مصر.. حبس البلتاجي عامين بتهمة إهانة القضاء

القاهرة/ الأناضول – قضت محكمة مصرية، الأربعاء، بحبس القيادي في جماعة الإخوان المسلمين، محمد البلتاجي، لمدة عامين، إثر إدانته بـ إهانة القضاء، بحسب مصدر رسمي.
وذكرت الوكالة الرسمية للأنباء أن محكمة جنايات القاهرة عاقبت محمد البلتاجي (55 عامًا)، اليوم، بالحبس عامين، بتهمة إهانة المحكمة خلال إحدى جلسات الاستماع لشهود الإثبات في القضية المعروفة إعلاميًا باقتحام السجون.
وأوضحت الوكالة أن المحكمة لاحظت خلال جلستها السابقة (في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي)، أن البلتاجي ابتسم  ساخرًا، إثر قرار بمنعه من الاسترسال في توجيه الأسئلة إلى شهود الإثبات، وطلبت منه عدم الاسترسال ووجهت إليه تهمة إهانة القضاء.
وهذا الحكم أولى، أي قابل للطعن عليه أمام محكمة النقض (أعلى محكمة طعون) خلال 60 يوما من صدوره، وفق القانون المصري.
ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من هيئة الدفاع عن البلتاجي، غير أن الأخير عادة ما ينفي الاتهامات المنسوبة إليه، ويعتبرها ملفقة، مقابل نفي رسمي يتحدث عن استقلال القضاء ونزاهته.
ووجه البلتاجي، في وقت سابق اليوم، ثلاثة أسئلة إلى الرئيس الأسبق، حسني مبارك (1981: 2011)، خلال شهادته في قضية  اقتحام السجون، التي يُحاكم فيها محمد مرسي، أول رئيس مدني مصري منتخب ديمقراطيًا.
ولفت البلتاجي أنظار وسائل الإعلام المحلية والدولية، على خلفية عبارة وجهها إلى مبارك خلال جلسة اليوم، قائلًا أدعو اللهم من كان كاذبا في ذلك اليوم خذ بصره ويعمى. وهو ما أثار حفيظة القاضي فأنهى حديث البلتاجي سريعا بدعوى التجاوز.
وصدر ضد البلتاجي، أحد أبرز رموز ثورة 2011 التي أطاحت بمبارك، أحكام نهائية بالجسن 60 عامًا في ثلاث قضايا.
وتخضع قيادات وعناصر من جماعة الإخوان لمحاكمات في مصر، منذ الإطاحة، عام 2013، بمرسي، المنتمي للجماعة، بعد مرور عام واحد من فترته الرئاسية (4 سنوات).

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here