مصر توقع اتفاقية تمويل بقيمة مليار دولار مع البنك الدولي

شرم الشيخ/ الأناضول: أعلنت مصر، الأحد، توقيع اتفاقية تمويل بقيمة مليار دولار مع البنك الدولي لدعم دور القطاع الخاص في تحقيق النمو المتكامل في البلاد.

ووقع الاتفاقية من الجانب المصري سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، وفريد بلحاج، نائب رئيس مجموعة البنك الدولي لشؤون منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

ويساهم القطاع الخاص المصري في إنتاج نحو 75 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي، وفقا لبيانات رسمية .

وجرى توقيع الاتفاقية على هامش منتدى إفريقيا 2018، المنعقد منذ يومين بمنتجع شرم الشيخ (شمال شرقي مصر) ويختتم أعماله مساء اليوم.

وقالت نصر إن التمويل المُقدم من البنك الدولي “سيساهم في تحقيق أهداف برنامج الإصلاح الاقتصادي، خاصة فيما يتعلق بتسهيل تأسيس الشركات في كافة أقاليم الجمهورية، وخلق المزيد من فرص العمل، وتحسين تنظيم خدمات النقل البري للركاب”.

وأوضحت- وفق بيان صادر عن وزارة الاستثمار والتعاون الدولي المصرية- أن “التمويل هدفه تحقيق أقصى استفادة ممكنة من الإصلاحات التي قامت بها الحكومة، والتي وفرت بيئة مناسبة لعمل القطاع الخاص”.

وفي بداية الشهر الماضي، أعلن البنك الدولي ومؤسسة التمويل الدولية، عن تقدم مصر 8 مراكز في تقرير ممارسة أنشطة الأعمال عن عام 2018؛ حيث احتلت المركز 120 على مستوى العالم صعودا من المركز 128 في العام الماضي.

وارتفع الدين الخارجي لمصر بنسبة 17.2 بالمئة على أساس سنوي، إلى 92.6 مليار دولار، في نهاية يونيو/ حزيران 2018، مقابل نحو 79 مليار دولار في نفس الفترة من 2017، وفقا لأرقام البنك المركزي المصري.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here