مصر تطالب بريطانيا بوقف بيع رأس تمثال منسوب لتوت عنخ أمون

القاهرة- (أ ف ب): طالبت السفارة المصرية في لندن وزارة الخارجية الريطانية بوقف بيع رأس تمثال منسوب إلى الملك الفرعوني توت عنخ أمون بصالة كريستيز للمزادات بالعاصمة الانكليزية، تمهيدا لاسترداده، بحسب ييان لوزارة الخارجية المصرية الاثنين.

وقال البيان “قامت السفارة المصرية في لندن بمخاطبة وزارة الخارجية البريطانية وصالة المزادات لوقف عملية البيع والتحفظ على رأس التمثال وطلب إعادته إلى مصر”.

ونقل مطالبة الجانب البريطاني “بوقف بيع باقي القطع المصرية المزمع بيعها بصالة كريستيز يومي الثالث والرابع من يوليو (تموز) 2019، والتأكيد على أهمية الحصول على كافة مستندات الملكية الخاصة بها”.

كذلك قامت وزارة الآثار المصرية، بحسب البيان، بمخاطبة “منظمة اليونسكو لوقف إجراءات بيع القطعة الأثرية، وطلب الحصول على المستندات الخاصة بملكيتها”.

وكانت دار كريستيز للمزادات في لندن أعلنت على موقعها الرسمي في الثالث من الشهر الجاري، عرض رأس التمثال للبيع في في مزاد علني مقرر في 4 تموز/ يوليو وتوقعت أن يتجاوز سعره أربعة ملايين جنيه استرليني.

ويجسّد رأس التمثال الإله أمون، إله الشمس عند المصريين القدماء، وقد صُنع من حجر الكوارتز.

ويعد توت عنخ أمون المعروف بلقب الملك الطفل من أشهر الملوك في تاريخ مصر الفرعوني وقد توفي في العام 1324 قبل الميلاد وهو في التاسعة عشرة من عمره بعدما امضى تسع سنوات فقط في الحكم.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here