مصر.. تجديد حبس المعارض البارز عبد المنعم أبو الفتوح 45 يومًا

القاهرة/ الأناضول-قررت محكمة مصرية، تجديد حبس المعارض السياسي البارز عبد المنعم أبو الفتوح، رئيس حزب مصر القوية (معارض) 45 يومًا، على خلفية اتهامه بالاتصال بكيانات معادية للدولة ونشر أخبار كاذبة.

وقال حزب مصر القوية (المعارض) في بيان عبر حسابه على فيسبوك، الأربعاء، إن “محكمة جنايات القاهرة جددت في جلستها، المنعقدة مساء الثلاثاء، حبس عبد المنعم أبو الفتوح، 45 يوما على ذمة القضية رقم 440 لسنة 2018 حصر أمن دولة عليا (معنية بالنظر في قضايا الأمن القومي)”.

وفي يونيو/حزيران الماضي، كشف أحمد نجل أبو الفتوح، عن تعرض حياة والده المحبوس لخطر، وقال في تغريدة عبر حسابه “في آخر زيارة لأبي (لم يحددها) قال لي إنه تعرض لذبحة صدرية الْيَوْمَ اللي قبله، ومرت بسلام ولولا أنه طبيب يحاول إسعاف نفسه كانت النتيجة هتكون (ستكون) مختلفة”.

وأبو الفتوح، محتجز في أحد سجون القاهرة، منذ منتصف فبراير/ شباط 2018، على ذمة التحقيق معه في تهم نفى صحتها، بينها “قيادة وإعادة إحياء جماعة محظورة (لم تحددها النيابة)، ونشر أخبار كاذبة”.

وتم توقيف أبو الفتوح، بعد يوم واحد من عودته من لندن، إثر زيارة أجرى خلالها مقابلة مع فضائية “الجزيرة” القطرية، انتقد فيها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، قبل إعادة انتخابه، في مارس/ آذار 2018، لفترة رئاسية ثانية.

ويعد أبو الفتوح، أحد أبرز السياسيين في البلاد، وتم توقيفه أكثر من مرة في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك (1981- 2011)، وكان أحد رموز جماعة الإخوان المسلمين، قبل أن ينفصل عنها، ويخوض انتخابات رئاسة البلاد مستقلا، في 2012.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. اقترح على فخامة الرئيس المشير عبدالفتاح السيسي من أجل أن يعيش في امن و امان و رأحة بال أن يعتقل شعب مصر كله و يضعه في السجن .

  2. هذه نهاية من رقص السلم … وقف ضد الاخوان وقد كان منهم … وأيد النظام العسكر الدموي وصار عكسهم!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here