مصر.. اكتشاف مقبرة جماعية تعود للعصرين اليوناني والروماني

القاهرة / الأناضول – اعلنت مصر، الخميس، اكتشاف مقبرة جماعية أثرية متعددة الطبقات، تعود إلى العصرين اليوناني والروماني، شمال شرقي البلاد.
ووفق وكالة الأنباء الرسمية، “كشفت البعثة الأثرية المصرية بالإسماعيلية (شمال شرق) عن جبانة (مقبرة) متعددة الطبقات تعود للعصر الروماني واليوناني (323 ـ 31 ق.م)”.
وقال رئيس قطاع الآثار أيمن عشماوي، إن الجبانة المكتشفة متعددة الطبقات، تتكون طبقاتها العلوية من مقابر جماعية من الطوب اللبن، تعود للعصرين اليوناني والروماني، أما الطبقات السفلية فتتكون من دفنات من عصر ما قبل الأسرات.
وتمكنت البعثة الأثرية أيضا من “العثور على مقابر جماعية وفردية من الطوب اللبن، ودفنات في وضع القرفصاء من عصور ما قبل وبداية الأسرات، إضافة إلى عدد من الأواني الفخارية المميزة لفترة ما قبل وبداية الأسرات، والعصر اليوناني والروماني”، بحسب المصدر ذاته.
وتشهد مصر من وقت لآخر، الإعلان عن اكتشافات أثرية، وتزخر البلاد بآثار تعود لعهد قدماء المصريين، الذين بنوا الأهرامات إحدى عجائب الدنيا السبع القديمة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here