مصدر أمني: إسرائيل تكثف من حماية سفاراتها وتوجه كبار شخصياتها بعدم السفر تحسبا لرد “حزب الله”

لندن ـ وكالات: ذكر مصدر أمني مطلع أن إسرائيل كثفت إجراءات حمايات سفاراتها في العالم، وأوعزت لكبار شخصياتها بالالتزام بالبقاء في بيوتهم تحسبا لرد محتمل من “حزب الله” على حادث بيروت.

وأوضح المصدر لصحيفة “إندبندنت عربية” أن حكومة إسرائيل وجهت “لسفاراتها وقنصلياتها وممثلياتها حول العالم باتخاذ خطوات للمزيد من الحيطة والحذر، كما طلبت من السفراء والممثلين الكبار التزام بيوتهم خلال الأيام المقبلة وعدم الإكثار من التنقل، بخاصة في دول الشرق الأقصى وجنوب أميركا، حيث يعتقد أن نشاطا إيرانيا وكذلك لحزب الله في هذه الدول من شأنه أن يمس بالإسرائيليين، بعد ورود معلومات استخباراتية بهذا الشأن”.

وكشف المصدر أن “إسرائيل نصحت كبار الشخصيات الإسرائيلية بالامتناع عن السفر غير الضروري، وبخاصة رؤساء الأجهزة الأمنية السابقين وكبار الضباط المتقاعدين، خشية المس بهم أو محاولة اغتيالهم”.

كما أشار المصدر إلى تعزيز الحراسة على الكنس والمدارس والمؤسسات اليهودية في عدد من الدول، والتي رفض الكشف عن أسمائها، كما أوعزت إسرائيل إلى المسؤولين عدم زيارة تركيا هذه الفترة تحسبا من عمليات قد تقوم بها حركة “حماس” ضدهم، حيث يتخذ بعض قادتها من تركيا مقرا لهم.

وأضاف المصدر أن “إسرائيل تأخذ تهديدات حزب الله على محمل الجد، إلا أنها لا تتوانى عن القيام بما يلزم للحفاظ على أمنها، وأن تقنيات إسرائيل المتطورة تؤهلها للقيام بخطوات وعمليات لا يستطيع حزب الله ولا غيره مواجهتها أو التصدي لها”.

وبينت الصحيفة أن هذه التحذيرات وسبل الاحتياط اتخذت بعد اجتماع المجلس الأمني الوزاري الإسرائيلي المصغر، أمس الاثنين، فيما يقوم الجيش الإسرائيلي بسلسلة نشاطات وتحركات على الحدود مع لبنان، منها الحد من حركة المركبات المدنية في مناطق معينة قرب الشريط الحدودي الفاصل مع لبنان، بالإضافة إلى تعزيز وجود القوات الخاصة وتكثيف تحليق الطائرات المسيرة وطائرات الاستطلاع في الأجواء اللبنانية، على الرغم من تهديد زعيم “حزب الله”، حسن نصر الله، بإسقاطها.

وسبق أن كشف مصدران مطلعان لوكالة “رويترز” أن “حزب الله” اللبناني يستعد “لشن ضربة ضد إسرائيل لن تؤدي إلى اندلاع حرب”، ردا على ما وصفه بالهجوم الإسرائيلي في بيروت، فجر الأحد الماضي، بواسطة طائرتين مسيرتين تعطلت الأولى منها فيما انفجرت الثانية في الأجواء.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. حزب الله والمقاومة اللبنانية ليسو رجال عصابات مثلكم ياصهاينة ياحتالات البشر
    ولسوا ارهابيين حتى بستهدفوا سفاراتكم
    الرد سوف يكون في عمق الاراضي المحتله
    ابحثوا عن ملجا آمن للمعتوه الخنزير نتنياهو لان الرد سوف يطاله شخصيا فهو
    صاحب الامر بالعدوان باعترافه امام العالم.
    قال سفارات قال صهاينة خباث وانجاس

  2. ستعيشون عمركم كله في رعب ياصهاينة يامحتلين لأنكم تحتلون ارض غيركم لأنكم سرقتم وطنا باكمله
    لهذا نتوقع ان تزداد الهجرة العكسية للمستوطنين اليهود الى اوروبا حيث وطنهم ووطن اجدادهم تركوا كل شئ خلفهم وجاءوا ليحتلوا ارض وبيوت الآخرين هذا هو قمة الاجرام والارهاب ،
    لن تشعروا بالامن طالما انكم تمنعون الشعب العربي الأصلي من العيش في وطنه بسلام لن تعرفوا معنى الاستقرار وسيبقى كيانكم ثكنة عسكرية ليس لها اسم الا الاحتلال الصهيوني وستبقى الارض التي تقيمون عليها كيانكم اسمها فلسطين المحتلة ومن يخاف من العربان على امن واستقرار الصهاينة اليهود ليأخذهم الى بلاده الى الفرع الصحراوي من الكيان الصهيوني اما بلاد الشام لن تكون الا لسكانها العرب الاصليين

  3. هذا الخوف والرعب وعدم الأمان للكيان الدائم يفرحني و هذا رد كافي بالنسبة لي

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here