مصر.. حبس مطربة إغراء مشهورة بتهمة “ممارسة الدعارة”

القاهرة ـ وكالات: قضت محكمة جنح العجوزة في مصر، اليوم الخميس، بالحبس 3 سنوات للمطربة شيما بطلة كليب “عندي ظروف” الذي تسبب بأزمة كبيرة في مصر.

وعاقبت المحكمة 11 فتاة أخرى بالإضافة للمطربة، لاتهامهن بممارسة وتسهيل الدعارة، في القضية الشهيرة بـ”الاتجار بالبشر”.

وبالإضافة إلى ذلك تمت معاقبة 9 أشخاص من العاملين في مطعم بمنطقة المهندسين، بالحبس مددا تتراوح بين سنة إلى 3 سنوات لاتهامهم بالترويج وتسهيل الدعارة.

وكشفت التحقيقات، أن هيئة الرقابة الإدارية ألقت القبض على صاحب المطعم بالمهندسين، وهو المتهم الرئيسي في الواقعة، والذي شكل عصابة للاتجار بالبشر، عن طريق استقطاب الفتيات بمساعدة شقيقه وقوادين اثنين، ودفعهن لممارسة أعمال منافية للآداب، بالإضافة إلى استخدام الفتيات في توزيع المخدرات على زبائنهم.

وأضافت التحقيقات، أن المتهم كذلك متورط في جلب مخدرات “الهيروين والأيس والكريستال والترامادول” عن طريق 4 أفراد آخرين يحملون جنسيات أجنبية مختلفة، من الهند وتركيا.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. هذه المرأة المغنية العربية في منافسة مع المطربات الغربيات وخاصة الأمريكية ، فليس من المستغرب هذا الفساد ونشر الدعارة في کلیب وإهانة النساء لتصويرها على أنها أشياء لشهوة الرجال

  2. الحكومات العربية تتجرأ على القوادين وبيوت الدعارة الصغيرة غير المدعومة. اما مافيات الدعارة الكبار اصحاب الفنادق الكبيرة والملاهي الليلة الحيتان فهم مدعومون من الحكومات اذ لم يكن مسؤولي الحكومات هم اصحابها اصلا

  3. الدعارة مكسب اقتصادي يدر الملايير في مصر وتركيا والامارات ..فكيف تتهمون أهلها بممارسة أعمال منافية للأدب…غريب أمر هؤلاء الأعراب الأجلاف…يسهلون فتح الملاهي والشواطئ والفنادق وكل الغاية جلب الناس للاستمتاع والامتاع ..ثم ينقلبون عليهم وتوجيه الاتهام لهم أنهم يمارسون أعمال منافية للاخلاق….

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here