مصر ترحل ألمانيًا “ثانيًا” قالت برلين إنه كان “مفقودا” بالقاهرة تبين لاحقا ارتباطه الكترونيا ببعض عناصر تنظيم الدولة الاسلامية وقدومه بغرض الانضمام له 

القاهرة/ الأناضول-

رحلت السلطات المصرية، الإثنين، الألماني من أصل مصري، عيسى محمد الصباغ (19 عاما)، خارج البلاد، قالت برلين إنه كان “مفقودا” بالقاهرة.

ووفق وكالة الأنباء المصرية فإن “عيسى محمد الصباغ، تم ضبطه منذ بضعه أيام حال (لم تحددها) وصوله للبلاد قادما من ألمانيا عبر مطار الأقصر الدولي (جنوب)، وبحوزته خرائط لمحافظة شمال سيناء (شمال شرق) وبوصلة”.

وأوضحت أنه بفحص موقف الصباغ “تبين قناعته بفكر تنظيم داعش الإرهابى بألمانيا وارتباطه إلكترونيا ببعض عناصره هناك وقدومه لمصر بغرض الانضمام لصفوف العناصر الارهابية بشمال سيناء”.

وأشارت إلى أن “المضبوطات من الخرائط التى ضبطت بحوزته والبوصلة كانت لاستخدامها فى الوصول لتلك العناصر”.

ولفتت إلى أنه “بعد تقنين الإجراءات حياله وعرضه على نيابة أمن الدوله العليا قررت فى وقت سابق التحفظ عليه وبعرضه  الأحد مرة أخرى للنظر فى تجديد حبسه قررت إخلاء سبيله، وبناء عليه تم التنسيق مع السفارة الألمانية على ترحيله لبرلين.

والجمعة الماضية، رحلت السلطات المصرية لبرلين، ألماني آخر من أصل مصري، محمود عبد العزيز (24 عاما)، وقالت أيضا إنه “يحاول الانضمام للعناصر الإرهابية الداعشية الموجودة فى سيناء (شمال شرق)”.

إلا أنه نفى انتماءه لتنظيم “داعش” في شريط مصور، نشره “عبد العزيز”، السبت، على موقع “فيسبوك”.

والأسبوع الماضي، قالت وسائل إعلام ألمانية، إن السلطات تبحث في واقعة اختفاء شابين من مواطنيها في مصر، انقطعت أخبارهما خلال الأسابيع الأخيرة.

والأربعاء، قالت الخارجية الألمانية إن أحد مواطنيها الاثنين، الذين فُقدا في مصر، في ديسمبر/ كانون أول الماضي، قيد الاحتجاز لدى السلطات المصرية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here