مصرية تطلب الطلاق: “وجدته بوضع صادم مع طفلنا صاحب الثلاث سنوات”

القاهرة- متابعات: أقامت “غادة. ع” دعوى قضائية أمام محكمة الأسرة بمدينة نصر في مصر، تطلب فيها الطلاق من زوجها؛ مبررة طلبها “جوزي بيحرش بإبننا اللي عنده 3 سنين”.

تروي “غادة” – 34 سنة، مدرسة كما نقلت عنها صحيفة “مصراوي” المحلية: “تزوجت منذ 4 سنوات من “علي. م” 37 سنة – موظف، ورزقنا الله بطفل عمره 3 سنوات، زوجي من طبيعته الإنطواء ولكن لم أعلم بأنه مريض نفسيًا؛ إلا حينما شاهدته يتحرش بطفلنا”.

تابعت: زوجي دائمًا ما يجلس مع طفله بشكل منفرد على اعتبار أنه يُسليه لحين عودتها -الزوجة- من عملها، ولم أكن أشك لحظة أن زوجي يعاني من مرض نفسي ويتعمد التحرش بطفله.

أضافت الزوجة: “زوجي يطلب مني بشكل دائم طلبات تجعلني أنشغل عن طفلي لينفرد به، وذات يوم وأثناء وجودي في المطبخ لتجهيز وجبة الغداء فوجئت بصراخ طفلي، وحينما أسرعت له وجدته مع والده في الحمام يبكي؛ لكن زوجي أخبرني “الولد عايز يعمل حمام”.

استكملت غادة: في يوم اكتشفت الكارثة عندما استيقظت من النوم ولم أجد زوجي نائمًا بجانبي، فخرجت من الغرفة في هدوء وشاهدت زوجي بدون ملابس وهو يتحرش بطفلنا، فظللت أصرخ وأخذت طفلي وخرجت من المنزل وذهبت إلى أسرتي، وأنا لا أستوعب ما حدث.

أشارت الزوجة: كنت أريد تحرير محضر ضد زوجي؛ ولكن والدي رفض، بداعي أن ذلك سيكون وصمة عار لطفلنا في المستقبل؛ فلجأت إلى محكمة الأسرة وأقمت دعوى طلاق؛ ولا تزال منظورة لم يتم الفصل بها حتى الآن.

Print Friendly, PDF & Email

12 تعليقات

  1. فعلا كلامها صحيح ده آخر الزمن كلها زنى محارم
    يكون اعترض لي تحرش وهو صغير
    المهم تعالج ابنها نفسيا الله يكون في عونها كارثه

  2. للأسف هذا جزء بسيط من الواقع الي بنعيشو وانا عشت تجربه كتير صعبه حماي ولي هو عمي اخو ابي كان يتحرش في وانا الخوف مسيطر على وقفتو عند حدوا بعد ٨ شهور من المعاناه بس الحمد لله ما لمسني وكان مجرد كلام وانا كنت اسايرو عشان ما افضحو بالعيله َوبرغ زوجتو واولادو كانو يعرفو وكنت مسجله صوتو وهو بحكي معي عشان هيك ما بتفاجا لما اسمع هيك قصص وحسبي الله ونعم الوكيل

  3. ليش كذب وكل القصص الي منشوفها ومنسمعها كذب .. وفي افظع من هيك .. والي بتحرشو في بناتهم وخواتهم ومحارمهم .. كنك مو عايش في دنيتنتا او انك بتكذبها لغايه عندك ..ارحمو مصايب الناس من التكذيب .

  4. ليه كذب بيحصل كتيييير جدا البنت الي بتحمل من ابوها او اخوها دا كمان كذب الله يكون في عونها يا رب ويصبرها لان دي مصيبه كبيره جدا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here