مصر تستدعي سفيرها في تونس للتشاور احتجاجا على تصريحات المرزوقي

marzouki11

القاهرة ـ  (ا ف ب) – اعلن التلفزيون المصري ان القاهرة استدعت سفيرها في تونس السبت “للتشاور” بعد دعوة الرئيس التونسي الى الافراج عن الرئيس الاسلامي المعزول محمد مرسي.

واوضح التلفزيون ان وزارة الخارجية استدعت السفير “للتشاور”.

وكان الرئيس منصف المرزوقي، وهو علماني لكنه حليف لحزب النهضة الاسلامي الحاكم في تونس، دعا السلطات المصرية الجمعة من على منبر الامم المتحدة الى الافراج عن مرسي، المنتمي لجماعة الاخوان المسلمين، والمحتجز في مكان سري منذ عزله في 3 تموز/يوليو الماضي بتهمة “التحريض على القتل”.

ودعا حزب النهضة في تموز/يوليو الى تظاهرات احتجاج على اعتقال مرسي المتهم بالتحريض على قتل سبعة متظاهرين سقطوا في التظاهرات المعارضة التي جرت امام قصر الاتحادية الرئاسي في 5 كانون الاول/ديسمبر 2012. لكن حتى الان لم يحدد موعد المحاكمة.

وكانت دولة الامارات، التي تدعم الحكومة الجديدة في مصر، استدعت في وقت سابق سفيرها في تونس لتسجيل اعتراضها على تصريحات المرزوقي.

وذكرت صحيفة الخليج الاماراتية ان تصريحات المرزوقي “كانت تدخلاً فجاً وغير مدروس في شأن دولة ذات سيادة بحجم مصر، اضافة الى انها تشكيك في إرادة الشعب المصري، الى جانب كونها دفاعا مكشوفا عن جماعة بحد ذاتها، لا حرصا على الديموقراطية”.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. لا اعرف كيف ينضر بدو الامارات الى الديمقراطية وتعريفها ثم ادا كانت تونس تتدخل في شؤون مصر فمادا نسمي دورهم المفضوح فيما حدث في مصر زد على دلك بمادا نسمي تصريحات شرطيهم خلفان طيلة سنة كاملة ضد مصر اضن ان اشباه الاعراب الدين يسمون انفسهم بالعرب جزافا اصبحوا ينضرون الى الاخرين من منضور السيد والعبد ولدلك فهم يحتاجوا الى تهديب العقول .ان تهتموا ببلدكم الدي اصبح مجرد ماخور للوافدين من شواد الفلبين وتايلاند والعمالة التي اصبحت اكثر من عدد السكان 3مرات والاحتلال الايراني للجزر وتهديداتها وتغولها في المنطقة واستعراضها للقوة احسن بكثير من التدخل في شؤون الاخرين لانه من منضور الاستراتيجية لستم مؤهلين لا سياسيا ولا ديمغرافيا ولا جغرافيا لان تلعبوا ادوار اكثر من حجمكم الطبيعي فبالكاد ان تسترجعوا بلدكم من الوافدين .

  2. دعوة السيد منصف المرزوقي للافراج عن رئيس منتخب تعتبره الامارات تدخل في شؤون دولة كبيرة مثل مصر. أما دعم و تمويل انقلاب عسكري على الشرعية في نفس الدولة لا أدري ماذا تسميه الامارات. حسبنا الله ونعم الوكيل

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here