مصر تحذر إثيوبيا من أي إجراءات أحادية في أزمة سد النهضة

القاهرة- وكالات: أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري رفض الإجراءات الأحادية المتصلة بملء خزان سد النهضة، وضرورة التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم.

وناقش شكري خلال مكالمة مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، آخر المستجدات على صعيد ملف سد النهضة وما آلت إليه التطورات الأخيرة من عدم تحقيق أي تقدم في هذا الشأن.

وأكد الوزير شكري على الموقف المصري الثابت المتمثل في رفض الإجراءات الأحادية المتصلة بملء خزان سد النهضة وضرورة التوصل إلى اتفاق قانوني مُلزم بشأن قواعد ملء وتشغيل سد النهضة يحقق مصالح الدول الثلاث.

وشدد وزير الخارجية أيضاً على ضرورة مساهمة الأطراف الدولية، وعلى رأسها الأمم المتحدة ومن خلال مجلس الأمن، في دفع إثيوبيا إلى الانخراط بجدية وبإرادة سياسية صادقة في المفاوضات من أجل التوصل للاتفاق المنشود.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

  1. أعتقد أن الحل هو أن معالي الوزير هو السفر إلى أديس أبابا وعقد صفقة مع الإثيوبيين بدلاً من المطالبة ووضع شروط مسبقة غير واقعية .. وهذا هو المطلوب ولن يحل أي شخص آخر هذه القضية. يجب أن تقبل مصر الإثيوبيين كشركاء متساوين بدلاً من مطالبةهم بالمستحيل …. كما يقولون يجب أن تمسك العصا من الوسط

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here