مصدر بالرئاسة المصرية يكشف لـ “رأي اليوم” الورطة التي وقع فيها “مبارك” بسبب الطول الفارع للرئيس السنغالي الأسبق عبده ضيوف!

 

القاهرة – “رأي اليوم “- محمود القيعي:

كشف مصدر بالرئاسة المصرية لـ “رأي اليوم” أن الرئيس الأسبق حسني مبارك وقع في ورطة كبيرة إبان زيارة الرئيس السنغالي الأسبق عبده ضيوف للقاهرة، بسبب الطول الفارع لضيوف (نحو مترين)، حيث لم يتسع له السرير المخصص في جناحه بقصر القبة. 

وقع المسؤولون المصريون في “حيص بيص” بسبب طول ضيوف،واستقر الأمر بتكليف فريق العمل بقصر القبة بعمل سرير خاص لضيوف بطول مترين ونصف المتر. 

وبالفعل تم تجهيز السرير خلال ساعات ليتمكن ضيوف من النوم قرير العين!

يذكر أن عبده ضيوف تولى سدة الرئاسة في السنغال في الفترة من 1981، وحتى 2000، وهو أول رئيس مسلم للسنغال التي يشكل المسلمون فيه نحو 95 في المائة من السكان.

وقد ربطته بالرئيس الأسبق مبارك علاقة قوية.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. ألم يصنعوا شياء ما ليتوكي عليه الريس محمد حسني مبارك حتي يكون الحديث بين الرئيسين مسموع . و لتذليل الفارغ فأكثر الزعماء كان يستعمل كعب عالي حتي لايكون موضع سخرية

  2. اخانا المغترب، كما ذكرت، القيعي يوفر لنا عناء الخوض في مستنقع الاعلام المصري بمقالاته الهادفة.

    اتصور الضغط النفسي الذي يواجهه الاستاذ القيعي، هذا ما يوضح استراحته مع هاته النكتة.

    تحياتي للكاتب ولمتابعه.

  3. .
    يا أستاذ محمود انا من متابعيك بشغف ، نباهتك الإعلامية اوقعتنا بفخ العنوان فتوقعت ان يكون الرئيس مبارك قد قرر احتلال السنغال مثلا وانكشفت الخطه ،، وطلعت كل القضيه تفصيل سرير لضيف مصر الرئيس عبده ضيوف ، يعني لو ذكرت اسم النجار كان على الأقل عرفنا لمن نذهب اذا احتجنا سرير مستعجل .
    .
    .
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here