جنايات القاهرة ترفض إخلاء سبيل” علا القرضاوي” وعلاء عبد الفتاح وعدد من النشطاء وتقرر استمرار حبسهم 

القاهرة-” رأي اليوم “-محمود القيعي:

قررت محكمة جنايات القاهرة قبول استئناف النيابة واستمرار حبس كل من علا القرضاوي و الناشط علاء عبد الفتاح والحقوقي محمد باقر 45 يوما إضافية .

كما قررت تجديد حبس كل من : هيثم محمدين، شادى الغزالى حرب، اسلام مصدق، مصطفى ماهر ، رامى شعث، خالد داود.

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. اتعجب حقا من اتباع امثال هذا القرضاوي!..انهم اذكياء ماهرون متعلمين وذوي شهادات ولديهم دوما الكثير من الدولارات …وهم دوما يدافعون عن (شيخهم) وعن عائلة شيخهم…
    عندي سؤال لكم..
    من يدافع عن ٣٠٠٠ ايزيدية عراقية تم اغتصابهن وقتل ازواجهن وبيعهن وبيع بناتهن في مدينة الرقة السورية؟..طبعا مع فتاوى العريفي ب جهاد النكاح وفتاوى القرضاوي…؟

    انتم لا تسمعون الاخبار ولا ترون سوريا تتمزق وكل يوم يتم قتل العديد من رجال سوريا على ايدي اتباعكم!…
    فقط انتم لديكم الحق. وتملكون الجنة. ودينكم هو الحق . وكل الكرة الارضية من نساء حلال لكم لاغتصابهن..طبعا لان كل من يخالفكم هو كافر.

    متى تشبعون ؟…العراق يحترق منذ ٢٠٠٣ وسوريا ايضا. اما افغانستان فهي مدمرة ولا زالت تشتعل بنيران (دينكم)…

    صدق الله العلي العظيم عندما وصف امثالكم …انها لا تعمى الابصار ولكن تعمى القلوب ….

    ان قلوبكم التي اغرقها العصيان ..صارت مظلمة..وقد عميت..لذا انتم الان تريدون اغراق مصر بالدماء …

    ولكنني ابشركم….ستفشلون…ولعذاب الله أعظم.

  2. انتهى الكلام والتعليق جاء دور الدفاع عن النفس وتحرير الأوطان من العملاء والخونة فهؤلاء المجرمون يستهزؤون بنا وتعليقاتنا وخطبنا الرنانة !! ماذا ستفعل لك المرأة يامجرم لتسجنها بهذه الطريقة المهينة وما ذنبها ياطاغية ؟ وهل تعذب المرأة نيابة عن الشيخ القرضاوي ؟ ما هذه العدالة الحقيرة التي يعامل بها الشعب المصري ؟ من يحكم من ؟ أين تسعون مليون مصري من هذا الإجرام ؟ أخرجوا من جحوركم؟ وكفى خوفًا ومذلة! أين الرجال ؟ أين الشباب الثائر؟ ألا نامت أعين الجبناء!!!!.

  3. الذي تثبت عليه تهمة تمويل الارهاب والحض عليه يجدر اعدامه، لا اطلاق سراحه.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here