العسكري 

في ذات السياق جدد عدد من النشطاء دعوتهم النظام إلى اللجوء الى الحل العسكري، مؤكدين أن الموقف الإثيوبي المراوغ لم يبق لمصر خيارا آخر سوى القوة. 

مفاوضات صعبة 

وزير الري المصري الأسبق محمد نصر علام قال إن هناك اتفاقا فقط حتى الآن على التخزين الأولى لأهميته لأثيوبيا،مشيرا إلى أن  هناك مشاكل صعبة لم يتم التوصل لحلها حول بقية مراحل التخزين وكذلك إجراءات وقواعد تشغيل السد، وقد يعود ذلك-حسب علام- لخلافات حول مطالب أثيوبيا بحصة مائية، ولكن ستكون فى حدود الفواقد والضروريات غالبا، وبعض الخلافات حول بعض معايير الجفاف ومسئولية إدارتها.

وتابع علام في تعليق له بصفحته على الفيسبوك: “تم استبعاد مصطلح التدفق الطبيعى للنيل الأزرق وتم استبدالها بالظروف الهيدرولوجية للنيل الأزرق، وقد يعود ذلك نتيجة مباشرة لطلب أثيوبى بالحصول على حصة من مياه النيل الأزرق  ليس مفهوماً معنى أو تبعات “المسئولية المشتركة للدول الثلاثة فى إدارة الجفاف والجفاف الممتد” وماهى نوع هذه المسئوليات، وماهى مثلاً مسئوليات السودان فى هذا الشأن”.

وخلص علام إلى أن  من الواضح جداً صعوبة المفاوضات وتشدد الحانب الأثيوبى، مشيرا إلى أن المفاوضات المتبقية ستكون شديدة الصعوبة، وقد يستلزم ذلك تشددا مصريا فى بعض ما نملك فى هذه المعادلة الصعبة.

واختتم علام قائلا: “وأخيرا أقول بالرغم من هذه الملاحظات فأنا متفائل وكلى ثقة فى المفاوض المصرى وفى التوصل الى اتفاقية تحفظ الأمن المائى المصرى، ويجب دائما أن نتذكر أننا فى مفاوضات وكل مفاوض يريد تحقيق أعلى مكاسب ممكنة لبلده والأمر ليس بنزهة أو رحلة ترفيه”.

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. الدول الحرة تعمل دائما لصالح شعبها امريكا و فرنسا و روسيا و الهند كلها تعمل لصالح شعبها حتى الكيان الصهيوني الغاصب يعمل لصالح من جمع من بشر و اسكنهم في فلسطين. المشكلة ليست في هذه الدول و الكيانات المشكلة في أناس يحكمون و يعملون اولا لصالح تلك الول التي تعمل لصالح شعوبها و لصالحهم ثانيا المشكلة فينا نحن

  2. من تقصدون بالصهاينة ، الصهاينة المتاءسلمين ام صهاينة فلسطين المحتلة ، ام كل الصهاينة المتاءسلمين واليهود في فلسطين المحتلة ومسانديها من صهاينة العالم من مسيحيين وغير ذلك ممن يعبدون غير الله في بقاع العالم .

  3. اليهود وراء كل جريمة.. هذا عنوان كتاب.. المؤلف وليم كار… على كل عربي ان يقراء هذا الكتاب. ستجد ان كل الحروب التي قامت في العالم وراءها اليهود..

  4. لعنة حصار غزة
    مصر هبة النيل ستشتري مياهها من إثيوبيا كما تشتري غازها من الصهاينة

  5. دائما المصريون يتحدثون فيما بينهم ويختلفون فيما بينهم بشأن سد النهضه واثيوبيا تتفق مع نفسها وتنفذ ماتريد ولا تعرف الحديث البيزنطي المصري فلا تعرف مصر ماذا تريد ولا الى اين تريد ان تصل اليه عند ففي عام 2013 كنت اجمع بعض المعلومات عن السد وتحدثت الى احد اعضاء السفاره المصريه عنه وسألته عن رأيهم في جوانب فنيه معينه لأن الكتاب المصريين وبعض الفنيين المصريين كانو مختلفين فيما بينهم تجاه السد وتأثيره على مصر واتفاجأ بأن هذا الدبلوماسي لايعرف شيء عن السد وانما كلام انشائي سياسي لامعنى له اقول هذا الكلام والله بصدق وحينها شعرت بعدم اهتمام المصريين بهذا الامر وخاصة الجانب الرسمي واتابع المواقف الرسميه المصريه الان واجد انها بنفس تخبط الدبلوماسي حتى بعد سبع سنوات لذا اقولها بحرقة لك الله يامصر فتمجيد الذات بشكل جنوني سيدمرك عن بكرة ابيك .

  6. والله يا قيعي الناشطون الذين اعرفهم يقولون ان وراء كل مصيبة في مصر وراها الاخوان المسلمون

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here