مصرع الأمين العام للحزب الديمقراطي السوري

توفي صباح اليوم الأمين العام للحزب الديمقراطي السوري أحمد الكوسا إثر حادث سير في مدينة حلب.

ونعى الحزب أمينه العام قائلا إنه قضى “إثر حادث سير أليم”، وأضاف أن جثمانه سيشيع من أمام المشفى العسكري في حلب، وسيدفن في مدينة حمص مسقط رأسه.

وكان الكوسا، الذي سبق أن أعلن مقتل والديه بعد اختطافهما في حمص عام 2012، أحد أعضاء ما تعرف بمعارضة الداخل إلى مؤتمر جنيف، عام 2015.

ويعد الحزب الذي حصل كوسا على ترخيصه مطلع عام 2012، ثاني حزب يرخص له بالعمل في سوريا وفق قانون الأحزاب الذي صدر بعد أشهر على الأزمة التي شهدتها البلاد عام 2011 وما زالت مستمرة.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here