مصر .. بلاغ للنائب العام ضد الفنان محمد رمضان

متابعات- اتهم محام مصري، الفنان محمد رمضان وقائد الطائرة الموقوف عن العمل الكابتن أشرف أبو اليسر، بالإضرار بسمعة الطيران المصري.

جاء ذلك بعد خروج الطيار الموقوف منذ بضعة أيام للإعلان عن خديعة رمضان له، وعدم تعويضه بعدما تم إيقافه عن عمله بـ“مصر للطيران“ على خلفية جلوس الفنان على مقعد قائد الطائرة، وقرار وزير الطيران المصري اللواء محمد منار بإقالته.

وتقدم المحامي مصطفى شعبان، ببلاغ إلى النائب العام المصري المستشار حمادة الصاوي، ضد محمد رمضان والطيار أشرف أبو اليسر، مطالبا بإحالتهما للتحقيق، متهما رمضان بأنه سلك سلوكا من شأنه الإضرار بوسائل الاتصال أو السيطرة المخصصة للملاحة الجوية؛ ما عرض سلامة الطيران للخطر، وقاد طائرة دون الحصول على إجازات أو الأهليات المقررة لذلك، وزاول نشاطا من أنشطة الطيران المدني قبل الحصول على ترخيص من وزير الطيران المدني بحب موقع ارم .

وتضمن البلاغ أن رمضان قام بعمل من أعمال الطيران المدني دون الحصول على تصريح بذلك، وأساء الى سمعة البلاد بالخارج بأن أظهر الدولة المصرية بصورة تستخف بركاب طائراتها؛ ما أضر بسمعة الطيران المدني المصري، وجعل شركات الطيران ومنظمة ”الايكاو“ تضع مصر في أدنى تصنيف من حيث الأمان، وهو ما يؤثر على سمعة الطيران واقتصاد الدولة المصرية.

كما اتهم البلاغ قائد الطائرة الكابتن أشرف أبو اليسر، بالاشتراك مع المتهم الأول ”رمضان“، عن طريق التحريض والمساعدة بأن سهّل له القيام بالجرائم المبينة سلفا بالمخالفة لواجبات وظيفته، بالمخالفة لنصوص المواد 169 و172 و173 من قانون الطيران المدني رقم 28 لسنة 1981 المعدل بالقانون رقــم 136 لسنة 2010.

وشرح المحامي في بلاغه تفاصيل الواقعة، بأنه فى شهر أكتوبر الماضي، نشر الفنان محمد رمضان على  حسابه بموقع ”إنستغرام“ مقطع فيديو له وهو يقود إحدى الطائرات في أثناء إقلاعها، بعد قيامه من مقعد الركاب الخاص به، معلنا توجهه لغرفة القيادة الخاصة بالطائرة، وأنه من سيقوم بقيادتها، وبعدها يظهر الطيار أشرف ابو اليسر، وقد أفرغ له المقعد الخاص بجانبه بعد إصداره أوامر للطيار المساعد بترك المقعد الخاص به ليقوم ”رمضان“ بقيادة الطائرة ويعلن عبر المكبر الصوتي الداخلي للطائرة أنه من يقود.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. عجيب ما يحدث في كلا من مصر والسعودية
    هبوط اخلاقي لم يسبق له مثيل
    من انحدار الى انحدار في كل شئ
    تنافس في الانحطاط وفِي قلة الأدب
    وفِي الفن الهابط وفِي الذوق العام

  2. كما كان محمد هنيدي ظاهرة الان محمد رمضان اصبح ظاهرة
    طبعا مع فرق كبير بين الأثنين
    محمد هنيدي ممثل كوميدي محترم ولَم اشاهد له مشهد واحد خادش للحياء بعكس محمد رمضان الذي لا نعلم ماهو السر في غناءه وهو عاري من الذي اقترح عليه هذه الفكرة ؟ أكيد شخص جاهل وتافه

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here