مصر: جدل صاخب بعد نقل آثار من أماكنها الأثرية في “الأقصر” إلى ميدان “التحرير”.. وسيم السيسي: يرسخ الهوية المصرية في قلب العاصمة.. ممدوح حمزة: قرار مدمر! عباس منصور: ما يحدث تدمير لتاريخ مصر لصالح إسرائيل وهو توجه صهيوني لكسر أكثر المناطق صلابة في الحضور المصري.. ودعوى قضائية لإلغاء القرار

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:

أثار قرار نقل 4 تماثيل من تماثيل الكباش من الفناء الأول “صالة الاحتفالات” خلف صرح نختانيبو بالكرنك، بغية استخدامها في تزيين ميدان التحرير بالقاهرة جدلا هائلا  في أوساط المثقفين والمعنيين بالتاريخ المصري .

المتابعون للأمر انقسموا إزاء ما يحدث إلى فريقين:

أحدهما مؤيد لما يحدث بحجة ترسيخ الهوية المصرية في قلب العاصمة المصرية.

والآخر يصف ما يحدث بالأمر الجلل، مؤكدا أن هناك بواعث سياسية وحضارية أخرى من ورار القرار الصادم .

كل من الفريقين ساق حججه، وقدم براهينه للإقناع بوجهة نظره.

 برأي عالم المصريات الشهير د. وسيم السيسي فإن نقل “الكباش” يرسخ الهوية المصرية في قلب العاصمة المصرية، مشيرا إلى أن

الرئيس عبد الفتاح السيسي يوقن أن مصر لن تموت  مادام تاريخها العظيم حاضرا في وعي الشعب وأمام أعينهم.

وردا على سؤال عن تخوفات من نقل الآثار المصرية من أماكنها، قال السيسي: “أعظم الآثار تم نقلها الى اللوفر في باريس ولندن وهولندا، وليس للتخوفات ما يبررها، وقد تم نقل تمثال رمسيس من ميدان رمسيس ولم يحدث له شيء!” .

وأشاد السيسي بالمتحف الكبير الذي يتم إنشاؤه مؤكدا أنه سيكون أعظم المتاحف على الكرة الأرضية، واصفا الانتقادات لنقل الآثار بأنها غيرة من مصر.

وقال السيسي إن الصهيونية العالمية  نهبت آثار العراق وسورية بعد ساعات من سقوطهما، لدحض أي حقائق تخص عظمة الحضارة العربية.

وأكد السيسي أن الآثار المصرية القديمة أكبر شاهد على  أكاذيب بني إسرائيل، مشيرا الى أن  إظهار الآثار به فائدة أن الناس ستراها رأي العين.

وذكر د. وسيم بقول الشاعر الإغريقي: “هزمناهم ليس حين غزوناهم.. بل حين أنسيناهم تاريخهم وحضارتهم”، مؤكدا أنه من المهم للمصريين أن يتذكروا ويذكروا تاريخهم العظيم بما فيه من ثراء.

حضن التاريخ الآمن!

أما د. ممدوح حمزة فقد علق على  نقل الأكباش بقوله: “الذي أخذ قرار نقل الأكباش من حضن تاريخها الآمن إلى بيئة مدمرة من التلوث وبالأخص عادم السيارات لا يعلم آثار ولا طبيعة الصخور وأن الحجر الرملي المنحوت منه الكباش ضعيف بالمقارنة بالجرانيت المنحوت منه تمثال رمسيس الذي تم نقله من ميدان رمسيس خوفا عليه من التلوث كما قالوا تبرير ا لنقله ” .

كسر مصر

أما الأديب عباس منصور فيؤكد أن قرار نقل الآثار والعبث بها هو توجه صهيوني لكسر أكثر المناطق صلابة في الحضور المصري، وهو تاريخها الموثق الذي لا تتوفر لأي أمة أو شعب تاريخ مثله بمثل هذه الدقة في التوثيق.

وأضاف منصور أنهم يريدون محو الأماكن الأثرية وإعادة صياغتها بما يتفق مع الرواية التوراتية، محذرا من خطورة إقامة معارض أثرية  لقطع ومقتنيات ليست منها سوى نسخة واحدة، لافتا إلى أن القانون القديم كان يمنع نقل الآثار من أماكنها وتم تغييره .

وقال إن ما يتم نقله ليس مقتنيات أثرية، بل الأثر نفسه الشاهد على وقائع مذكورة في الكتب المقدسة، مشيرا الى أنه

في علم الآثار يجب أن نفرق بين المقتنيات كالأوني والحلي وبين البنية الأساسية كالبيوت والطرق والمعابد والجبانات.

ووصف عباس منصور ما يحدث بأنه تدمير  لتاريخ مصر لصالح إسرائيل، وأنهى قائلا: “خارطة مصر الفرعونية بمعابدها وقراها ومدنها محفوظة بطريقة محرفة في كتب اليهود المقدسة.. نقل الآثار من مواضعها يؤكد تحريفات اليهود”.

دعوى قضائية

من جهته أقام علي أيوب المحامي، دعوى قضائية أمام محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، طالب فيها بوقف وإلغاء قرار عملية نقل 4 تماثيل الكباش من الفناء الأول “صالة الاحتفالات” خلف صرح نختانيبو بالكرنك، بغية استخدامها في تزيين ميدان التحرير بالقاهرة.

واختصمت الدعوي التي حملت رقم 15792 لسنة 74 قضائية، كل من رئيس المجلس الاعلى للآثار، ووزير الآثار والسياحة.

أقام علي أيوب المحامي، دعوى قضائية أمام محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، طالب فيها بوقف وإلغاء قرار عملية نقل 4 تماثيل الكباش من الفناء الأول “صالة الاحتفالات” خلف صرح نختانيبو بالكرنك، بغية استخدامها في تزيين ميدان التحرير بالقاهرة.

واختصمت الدعوي التي حملت رقم 15792 لسنة 74 قضائية، كلا من رئيس المجلس الاعلى للآثار، ووزير الآثار والسياحة.

 واستندت الدعوى لنصوص الدستور والقانون وكذا ميثاق فينيسيا واتفاقية اليونسكو 1970، والتي تنص على وقف القرارات المتعلقة بتغيير أماكن أي من القطع الأثرية المصرية التي لا تقدر بثمن، والتي لا يجوز نقلها إلا لحمايتها مما قد يحدث من أخطار تهدد سلامتها.

وذكرت الدعوى أنّ هذا النقل يؤثر على القطع الأثرية التي لا تقدر بثمن، ويخل بطبيعة المعلم الأثري الذي سيتم اقتطاع هذه التماثيل منه.

Print Friendly, PDF & Email

23 تعليقات

  1. تركمانية تتفصحن ،،،،
    حتى الاتراك اصبحوا يتدخلون في اثار العرب !
    مادخلكم بأثار مصر ياتركمانية ؟
    الا يكفي مافعله خليفتكم بسورية هو دواعشه ومرتزقته المهزومين ؟

  2. نقل الأثار يدمر مصداقية الموقع والمكان الأثري وهذا هو المطلوب من اسرائيل حتى ينسجم مع الأكاذيب التي حوتها كتبهم كالتوراة وغيرها من تزوير …ان اماكن مصر القديمة التي نشأ فيها بنو اسرائيل منذ 3700سنة ثم هربوا مع موسى …هذا الأماكن هي الضامن الوحيد والشاهد على اكاذيب اسرائيل

  3. يا اميرة يبدو ان العربية ليست لغتك الاصلية، فالأخ دقة اعطى مثالا لمنى التي لم تسمع في حياتها ان الاثار تنقل للمحافظة عليها، عن عملية نقل الاثار في سبيل المحافظة عليها، الأخ دقة لم يتحدث عن النقل الحالي للأثار للمحافظة عليها.

  4. الى الاخ محمد علي
    بعد التحيه
    اتمنى يكون في رئيس مصري لا اخواني و لا عسكري فقط يكون مصري ابن ارض مصر

  5. نقل الآثار ممنوع ، يجب اعادة تثبيت قانون المنع
    هدف الاثار في مواقعها الأصلية ضمن محتواها لتقوم بمهمتها وهي ليست مزهرية تزيينية
    في حال الإصرار على وجودها في ساحة عامة في المدينة للمفاخرة التاريخية يمكن بكل بساطة عمل قالب عن الأصل ووضع نسخة عنه في أي مكان أو ساحة لأن تعريضه لمطرقة مراهق أو حاقد سوف لا ينتج عنه خسارة لا تعوًض

  6. الي السلطان
    اضحكتنى يارجل تقول عن المصريين جبن ما بعده جبن و مصر خاضت اربع حروب مع اسرائيل ماذا عنكم انتم احفاد السلطان العثماني الذى باع فلسطين لاسرائيل مجانا و اول دولة اعترفت باسرائيل هى تركيا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ لو قلنا ان حلة مصر جبن اذن تركيا رعب و فزع و هيستريا – اليس كذلك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  7. منذ أكثر من 60 سنة نقل تمثال رمسيس الضخم ووضع في ميدان التحرير بوسط العاصمة المصرية وشاهده عشرات الملايين من المصريين والسياح طوال ستة عقود وجلب شهرة لا توصف لهذه المنطقة من القاهرة ، الآن عندما تقوم الحكومة المصرية بعمل مماثل تحاول بعض الأوساط الشوشرة عليها لمجرد أنهم يريدون الانتقاد.

  8. هو كل حاجة اسرائيل اسرائيل اسرائيل اسرائيل
    يا جماعة اللي بيكره السيسي هو حر لكن مش كل حاجة تعترضوا من اجل المعارضة و خلاص و تحشروا فيها اسرائيل
    ياعالم ياناس ايطاليا اجمل بلدان العالم عبارة عن متحف مفتوح التماثيل فى كل شوارعها و شكلها مبهر و بيجيلها سياح من كل الدنيا محدش اتهم حكومة ايطاليا انها عميلة لاسرائيل
    وعلى فكرة التماثيل دى مش من طريق الكباش اللى فى الاقصر دى تماثيل فناء خلف المعبد يعنى محدش كان بيشوفها اساسا
    ايه المشكلة لما نزين شوارع بلدنا ؟ ما المسلات المصرية المسروقة فى كل العواصم الاوربية يبقي احنا بقى حرام نزين شوارعنا باثارنا
    انا اؤيد هذا المشروع و بشدة و اتمنى تعميمه على كل المحافظات مش بس القاهرة

  9. دقة المعلومات ،
    الواضح انه معلوماتك مغلوطة يااستاذ !
    لانه هناك أسباب اضطرارية جدا لنقل الاثار من مكانها الأصلي اما ان ينقلها السيسي فقط لميدان التحرير للزينة فهذا ضرب من الجنون لانه ممكن ينقل بعد ذلك ابو الهول من مكانه اذا وجد ترحيبا من بعض المطبلين والذين يدعون انه معلوماتهم دقيقة !
    على فكرة أنا ضد الاخوان المتاسلمين وضد خليفتهم وصد جرائمهم في سورية

  10. من الواضح انك صغيرة السن يا انسة منى،
    ربما عليك البحث على الشبكة العنكبوتية عن معبد ابو سنبل وكيف تم نقله بالكامل، حجرا حجرا، واعادة بنائه، عند انشاء السد العالي وباشراف منظمة اليونيسكو.

  11. كلما انتقد احد سياسة نظام السيسي حتى لا يتم اتهامه بانه اخوان عليه بدء تعليقه بشتم الاخوان ليثبت انه معارض مستقل وليس تبع الاخوان !
    ماهذه المسخرة ياعالم مالذي حدث لنا اما اخوان او سيساوي
    او سلماني الا يوجد غير هؤلاء في منطقتنا العربية ؟
    هناك ملايين العرب ليسوا اخوان ولكنهم لايتفقون مع نظام السيسي ولا مع نظام بن سلمان في كل شئ
    لماذا يجب على مصر ان تصبح مثل السعودية اذا انت ليس مع ولاة الامر في كل شئ ادا انت اخواني ولَك اجندة خارجية !!
    هذا جنون الذي يحدث في عالمنا العربي لابد للمستقلين والذين ليسوا اخوان ولكنهم معارضين لهذه الانظمة الظلامية الرجعية المستبدة لابد ان يسمع الناس صوتهم وآرائهم لانهم بأعداد كبيرة ونسبتهم الأكبر ولهم الحق في ابداء ارائهم في اوطانهم
    خلاص شماعة الاخوان اصبحت مهترئة ومكشوفة
    نحن ضد الأخوان وضد جرائمهم في سورية وضد تدخل قطر وتركيا في سورية وليبيا ودعم المرتزقة والارهابيين ولكن هذا لا يعني انه نظام السيسي او نظام بن سلمان او حكومة ابو ظبي ملائكة ولايرتكبون اخطاء بل جرائم بحق شعوبهم وبحق شعوب المنطقة العربية !

  12. اول مرة اسمع عن نقل اثار من مكان لمكان للمحافظة عليها !
    اعتقد انه هذا يدمرها معنويا كما يدمر قيمتها ويفقدها اثرها وقيمتها التاريخية المرتبطة بمكانها الأصلي الذي بنيت فيه
    اما الإرهابيين والدواعش الذين دمروا الاثار في كلا من سورية والعراق ونهبوها وسرقوها وباعوها في تركيا وفِي اوروبا فهذا جزء من الحرب الوهابية الاخوانية الصهيونية على العراق وسورية
    الدواعش والاخوان والمرتزقة سرقوا المصانع في حلب قاموا بتفكيكها وقاموا بشحنها الى تركيا وباعوها كما باعو وطنهم والان فتحوا مطاعم واشتروا مولات في تركيا
    ليس غريبة عمليات القرصنة التي حدثت في سورية لانه داعش سرقت النفط مِن سورية وباعته للخليفة اردوغان
    كما انه جيش بن سلمان ودواعشه دمروا جزء كبير من اثار اليمن اثناء العدوان السعودي الإماراتي الغاشم على اليمن
    بعد الهجمة الوهابية الاخوانية الصهيونية على العراق وسورية واليمن ثبت انه انه الوهابية السعودية والاخوان هما الوجه الاخر للصهيونية

  13. 4 فقط = قرار صائب لان معظم الاجانب ( ليس بالضروره سياح بل ربما رجال اعمال اجانب ) فى معظم االاوقات يكونون قى القاهره وليس لديهم الوقت للذهاب الى الاقصر التى تبعد اكثر من 800 كيلومترعن القاهره .

  14. الأفضل تكليف فنانين نحاتين مصريين بتنفيذ تماثيل مشابهة للأصل في ساحة التحرير، والابقاء على الآثار الأصلية محفوظة في متحف مصر المحروسة.

  15. لا يزال القرار سيادي في رئاسة الجمهورية ممثل بالرئيس السيسي ببقاء الهوية كماهي عليها في منشأها ، نقلها الى ميدان التحرير في القاهرة يفقد الأثر روحه التاريخية .. فليفعل على عدمية قرار النقل وليس إلغاء .

  16. انا مختص بالتخطيط العمرانية وليس لى شئن بالسياسة أو الأثار والتصميم المقترح ليس له علاقة بتخطيط الميادين والنظريات المعمارية والسؤال المهم كيف ستحتفظ الدولة على نظافة الأثار من العبث

  17. لقد دمروا الإنسان المصري كله فهل كثير عليهن ان يدمروا اثارا حجرية، مصر كلها بيعت وما تبقى من شئ فهو بالانتظار، والنيل في طريقه للبيع فماذا تبقى، هذا هو حكم العسكر الذي لم يفلح في شئ سوى ايذاء البشر، وعلى مصر السلام

  18. لو تمكن العراقيون والسوريون من نقل اثارهم لما سرقها المتأسلمون وباعوها في الأسواق التركية بأبخس الأثمان.

  19. كم ان المصريين يتوجسون خوفا ورعبا من اسرائيل وخططها. بهذا هزمتكم اسرائيل في شعوركم واللا شعوركم دون اطلاق رصاصة واحدة. جبن ما بعده جبن!!!

  20. الم يسعى متأسلموك في بدايات حكم مرسي الى هدم الاهرامات وابو الهول يا قيعي؟
    لو تمكن الاخوان من الحكم في مصر لكانوا دمروا بعضا من تلك الاثار للتغطية على نهبها وبيعها تحت حجة الشرك وعبادة الاوثان كما فعلوا في العراق وسوريا ويفعلون حاليا باثار ليبيا المنسية.

  21. ماذا عن اثار سوريا والعراق التي نهبها اخوانك من اجل افتتاح مطاعم في اسطنبول يا قيعي؟

  22. نقل الاثار في سبيل المحافظة عليها، او لجعلها اسهل تناولا للمواطنين، لها ما لها وعليها ما عليها، ولكن ان يصف الاعلام المتأخون هذه الخطوة بـ “تدمير لتاريخ مصر لصالح إسرائيل وهو توجه صهيوني”، فيتحتم ان يدخل التاريخ.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here