مصر: غضب عارم بعد نشر صحيفة “المساء” التابعة للدولة خبرا عنصريا “طريفا” أساء لأهل الصعيد.. استدعاء رئيس التحرير والتحقيق معه والهيئة الوطنية للصحافة تعتذر

 

 

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:

أثار نشر صحيفة “المساء” – التابعة للدولة- خبرا مسيئا عن أهل الصعيد غضبا واسعا في الأوساط الصحفية والاجتماعية في مصر.

الخبر تم نشره في عدد “المساء” الصادرة أول أمس الاثنين بعنوان “صحيح صعيدي.. ركب القطار المميز بحماره ودفع خمسمائة جنيه غرامة!!”، وجاء في الخبر : “أكد مصدر مسؤول بهيئة السكك الحديدية بقنا أنه تم وقف مسئولي القطار رقم 748 المطور عن العمل لحين الانتهاء من التحقيقات الخاصة بالسماح بركوب حمار في القطار المميز القادم من نجع حمادي إلى الأقصر، وهو ما تسبب في موجة من الغضب والسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، كما تقرر تغريم صاحب الحمار مبلغ خمسمائة جنيه”.

من جهتها قررت الهيئة الوطنية للصحافة استدعاء خالد سكران رئيس تحرير المساء، وإجراء تحقيق عاجل حول ما نشر في الصحيفة ، ومس أهل الصعيد، وقررت اتخاذ إجراءات مشددة بحق كل من له علاقة بهذا الخبر المسيء.

واعتذرت الهيئة الوطنية للصحافة عن هذا الخطأ، وأكدت أنها ستقف بحزم ضد كل صور الإساءة وتدعو الزملاء في الصحف القومية إلى إعلاء شأن القيم والمبادئ ومواثيق الشرف الإعلامية.

كانت الجريدة قد اتخذت قراراً بإيقاف مدير التحرير الذي تولى الإشراف على عدد يوم الاثنين الموافق 10 فبراير ومنعه من السهر لمدة شهر وذلك لعدم التزامه بالدقة في نشر الخبر ،وتم خصم ثلاثة أيام من راتب محرر الخبر ومراجعه، كما اعتبرت الهيئة أن هذه الجزاءات غير كافية.

في السياق نفسه أبدى عدد كبير من الصحفيين غضبهم من الخبر ، واصفين إياه بالعنصرية، وتساءل أحدهم  “كيف مر هذا الخبر بصياغته الحالية على مسئولي صحيفة المساء الحكومية، وصولا إلى رئيس تحريرها خالد سكران.. وهو يحمل كل هذه العنصرية والتهكم الفج؟”.

Print Friendly, PDF & Email

10 تعليقات

  1. الموضوع ومهما حمل من تفسير فهو موضوع لا يخلو من وجه من وجوه الطرافة وان كنت ربما قد اكون ممن يعلمون أو يدرون كثيرا عن النفسية المصرية إلا أنني على إطلاع كاف عن تاريخ مصر وعن أحوال الشعب المصري القريب الى قلبي ناسا وتاريخا ولعل الموضوع المطروق عن حمار القطار الصعيدي قد حمل أكثر مما يحتمل إذ أن المصري بطبيعته خفيف الدم والمصريون شعب ينكت علي نفسه وعلي ملوكه ورؤساءه ولعل العض اطنب أكثر مما ينبغي وخصوصا الأستاذ أحمد موسي في أحد برامجه إذ أنه ربما أغرب كثيرا من وجهة نظري الخاصة. كل الحب للصعايدة ولكل أهل مصر.

  2. احنا الصعايده نحب الجد وناخد التار ونصون العرض … اغنية لموسيقار الراحل فريد الاطرش وهذا الصحفي الحقير لايهمنا ما كتب فكل بلاد العرب تعرف من هو الصعيدي فالحضارة المصرية القديمه نشات في الصعيد ولا يوجد اثر واحد للحضارة المصريه في وجه بحري والواد الصحفي ده ح يتربي ويعتذر

  3. أنا بحيري … وبصراحة المصريين جميعاً يتهكمون على الصعايدة؛ وحتى الصعايدة أنفسهم ينكتون على بني جلدتهم!

  4. للأسف مصر واقعة بين كماشة العسكر والاخوان
    كما هو معلوم العسكر تابع لأمريكا ولدول الخليج المتصهينة والمتأمرة على العرب والعروبة والتي انفقت مليارات على تدمير سورية لصالح الكيان الصهيوني
    والآخوان تابعين لتركيا والتي هى حليف استراتيجي لأمريكا وللاحتلال الصهيوني والتي اتفقت مع دول الخليج في العداء لسورية اكثر بلد عربي داعم لفلسطين ورافض التطبيع مع العدو الصهيوني
    اي انه مصر وقعت فريسة للصهاينة واذنابهم والدليل انه سد النهضة الأثيوبي بتمويل اماراتي سعودي وبدعم إسرائيلي
    مصر تحتاج لمعجزة لتخرج من التبعية لامريكا ولصهاينة الخليج لتعود قوية رائدة مستقلة كما كانت تقود العرب الى بر الأمان

  5. مصر غضب عارم !
    اعتقد هناك مبالغة في العنوان
    هناك فقر مدقع هناك أمراض مزمنة هناك جهل وهناك بطالة
    وهذا كله لانه لا يوجد عدالة اجتماعية
    لهذه الأسباب واكثر لم يغضب اهل مصر
    والان تقول غصب عارم بسبب مقال في صحيفة

  6. لقد كان صعيد مصر لعقود طويلة منبع نوابغ مصر و رجال السياسة والصناعة بمصر هي مجرد نكتة ثقيلة من الجريدة المصرية من الملاحظ دائما وجود حزازيات بين الشمال والجنوب بدول العالم كافة مثال ولايات شمال أمريكا وجنوب أمريكا وشمال إيطاليا وجنوب إيطاليا صقلية ومصر وحتى السودان شمال السودان وجنوب السودان.

  7. ليس فقط في مصر بل في اغلب الدول العربية اي حد فاشل مرتزق يشتغل صحفي حتى الذين يقولون عن انفسهم صحفيين ويعيشون في امريكا منذ وقت طويل هم اقرب للمرتزقة من الصحافيين
    الصحافة والإعلام اصبحت مهنة من لا مهنة له

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here