مصر تعلن مقتل 17 “إرهابيا” في مداهمتين بشمال سيناء وقرب القاهرة

القاهرة- (رويترز): قالت وزارة الداخلية المصرية اليوم الخميس إن قوات الأمن قتلت 17 “من العناصر الإرهابية” في تبادل لإطلاق النار خلال مداهمتين إحداهما في محافظة شمال سيناء والأخرى في محافظة القليوبية المتاخمة للقاهرة شمالا.

وقالت الوزارة في بيان صدر صباح اليوم إن قوات الأمن قتلت 11 من عناصر “خلية إرهابية” بالعريش كبرى مدن محافظة شمال سيناء في تبادل لإطلاق النار أثناء مداهمة لمبنى يختبئون به.

وأضافت أن معلومات وردت لقطاع الأمن الوطني بالوزارة أفادت أن المجموعة كانت تستعد “لتنفيذ بعض العمليات الإرهابية”. وأشارت إلى أنه عثر مع عناصرها على أسلحة نارية ومتفجرات.

وذكرت الوزارة أن تبادل إطلاق النار “استمر لفترة” لكنها لم تحدد تاريخ أو توقيت الاشتباك.

وفي بيان صدر في وقت لاحق مساء اليوم، قالت الداخلية إن قوات الأمن قتلت ستة ينتمون لحركة حسم المتشددة في تبادل لإطلاق النار أثناء مداهمة مبنى كانوا يختبئون به داخل مزرعة في محافظة القليوبية.

وأضافت أن القوات عثرت معهم أيضا على أسلحة نارية وكمية من المواد المتفجرة. ولم تحدد تاريخ أو توقيت المداهمة.

وتتهم مصر حسم، التي ظهرت عام 2016 وأعلنت مسؤوليتها عن عدة هجمات على قوات الأمن، بأنها جناح مسلح لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة. وتنفي جماعة الإخوان ذلك. وأصدرت حسم أحيانا بيانات أعلنت فيها المسؤولية عن هجمات على قوات الأمن. ولم تعلن الحركة أن لها صلة بالجماعة.

وتكافح مصر للقضاء على إسلاميين متشددين يشنون هجمات أغلبها في شمال شبه جزيرة سيناء وهي المنطقة التي ينفذ الجيش فيها عملية أمنية كبيرة منذ فبراير شباط 2018.

ويوم الثلاثاء، قالت السلطات إن أربعة رجال شرطة وثلاثة مدنيين قتلوا عندما فجر انتحاري يبلغ من العمر 15 عاما نفسه بالقرب من قوة أمنية في سوق بمدينة الشيخ زويد بمحافظة شمال سيناء. وأضافت أن الهجوم أسفر أيضا عن إصابة 26 شخصا.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد مسؤوليته عن الهجوم.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here