مصر: ملف سد النهضة يزداد سخونة رغم طمأنة السيسي.. تساؤلات موجعة عن الأمور المسكوت عنها.. هل هناك علاقة بين إنشاء السد وبين “صفقة القرن” وهل يتم توصيل ماء النيل لإسرائيل عبر الأنفاق العملاقة؟ وهل شاركت بنوك مصرية في تمويله؟ قلق ومخاوف بعد دخول ترامب “الصهيوني الهوى” على خط المفاوضات

 

 

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:

لا يزال ملف سد النهضة هو القضية الرئيسية التي شُغل بها المصريون في الآونة الأخيرة ولا يزالون، واللافت في موضوع السد حرص إعلاميين موالين للنظام على تحميل الوزر تارة للرئيس الراحل محمد مرسي، وتارة لثوار يناير، وهو الطرح الذي قدمه من قبل الرئيس السيسي.

حد السيف!

برأي الكاتب سليمان جودة فإنالرئيس السيسي كان مثل حد السيف، عندما وقف خطيبًا على منصة الأمم المتحدة قبل أيام، ثم قال إن موضوع ماء النيل بالنسبة لنا مسألة حياة وقضية وجود!.

وأضاف جودة أن «رسالة» الرئيس في الغالب قد وصلت دول العالم كلها من خلال مندوبيها الذين حضروا الخطاب، ثم وصلت بالضرورة إلى إثيوبيا لعلها تنتبه إلى أن القاهرة تتكلم فى مسألة حياة وفى قضية وجود، بجد، وبكل المعانى التى يمكن أن تحملها العبارة!.

وتساءل جودة عما إذا كانت «الرسالة» نفسها قد وصلت كل مصرى على مستواه،مشيرا إلى أن الماء الذى هو مسألة حياة وقضية وجود يدعونا ونحن نستهلكه إلى أن نكون على دراية حقيقية بقيمته، وأن نتصرف فى كل ساعة من حياتنا اليومية وفق مقتضيات هذه الدراية!

رسالة طمأنة

في ذات السياق قال الكاتب والإعلامي مصطفى بكري المقرب من النظام إن‏ الرئيس عبدالفتاح السيسي بعث برسالة طمأنة للمصريين “عندما قال ان مصر لن تفرط في حقوقها المائية” قضية المياه بالنسبة لنا قضية حياة او موت، من هنا بعث الرئيس برسالة مصر من على منبر الأمم المتحدة، مشيرا إلى أن أثيوبيا أطاحت بكل الاتفاقات والتفاهمات الموقعة مع مصر، ومارست الابتزاز بطريقة ‏مرفوضة ولن يقبل بها المصريون.

التساؤلات الموجعة!

وقوف الكتّاب وقفة رجل واحد مع النظام في مسألة سد النهضة، لم يمنع من وجود أصوات أخرى أبدت قلقها جراء التطورات الأخيرة لسد النهضة، وأثارت  تساؤلات موجعة لم تزد الأمر إلا سخونة.

البعض ربط بين صفقة القرن وبين إنشاء سد النهضة تمهيدا لتوصيل مياه النيل عبر الأنفاق العملاقة التي تم إنشاؤها لذلك الغرض.

 الكتاب الوطني سمير عليش تساءل في خشية: هل استدعاء ترامب الصهيونى الى قضية النيل لإتمام بيع/رهن مستقبل حياة مصر فى مقابل تمرير المياه إلى إسرائيل؟

 جزءا من صفقة القرن!!!

هل مولت بنوك مصرية السد؟

في ذات السياق طرح الفقيه الدستوري الشهير نور فرحات سؤالا نصه: “هل صحيح ان بنوكا مصرية ومقاولين مصريين أسهموا في بناء سد النهضة ؟”.

وطالب فرحات من لديه معلومات موثقة ان يكشفها .

سؤال فرحات أثار بدوره جدلا، حيث يرى النائب البرلماني

جمال زهران

 أن ماقيل عن تمويل بنوك مصرية لسد النهضة مجرد معلومات.. شبه مؤكدة ولكنها غير موثقة،مشيرا الى أنه سبق له الكتابة عنها.

خالد هيبة قال إن هناك مستندا متداولا قبل عامين أصدره البنك التجاري في إثيوبيا يشير إلى قيام بنوك أوروبية وأجنبية وعربية بفتح حسابات باسم سفارة إثيوبيا لتلقي التمويل اللازم للسد بعد موافقة حكومات تلك البنوك بينها 6 بنوك مصرية هي : بنك الاسكندرية – البنك العربي – البنك العربي الدولى – وبنك القاهرة – سيتى بنك – البنك التجارى الدولى

(مصدر المعلومة كتاب سد النهضة.. للمستشارة هايدي فاروق والدكتور مدحت القاضي).

وسائل ضغط!

من جهته قال

الناقد الأدبي الكبير د.أحمد درويش إن من وسائل الضغط على موقف الحبشة: مكانتنا بافريقيا وعلاقتنا بالصين، وشراكتنامع ايطاليا،ومحكمة العدل الدولية،والتلويح بالقوة .

وأردف درويش: “لن نموت عطشا”.

في ذات السياق قال الكاتب والأديب المصري رفقي بدوي إن كل ماحدث بالنسبة لسد النهضة من الألف حتي الياء متفق عليه،وغير ذلك وما يشاع عن خلافات،كله للاستهلاك الشعبي المصري فقط .

Print Friendly, PDF & Email

20 تعليقات

  1. بعض التعليقات تحمل في طياتها النعرة القومية وعدم الموضوعية. هناك فرق بين الرأي والقناعة كما قال احدهم، فاالراي الشخصي هو شئ صحيح بالنسبة لهم ، أما قناعتهم فهي شئ صحيح بالنسبة لكل الناس في رأيهم الشخصي.

    السد حقيقة ثابته، الخيار الوحيد هو الدبلوماسية والنقاش.

    الخيار العسكري ليس حلا ومصر غير قادرة عليه في كل الأحوال .فقط اقرا ء التحاليل العسكرية الغربية.

    اراضي أثيوبيا والسودان لم تكن يوما ملكا لمصر كي ينظر إليها كحق تم التفريط فيه.

    ستتمكن الدول الثلاث من الوصول إلى اتفاق يرضي الجميع الأطراف..

  2. الى صاحب تعليق صوت من الخليج، يا اخي انت وغيرك الكثير من المعلقين تقولون ان مصر تخلت عن قوتها العربيه!!! يا اخي عن اي قوة عربيه تتكلم؟!!! من الغرب الجزائر والمغرب لم يحاربا أحداً في كل تاريخهما الا بعضهم البعض!! وليس مرة واحده بل ثلاث مرات!! وبينهم عداء لو وزع على الدنيا لكفاها! من الشرق فالعراق أضاعه ودمره القائد الضروره وسوريا دمرها حزب البعث،، ولبنان مفلس وحالته بالبلى! والخليج يحاربون وبكيدون لبعضهم البعض واليمن ملتعن ابو سنسفيله والصومال وجيبوتي لا نعرف عنهم اي شئ!! والسودان يتآمر على مصر منذ نشأته!!والان يتحالف مع إثيوبيا ضد مصر!! فعن اي قوة عربيه التي تتهم مصر بالتخلي عنها؟!! يا اخي حلو عنا بقرفكم ومشاكلكم واحقادكم التي لا تنتهي ولن تنتهي! موضوع النيل دعه لنا اصحاب الشأن فالحرب قادمه قادمه! فإما حرب مع إثيوبيا والسودان حسب صراع البقاء والانتخاب الطبيعي! فشعوب تلك الدول زادت وتكاثرت فوق الإمكانيات المائية المتاحة والحرب أصبحت حتميه! او اذا جبنت القياده المصريه فستكون حرب اهليه في مصر يكون فيها البقاء للأقوى يتصارع فيها الناس على كميات الماء المتاحة! لا حل ثالث!

  3. لكل من كتب تعليقاً هنا أنتم جميعاً لا تعلموا قوة إرادة الشعب المصري حتى وإن بدى لكم أن الشعب لم ينحاز للديمقراطية أو خضوع مصر لمحور الاعتدال أو غيره ، لشعب مصر قوة وغضبة اسئلوا عنها كل من مر غازياً لمصر ، لو استمر السد سيصبح كما تريد مصر ، أعيدوا قراءة الموضوع من زوايا مختلفة تجهلونها منها طبيعة الشعب المصري.

  4. جارة السوء…
    مصر…
    لقد تم الاتفاق وسيتم بناءالسد
    كل مايجري الان… زوبعة في فنجان
    ابحسو عن البديل لمياه النيل ولا تضيعووو الوقت علي الاحلام.. ولن تستطيعووو هزم اثيوبيا في الاحلام ناهيك عن الواقع.
    اصحووووا ياعالم

  5. ايثيوبيا دولة ديمقراطية ، الشعب هو مَنِ اختار رئيسه بحُرّيّة و هو إلى جانبه في سياسته و معه في كل خطوة يخطوها عكس مصر التي تشتّتَتْ جبهتُها الداخلية و الشعب يعيش عيْشةًمزرية منذ تولّي الجيش مهام التحكُّم و السيطرة ، فمصر ضعيفة و لن تستطيع مواجهة ايثيوبيا الدولة الديمقراطية العظمى .

  6. أمريكا لن تتخلّى عن إسرائيل أبداً لكونها الشرطي الوفي لأمريكا في المنطقة، و يمكنها التخلّي عن الأنظمة العربية بطريقة أو بأخرى و لكن ستظلّ تتحكّم فيها و استعملها كَآليات لتنفيذ مخططاتها و سياساتها في المنطقة لأن هذه الأنظمة ضعيفة وهشّة و تحتاج إلى مَنْ يحميها و أمريكا هي حامِيتها و بالمقابل .

  7. التعليقات المكتوبة خصوصآ من الاخوة العرب او السودانيين او الافارقة للاسف تعليقات سطحيه جدآ و كلها لها اهداف اخرى غير موضوع السد نفسه بعضها نكايه فى القيادة المصريه و بعضها دافعها الحقد على مصر و المصريين و شماته الذى يجب ان يعرفه الجميع ان ماء النيل ان لم يصل الينا فى مصر سنذهب لنأتى به من الحبشه لا امريكان و لا اوربيين و لا افارقه ها يمنعونا امريكا ايه الـ ها تورط نفسها مع 100 مليون مصرى ليس لديهم ما يخافون عليه اذا تجرأت اثيوبيا مجرد التفكير فى اللعب بهذة الورقه نحن الدوله الوحيده التى هزمت اسرائيل فى المنطقه اما جيوش الحناجر فى العرب و السودانيين و الافارقه فلا قيمه لهم عند اى مصرى خلص الكلام

  8. النظام المصري اختار الكرسي ومكونات الكرسي…وترك البلد تنهب من كل طرف…انا اضع اللوم ليس على النظام انما على الشعب المصري…ساكت ولا يعمل حاجة. ومصر على موعد مع العطش..

  9. أستاذة ياسمين سلام الله …..
    الايام القادمة تحمل معها الكثير الكثير…؟؟ رياح التغير سوف تهب على المنطقة شاء من شاء وآبى من آبى التُغيّر قادم وو واقع على المنطقة برمتها لن يبقى الحال هكذا المنطقة مقبلة على بعثرة أوراق سد النهضة هو أحد هذه الأوراق لخنق الدولة المصريه والشعب العربي المصري لأفشالة وتحويلة إلى دويلات متناحرة هذا المشروع أُسس ليخدم المشروع الصهيوني وأحد دعائمه وجزء من صفقة القرن..؟ سيّدتي . المنطقة مقبلة على تحالفات جديدة وتكتلات جديدة ..الجيش العربي المصري سيجد نفسة مضطراً لتحالف حتى مع الشيطان في سبيل المحافظة على وحدة التراب العربي المصري المخطط مدروس ليكون اسوأ من مخطط تدمير العراق وتحويلة إلى دولة فاشلة ..لآ أستبعد قريبا ستجدين فيلق القدس على تخوم غزة وله قواعد في سيناء ..سيّدتي السياسة هي فن الممكن عدو اليوم حليف الغد وصديق اليوم عدو الغد ….ليحفظ الله غزة و مصر والأمة العربية ………

  10. أستاذة ياسمين سلام الله …..
    الايام القادمة تحمل معها الكثير الكثير رياح التغير سوف تهب على المنطقة شاء من شاء وآبى من آبىا لتُغيّر قادم وو واقع على المنطقة برمتها لن يبقى الحال هكذا المنطقة مقبلة على بعثرة أوراق سد النهضة هو أحد هذه الأوراق لخنق الدولة المصريه والشعب العربي المصري لأفشالة وتحويلة إلى دويلات متناحرة هذا المشروع أُسس ليخدم المشروع الصهيوني وأحد دعائمه وجزء من صفقة القرن..؟ سيّدتي . المنطقة مقبلة على تحالفات جديدة وتكتلات جديدة ..الجيش العربي المصري سيجد نفسة مضطراً لتحالف حتى مع الشيطان في سبيل المحافظة على وحدة التراب العربي المصري المخطط مدروس ليكون اسوأ من مخطط تدمير العراق وتحويلة إلى دولة فاشلة ..لآ أستبعد قريبا ستجدين فيلق القدس على تخوم غزة وله قواعد في سيناء ..سيّدتي السياسة هي فن الممكن عدو اليوم حليف الغد وصديق اليوم عدو الغد ….ليحفظ الله غزة و مصر والأمة العربية ………

  11. تم تقزيم مصر و تقليم أظافرها ، سلبت منها أدوارها القياديه في كافه المجالات ، أصبحت مصر رهينه أموال الخليج و صندوق النقد و البنك الدولي. أغرقت مصر بالفساد و الديون ، أصبحت تستجدي وقوف الامارات و البحرين معها. مصر أفرغت نفسها من قوتها ألعربيه و أصبحت رهينه ما يسمى (محور الاعتدال العربي) الذي يديره دحلان. ماذا ينقص مصر عن إيطاليا و اسبانيا أو على الأقل إيران التي اجبر إنتاجها الحربي و التكنولوجي امريكا على احترامها.

    مصر الحبيبه عودي لتقودي ، انت خلقت للزعامة ، و لن يليق بك أي دور آخر.

  12. السيد المحاضر الاستاذ الجامعي ،،
    كلامك غير واقعي للأسف يااستاذ
    متى سينحاز الجيش المصري الى محور المقاومة ؟!!
    اول يرفعوا الحصار عن اهل غزة لقد فاق حصار مصر للفلسطينيين حصار العدو الصهيوني لهذا الشعب المظلوم
    او ليسمح الجيش المصري لناقلات النفط ان تمر الى سورية عبر قناة السويس
    او ليقولو يقولو لابن سلمان ولترامب انه القدس عربية وانها لن تكون يوما يهودية
    او ليضعوا حد لسعودة الفن والرياضة وسعودة جامعة الدول العربية
    اول ليطردوا السفير الصهيوني من القاهرة
    هذا فيض من غيض يااستاذ

  13. المشكلة في الشعب المصري!! خربه الفقر والجهل والظلم.. ومع ذلك مازال طامعا في حياة الذل لا يقدر على التضحية من أجل الأجيال القادمة من أبناءه وأحفاده..!! 《لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا مابأنفسهم》وإن بقوا على هذه الحال أبد الدهر!!

  14. إلى الأخ العربي
    مصر لن تموت وشعب مصر حي لن يموت والجيش العربي المصري سيفأجىء الكون….؟ وأولاد بهيّة حيحربوا ..مصر حتحارب … مصر حتحارب ….
    سيخرج الشعب العربي المصري من قمقمة وسيتمرد وسوف يثور سيخرج جموع المصرين شيباً وشباناً ليقولوا كلمتها ثورة يناير كانت هراء وهزل سيخرج الطوفان وستحسم مصر موقفها وسيحسم الجيش العربي المصري موقفة لصالح محور المقاومة سينحاز الجيش العربي المصري في النهاية لصالح محور المقاومة مصر ستقول كلمتها مصر لن تسقط …سيذهب كل المتآمرين إلى مزبلة التاريخ شانهم شان كل الخونة والمتآمرين …حفظ الله مصر وشعبها العظيم …

  15. الى ahmed ali
    اخي احمد علي
    بعد التحيه
    انت نسيت شراب ماء الصرف الصحي بعد تكراره و هده يحصل في جميع الدول العربية للأسف

  16. الاخ مراون انت راءع و كلامك منطقي.الدول الصديقة لمصر هي داتها التي تمول وتبني وتسلح في اثيوبيا من الصين ايطاليا المانيا روسيا اسراءيل صديقة السيسي الخ

  17. ماذا فعل أولاد الارياف بمصر منذ ١٩٥٢ ؟!
    1- التفريط في اراضي شمال أثيوبيا (موقع سد النهضه الأن) والذي سددت مصر ثمنه وكان أخر شيك لاثيوبيا في منتصف الاربيعينات !
    2- التفريط في أرض السودان
    ٣- التفريط في أوقاف مصر في تركيا واليونان والقدس
    ٤- أفلاس خزائن مصر علي حروب المراهقه وتدعيم حركات التحرريه، فتشرد المصريين عند قبائل جزيره العرب بحثا عن لقمه العيش المهينه !
    ٥- هدم النظام الزراعي واهدار الذهب الأبيض (القطن) وغلق بورصه القطن العالميه
    ٦- اهدار القانون ونشر الفساد والمحسوبيه
    7- نشر دجل التاسلم والتخلف وفقدان جامعات مصر ترتيبها وسمعتها العالميه
    ٨- التفريط في الجزر الفرعونيه المصريه ، تيران وصنافير لقطاع طرق جزيره العرب !
    ٩- واخيرا التفريط في النيل شريان الحياة والحضاره المصريه التي أسست علي النيل منذ ٥٠٠٠ سنه ، وهذا قد يكون نهايه مصر أم الدنيا !!

  18. مهما كانت النتايج لبناء سد النهضه التي تعتبره إثيوبيا حقا من حقوقها ويوءيدها بذلك الكثير من الدول وقد بكون بينها دول عربيه فان مصر لن تستطيع عمل اي شيء لان السد قد أقيم فعلا ، لكنه من المحزن جدا بان اثره يوف يكون كارثيا على مصر باعتراف الخبراء منها وهي تقف عاجزه عن اتخاذ اي اجراء لمنع تاك الكارثه . طبعا القيام بحرب ضد إثيوبيا وتدمير السد هو امر غير وارد ومن المستحيل ان تفكر مصر القيام بذلك لانها غير قادره عليه وإثيوبيا لن تقف مكتوفة الأيدي لتتلقى الضربه ، كما وأفضل من يسمون أنفسهم أصدقاء لمصًر لن يقفوا معها وخصوصا الدول ألعربيه لانهم دول منافقه لا يعتمد عليهم . أما قصه التحكيمات الدوليه واللجوء الى الأمم المتحدة فلن بجدي نفعا لانه طريق له بدايه وليس له نهابه او نتيجه . لا يوجد في هذا العالم شيء اسمه حق او عدل , الحق يملكه القوي فقط ، أما الضعيف او المستضعف فلا حق له ، اسألوا إسرائيل وهي عندها الإجابة . السد سوف يتم بناءه وتشغيله بالطريقة التي تريدها إثيوبيا ومن وراءها ، وستبقى مصر تتكلم وتتظلم وتشتكي دون نتيجه . وسيدفع الشعب المصري المسكين الثمن من قوه يومه بسبب ضعف حكومته وقيادته .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here