مصر.. افتتاح المؤتمر السنوي الدولي للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية

القاهرة/ صبحي مجاهد/ الأناضول – انطلق، اليوم الإثنين، المؤتمر السنوي الدولي للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، بالعاصمة المصرية القاهرة، تحت عنوان صناعة الإرهاب وحتمية المواجهة .
وقال وزير الأوقاف المصري، محمد مختار جمعة، خلال افتتاح المؤتمر، اليوم، الذي يستمر يومين، أن مواجهة الإرهاب ليست مسؤولية الأنظمة وحدها وإنما مسؤولية المجتمع بأسره (…) وأن أي عمل يهدد وجود الدولة ويحاول النيل منها، يخالف كل أعراف ومبادئ الدين ويمثل خيانة عظمى .
وأضاف أن التنظيمات الدينية التابعة للجماعات تشكل خطرًا على الدين الإسلامي والدولة.
من جانبه، قال وزير الأوقاف الجزائري، محمد عيسى، إن الإرهاب صناعة حدثت في غفلة من علماء الأمة، حيث بدأ فكرا ثم تحول لخلق وسلوك مدمر .
وأضاف عيسى، في كلمته لا بد من اجتماع العلماء ليخرجوا بمواجهة حقيقية للإرهاب، وإيقاف صناعته، نظرا لكونه يتجدد ويتخير الخطط والاستراتيجيات ويتأقلم مع التطورات.
بدوره، حذر بدر الدين علالي، الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، من التطورات الخطيرة للتنظيمات الإرهابية وقدرتها على تجنيد الشباب، ما يتطلب جهدا أكبر لمواجهة الإرهاب.
ويشارك في المؤتمر السنوي للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، الذي يعقد تحت شعار  دعم صمود الدولة الوطنية ;، 57 شخصية دينية بارزة من عدة دول إسلامية وأجنبية أبرزها الإمارات، والجزائر، وباكستان، وكازاخستان، واليمن، وتونس، والسودان، والشيشان، وروسيا، وبولندا، وأوغندا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here