مصري يعذب ابنته بتركها عارية في “بلكونة” المنزل 20 يومًا

متابعات – تجرد مصري من مشاعر الأبوة والإنسانية مستعينًا بزوجته، التي وضعت على عاتقها تعذيب ابنته لمجرد أنها عبرت عن عدم حبها لها وفقدانها لمشاعر الأمومة بعد وفاة والدتها.

في قسم شرطة الدخيلة بمحافظة الإسكندرية جاء المحضر الذي حمل رقم 1458 ليحمل الكثير من تجرد المشاعر، بعد قيام خال الطفلة التي لم يتجاوز عمرها 14 عامًا بتحرير المحضر ضد والدها وزوجته مستعينًا بالحالة الصحية للفتاة.

وجاء في المحضر أن الطفلة “يسر” تعيش مع والدها وزوجته بعد وفاة والدتها بمرض السرطان، حيث تزوج الأب على الفور من زوجته المتهمة، التي لم تتحمل تعبير الفتاة عن عدم حبها لها لتضع خطة الانتقام من الفتاة الصغيرة بيدها وبيد والدها.

وتضمن المحضر قيام الأب وزوجته بتقييد الفتاة بالحبال لمدة 20 يومًا، ومنعها من الطعام والشراب لمدة يومين أثناء فترة العقاب، إلى جانب تركها عارية في بلكونة الشقة في ظل برودة الطقس، وكيها بالنار وهو ما ظهر علي جسد الصغيرة.

وذكر خال الفتاة أن الأب وزوجته ضربا الفتاة بشكل بشع، بعد أن سعى الأب لإرضاء زوجته التي طلبت الطلاق منه حال عدم معاقبتها بالشكل الذي تريده، ليجرد ابنته من ملابسها ثم ربطها بحبل شديد من يديها وقدميها ومن رقبتها، وانهال الأب والزوجة بالضرب على الطفلة، محدثَينِ بها الكثير من الإصابات بحسب موقع ارم الالكتروني .

كما جاء في المحضر أن الطفلة استمرت

20 يومًا حتى استشعر الموجودون في المنزل من الجيران وأقارب الزوج، بأن هناك أمرًا مريبًا يحدث في الشقة، وعن طريق أحد أقارب الزوج تم اكتشاف ما تعانيه الطفلة من التعذيب على يد الأب وزوجته.

وتبينت من الكشف الأولى بعد نقل الطفلة إلى المستشفى، معاناتها من حالة إعياء شديدة، وخراج بقرنية العين، وجروح عميقة نتيجة حبس الدم، قد قاربت على التعفن، مع احتمالية بتر أحد قدميها.

وقررت النيابة العامة ضبط وإحضار الأب المتهم وزوجته، وإحالة الطفلة للطب الشرعي لتوقيع الكشف الطبي عليها.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here